برقية من الرئيس هادي للملك سلمان بعد ساعات من توجيه ملكي من شأنه انقاذ العملة اليمنية
مأرب برس -متابعات
الأربعاء 17 يناير-كانون الثاني 2018 الساعة 04 مساءً

عبر الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية عن خالص شكره وامتنانه لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز على مواقفه الأخوية الأصيلة الدائمة والداعمة لليمن في مختلف المواقف والظروف واستجابته الكريمة والعاجلة لدعم الاقتصاد اليمني والأخذ بيد أشقاءه لتجاوز معاناتهم وتحدياتهم المختلفة التي تفاقمت معها معاناتهم كنتاج لتداعيات الحرب الانقلابية للمليشيات الحوثية الايرانية التي ألحقت أضرارا متناهية باليمن أرضا وإنسانا.

 

جاء ذلك في برقية بعثها الرئيس لأخيه خادم الحرمين الشريفين ..مثمنا توجيهاته بدعم سعر الريال اليمني بوديعة مقدارها ملياري دولار للتأكيد على حرص المملكة واهتمامها بضرورة توفير عوامل استقرار اليمن ودعمه شعبا ومجتمعا.

 

وقال "ان المملكة كعادتها مع الشعب اليمني تعمل على طمأنينته والحيلولة دون تدميره بسلاح الموت الذي تحمله المليشيات الحوثية ومن يمولها وتوجهه إلى صدره لزعزعة أمن اليمن والمنطقة ". 

 

ولفت الى ان هذه المواقف الأخوية والإنسانية هي مواقف ليست بجديدة على مملكة الإنسانية ملكا وولي عهد وحكومة وشعبا و ستظل حاضرة دوما في ذاكرة ووجدان كافة أبناء اليمن الأبي الذي لن ينساها أبداً وسيقابل الوفاء بالوفاء على الدوام .

 

وكان خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وجه بإيداع ملياري دولار كوديعة في حساب البنك المركزي اليمني لمساعدة الحكومة في الحد من انهيار الاقتصاد وتدهور سعر صرف العملة المحلية والحد من معاناة الشعب اليمني.

 

قناتنا في تليجرام

https://telegram.me/marebpress1

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال