رسميًا.. ترامب يعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل
مأرب برس - متابعات
الأربعاء 06 ديسمبر-كانون الأول 2017 الساعة 09 مساءً

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اعتراف بلاده رسمياً بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل، ونقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى المدينة المحتلة.

جاء ذلك في خطاب متلفز من البيت الأبيض، اليوم الأربعاء.

وقال ترامب "سأوجه الخارجية الامريكية للمباشرة بنقل سفارتنا إلى القدس".

وأكد في الوقت نفسه التزام بلاده "بتحقيق سلام دائم وشامل في المنطقة بالرغم من وقوع بعض الخلافات مع مختلف الأطراف".

وأضاف قائلًا "اسرائيل دولة ذات سيادة، مثل أي دولة أخرى لها الحق في تحديد عاصمتها والاعتراف بأن هذا أمر واقع هو شرط ضروري لتحقيق السلام".

وأكد ترامب في الوقت نفسه التزام بلاده "بتحقيق سلام دائم وشامل في المنطقة بالرغم من وقوع بعض الخلافات مع مختلف الأطراف".

وتابع "نؤكد التزامنا بحل الدولتين في حال رغب به الفلسطينيون والإسرائيليون(..) سأبذل قصارى جهدي للتوصل إلى حل الدولتين".

‎وأضاف أن القدس "يجب أن تبقى مكانا يتعبد فيه اليهود على حائط المبكى(البراق) والمسلمون في المسجد الأقصى".

وتابع: "القدس ليست فقط قلب الأديان الثلاثة العظيمة(المسيحية واليهودية والإسلام) لكنها الآن أيضًا هي قلب أحد أنجح الديقراطيات في العالم(في اشارة لاسرائيل)".

وأشار إلى أن نائبه مايك بنس سيتجه إلى المنطقة في غضون أيام للتأكيد لجميع الأطراف "التزامنا بتحقيق السلام".

ودعا ترامب إلى "الالتزام بالهدوء وإعلاء صوت الاعتدال والتسامح على صوت الكراهية".

ولفت أيضًا إلى أن هذا القرار "لا يهدف بأي طريقة إلى أن يعكس ابتعادنا عن التزامنا بتيسير التوصل لاتفاق سلام دائم".

وأشار "أننا لا نستطيع حل مشاكلنا من خلال تكرار نفس الاستراتيجيات الفاشلة في الماضي. التحديات القديمة تتطلب نهجا جديدًا".

 
تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال