قيادات سلالية في انعقاد دائم بصنعاء.. وخطة الجيش الوطني في نهم ستقلب موازين الإنقلاب .. ماهو الرعب الذي يقلق الإنقلابيين ؟

الإثنين 20 نوفمبر-تشرين الثاني 2017 الساعة 07 مساءً / مأ رب برس - خاص
عدد القراءات 3405

 

كثفت القيادات الحوثية في العاصمة صنعاء اجتماعاتها التنظيمية, بسبب الهزائم المتتالية في مديرية نهم, خاصة وقد باتت أصوات قذائف المدافع والدبابات تسمع في قلب العاصمة صنعاء في الليل.

وكشفت مصادر خاصة لمأرب برس عن حالة من الذعر والضيق في صفوف القيادات السلالية "الهاشمية" بسبب العجز الكبير في صفوف مقاليهم , وقالت المصادر أن كل الدفعات التي تم تدريبها في الأشهر الماضية لم تعد قادرة على مواجهة الضغط الكبير للجيش الوطني الذي يقود مواجهات مسلحة في عشرات الجبهات وفي عدة محافظات يمنية .

وأضافت المصادر أن جبهات كل من نهم وتعز وصعدة تمثل صداع مزمن للمليشيات الحوثية ., خاصة وقد رصدوا هروب مجاميع كبيرة منهم, خاصة تلك التي يتم الدفع بها إلى الخطوط الأولى للمواجهة .

وأضاف المصدر أن تقريرا سريا وضع بين يدي كبار قادة الإنقلابيين يؤكد أن نسبه هروب المقاتلين الحوثيين تزداد كلما أقترب الجيش الوطني من مشارف العاصمة صنعاء .

وأضاف المصدر أن الحوثيين لجئوا إلى حيلة تخدير للحوثيين في تلك الجبهات خاصة نهم عن طريق تكثيف الوعود والأماني لهم مخبرين لهم "أن الجيش الوطني سيتوقف قريبا عن الهجوم لأنه , طول الفترة الماضية يقوم بهجوم وتحرير عدة مناطق ثم يتم التوقف , لكن المقلق لهم هو طول فترة المواجهات الشرسة التي تدور حاليا في نهم وغيرها من الجبهات.

وأكد المصدر أنه لو أستمر الجيش الوطني بنفس هذا الضغط في كل الجبهات سوف تتعرض جبهات الحوثيين إلى إنهيارات كبيرة , متوقعا حدوث ذلك في القريب العاجل.

  

اكثر خبر قراءة أخبار الوطـن