الخزانة الأمريكية تكشف عن المخطط .. «الحرس الثوري» الإيراني متورط في تزوير العملات النقدية في اليمن
مأرب برس _ الخليج
الأربعاء 22 نوفمبر-تشرين الثاني 2017 الساعة 11 صباحاً

  

أكدت وزارة الخزانة الأمريكية، أن مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع للوزارة وضع قائمة عقوبات على شبكة من الأفراد والكيانات المشاركة في خطة واسعة النطاق لإصدار العملة المزيفة لقوات الحرس الثوري ودعم أنشطتها المزعزعة للاستقرار. وقد استخدمت هذه الشبكة تدابير خادعة للتحايل على القيود المفروضة على الصادرات الأوروبية وشراء المُعدَّات والموادّ المتقدمة لطباعة الأوراق النقدية اليمنية المزيفة التي يحتمل أن تقدر قيمتها بمئات الملايين من الدولارات لصالح الحرس الثوري وقوة القدس.
وتدرج الولايات المتحدة، قوة القدس، في قائمة الإرهاب الدولي. وبذلك فإن كل من يتعاون مع تلك القوة، يتم شموله بحجب أمواله وممتلكاته الواقعة ضمن الأراضي الأمريكية، أو نطاق صلاحياتها، ويمنع أي شخص داخل أمريكا من التعامل معهم أو تقديم الدعم لهم.
وأكد وزير الخزانة ستيفن منوشين، أن هذا المخطَّط يستعرض المستويات العميقة من التضليل والخداع الذي تستخدمه قوة القدس ضدّ الشركات في أوروبا والحكومات في الخليج وبقية العالم؛ لدعم أنشطتها المزعزعة للاستقرار. إن ضرب النظام المالي الدولي غير مقبول، وحقيقة أن عناصر الحكومة الإيرانية متورطة في هذا السلوك. والحرس الثوري الإيراني موضوع على قائمة الإرهاب الأمريكية عملا بالأمر التنفيذي الخاص بالإرهاب العالمي رقم 13224.
وأضاف أن مخطط التزوير يستعرض المخاطر التي يواجهها أي شخص يتعامل مع إيران، إذ يواصل الحرس الثوري الإيراني تغطية مشاركته في الاقتصاد الإيراني والاختباء وراء واجهات الشركات المشروعة لارتكاب أهدافه الشائنة، بحسب مركز الخليج العربي للدراسات الإيرانية.
وقال البيان إن شخصية تُعرَف باسم رضا حيدري حُدّدَت ضمن القائمة لتنفيذه أعمالاً لصالح أو نيابة عن الحرس الثوري الإيراني، وقد ساعد في تقديم الدعم المالي أو المادّي أو التقني أو الخدمات المالية أو غيرها من الخدمات لقوات الحرس الثوري وقوة القدس.
ويضيف البيان أن شركة باردافيش تاسفير ريان أو ريان برينتينج الألمانية قد عُيّنَت ضمن القائمة لأنها تحت سيطرة رضا حيدري الذي يعمل لصالح الحرس الثوري أو بالنيابة عنه، ويساعد أو يقدّم الدعم المالي أو المادي أو التكنولوجي أو غيرها من الخدمات، ولأنها تملكها شركة تجارات الماس موبين القابضة، وهي شركة إيرانية أخرى وُضِعَت على القائمة أيضًا.
وكان الجيش اليمني أعلن في وقت سابق عن ضبط شحنة من العملات المزيفة من فئة خمسة آلاف ريال يمني، كانت في طريقها إلى ميليشيا الحوثي.
وقد اتهم المسؤولون الأمريكيون منذ وقت طويل إيران بتقديم الأسلحة للقوات الحوثية المتمردة التي تقاتل للسيطرة على اليمن. لكن تصريحات يوم أمس تساعد على تسليط الضوء على نطاق ما وصفه المسؤولون الغربيون عادة بأنه أنشطة بعيدة المدى وخبيثة للحرس الثوري الإيراني.
وقال ماثيو ليفيت من معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى لموقع (فويس أوف أمريكا): «إن إيران نفسها، جنباً إلى جنب مع تابعها حزب الله اللبناني منغمسة بدرجة عميقة في أعمال التزييف» وأضاف «إن الكشف عن هذا هو نوع يكشف طبيعة النظام الإجرامي الذي تمارسه إيران». كما قال ليفيت، وهو مسؤول سابق بوزارة الخزانة، إن الإعلان الأمريكي يمكن أن يضر إيران، خاصة أنها تحاول الوصول بشكل أفضل إلى الأنظمة المالية الدولية والخروج من قائمة سوداء عالمية للدول ذات المخاطر العالية.
وقد ترسل العقوبات الأمريكية الجديدة رسالة إلى بعض حلفاء الأمريكيين الراغبين في الحفاظ على الاتفاق النووي الإيراني وترددوا في اتباع قيادة إدارة ترامب التي دعت إلى اتخاذ موقف أكثر صرامة مع طهران.

 
تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
اكثر خبر قراءة أخبار الوطـن
24 ساعة
منذ 3 أيام
منذ أسبوع
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال