علي محسن الأحمر يلتقي قادة الأحزاب السياسية باستثناء «الاصلاح» ويناقش تشكيل «تحالف وطني واسع»

الإثنين 22 يناير-كانون الثاني 2018 الساعة 09 مساءً / مأرب برس ـ متابعات خاصة
عدد القراءات 3575

التقى نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح، اليوم الاثنين، قيادات الاحزاب والمكونات والقوى السياسية للاطلاع على المستجدات ومناقشة التطورات وعدد من القضايا ذات الطابع الوطني.

وناقش اللقاء تكثيف الجهود للحشد خلف قيادة الشرعية، والاصطفاف لتحالف وطني واسع يضم مختلف القوى الوطنية الحية لمساندة الشرعية والوقوف في وجه محاولات النيل من أهداف الثورة والجمهورية.

وفي اللقاء، الذي غاب عنه قادة حزب الإصلاح، أطلع نائب رئيس الجمهورية قيادات الأحزاب السياسية على الوضع الحالي والجهود التي تبذلها الشرعية بدعم التحالف في استعادة الدولة اليمنية والاتجاه لبناء يمن اتحادي مكون من ستة أقاليم واتفق عليه اليمنيون.

وحث نائب الرئيس قادة المكونات السياسية على مضاعفة الجهود والتلاحم بشكل قوي أكثر من أي وقت مضى في سبيل درء المخاطر التي لا تزال تحيط ببلادنا الحبيبة وأبناء شعبنا في ظل سيطرة ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران، منوهاً إلى معاناة اليمنيين في ظل سيطرة تلك الميليشيات وما يتجرعونه من مآسٍ بشكل يومي.

وأكد نائب رئيس الجمهورية بأن الدولة الاتحادية المكونة من ستة أقاليم والتي أجمع عليها اليمنيون في مؤتمر الحوار الوطني تمثل المخرج المشرف للأزمات في بلادنا باعتبارها الضامن الحقيقي للأمن والاستقرار وللتوزيع العادل للسلطة والثروة ولاستمرارية العملية السياسية والديمقراطية.

من جانبهم عبر قادة القوى السياسية عن تقديرهم لاهتمام وجهود نائب رئيس الجمهورية، مجددين التأكيد على الموقف الثابت الذي يقفه الجميع والمتمثل في رفض الانقلاب ومساندة الشرعية بما يخدم عودة الدولة واستتباب الأمن والاستقرار.


اكثر خبر قراءة أخبار الوطـن