مصادر تتوقع حدوث انقلاب عسكري مفاجئ في صنعاء ..حكومة الانقلابيين في حكم المعطلة

الجمعة 24 نوفمبر-تشرين الثاني 2017 الساعة 01 مساءً / مأرب برس _متابعات
عدد القراءات 6585

 

وقعت مصادر مطلعة في العاصمة صنعاء حدوث
انقلاب عسكري مفاجئ في العاصمة صنعاء ضد الميليشيات، فيما أكدت مصادر مقربة من حزب المخلوع أن حكومة الانقلابيين برئاسة بن حبتور باتت معطلة في ظل استمرار الحوثيين في الاستحواذ على السلطة.

وبحسب ما ذكرته صحيفة الإمارات اليوم فقد توقعت المصادر حدوث انقلاب عسكري من قبل قوات موالية للمخلوع وأخرى تابعة لوزارة الدفاع الخاضعة لسيطرة الانقلابيين، بعد تصاعد لهجات التخوين بين طرفي الانقلاب، واستمرار توقف صرف رواتب العسكريين والمدنيين في المدينة ومحيطها، فضلاً عن توقف عجلة الحياة نتيجة تصاعد أزمة المشتقات النفطية في تلك المناطق.
وأكدت مصادر مقربة من حزب المخلوع أن حكومة الانقلابيين برئاسة بن حبتور باتت معطلة في ظل استمرار الحوثيين في الاستحواذ على السلطة

وكان حزب المؤتمر الشعبي العام «جناح المخلوع» حليف الحوثيين في الانقلاب والأحزاب المتحالفة معه، شنوا أعنف هجوم على جماعة الحوثي واتهموا قيادات بارزة فيها بالخيانة والعمل على شق الصف الداخلي.
واتهم بيان صادر عن المؤتمر وحلفائه، ما أسماها الأحزاب الكرتونية التي شكلتها قيادة حوثية تحت اسم «التكتل الوطني»، ووصفها بالكيانات المشبوهة التي لا تملك أي صفة قانونية أو حتى قواعد جماهيرية وشعبية على الأرض. من جانبه، كشف محامي المخلوع محمد المسوري عن اعتقال جماعة الحوثي عشرات من ضباط قوات الجيش والزج بهم في معتقلات سرية تخوفاً من أي تمرد عسكري ضدهم.
وأدى تصاعد الخلافات بين طرفي الانقلاب إلى تعطيل اجتماعات حكومتهم غير المعترف بها، وفشلت في عقد اجتماعها الأسبوعي نتيجة مقاطعة وزراء حزب المخلوع لها بسبب قرارات القيادي الحوثي رئيس ما يسمى المجلس السياسي صالح الصماد، ضد وزراء النفط والاتصالات والأوقاف والصحة المحسوبين على المخلوع صالح وتجريدهم من صلاحياتهم.

 

اكثر خبر قراءة أخبار الوطـن