عملية تهريبه استمرت أيام .. ضابط رفيع في القوات الجوية ينشق عن الحوثيين ويصل عدن (صورة)
مأرب برس -متابعات
الثلاثاء 13 فبراير-شباط 2018 الساعة 05 مساءً

انشق ضابط في القوات الجوية عن الحوثيين والتحق بالجيش الوطني بعد تمكنه من الوصول الى عدن.

وأعلن اليوم الثلاثاء, العميد جميل المعمري, وهو ناطق باسم القوات الجوية سابقا بصنعاء، ونائب رئيس ما يعرف بالملتقى العسكري للقوات المسلحة والأمن، عن انشقاقه والتحاقه بالجيش الوطني في العاصمة المؤقتة عدن.

وتأتي عملية الانشقاقات في صفوف المليشيا الانقلابية في ظل الانهيارات المتوالية التي تشهدها صفوفها وسط تقدم الجيش الوطني في مختلف الجبهات.

وقال جميل المعمري في مقابلة مع قناة "الحدث" ، إنه بقي في صنعاء بعد وعود كثيرة تحدثت عنها الميليشيات الانقلابية حول رفع معاناة الشعب اليمني، وعن الشراكة الوطنية والغد الأفضل، إلا أن الواقع كان عكس ذلك، فالوضع في صنعاء ازداد سوءا.

وأضاف أن الميليشيات أهملت مؤسسات الدولة، وعملت على تهميش الناس، وممارسة الظلم على الشعب، وكذلك استغلال الشباب للزج بهم في المعارك، وتبديل القيادات الوطنية. 

واتهم "عصابة الحوثي الإرهابية" بالوقوف خلف عملية الاغتيالات التي طالت الضباط في العاصمة صنعاء، وأصرت على تدمير القوات المسلحة والأمن، وعملت على إقصاء وتهميش القيادات العسكرية واغتيالها، وفق تعبيره.

وأكد أن ميليشيات الحوثي لا تثق بالقيادات الموالية للرئيس السابق صالح، وكل ما تريده منهم أن يكونوا واجهة لأحاديثها الإعلامية. 

وتابع: "وصلنا لقناعة أن الحوثي يريد زج القيادات العسكرية بالمعارك كي يقتلوا فيها".

وكان العميد جميل المعمري، قد وصل إلى العاصمة المؤقتة عدن أمس الاثنين بعد عمليات تهريب استمرت ايام بسبب الإجراءات المشددة التي اتخذتها المليشيا الحوثية في صنعاء خوفاً من هروب قيادات عسكرية وشخصيات اجتماعية موالية للرئيس السابق.

 

قناتنا في تليجرام

https://telegram.me/marebpress1

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال