تقرير حقوقي يتّهم الميليشيات الانقلابية بقتل عشرات المدنيين في تعز

الثلاثاء 13 فبراير-شباط 2018 الساعة 08 صباحاً / مأرب برس _متابعات
عدد القراءات 902

اتّهم تقرير حقوقي يمني ميليشيات جماعة الحوثي بأنها تسببت الشهر الماضي في قتل عشرات المدنيين في محافظة تعز (جنوب غرب) جراء القصف العشوائي بالمدفعية والصواريخ على الأحياء السكنية، وهو ما أدى إلى فقدان 106 أسر لعائليها. وجاء ذلك في تقرير جديد أصدره «ائتلاف الإغاثة الإنسانية»، وهو عبارة عن مجموعة حقوقية مدنية تعنى بالجانب الإغاثي، عن الأوضاع في محافظة تعز خلال يناير (كانون الثاني) الماضي. وأعلن الائتلاف في تقريره أن 106 أسر فقدت عائليها بعد أن قتلوا بسبب الحرب التي تشنها الميليشيات الحوثية، إضافة إلى توقف نحو 268 شخصا عن أعمالهم جراء الإصابات التي تعرضوا لها خلال الشهر الماضي، جراء الهجمات العشوائية للانقلابيين.

وأدت الهجمات الانقلابية والقصف العشوائي بالمدفعية والصواريخ على الأحياء السكنية - بحسب التقرير - خلال الشهر نفسه إلى مقتل تسعة أطفال وسبع نساء، بالإضافة إلى إصابة 17 طفلا و14 امرأة، إصابة بعضهم خطرة.

وقال الائتلاف إن الحرب التي تشنها الميليشيات الانقلابية خلفت وراءها خلال الشهر الأول من السنة الحالية 530 يتيما يحتاجون إلى الرعاية وتقديم المساعدات اللازمة.

وأضاف تقرير «ائتلاف الإغاثة الإنسانية» أن 42 أسرة تعرضت للنزوح والتهجير القسري من منازلها في مديرية «صالة» شرقي مدينة تعز، بعد تعرض المنطقة لقصف عشوائي مكثف، وقربها من مناطق الاشتباك، ما اضطرهم للجوء إلى منازل عدد من الأسر المضيفة وسط المدينة.

وكشف التقرير أن 34 منزلا ومنشأة ومركبة وممتلكات خاصة وعامة تعرضت للتضرر، منها 5 منشآت وممتلكات تضررت بصورة كلية، بالإضافة إلى 29 منشأة تعرضت للتضرر بشكل جزئي جراء حرب الميليشيات، مؤكداً أن تلك المنشآت باتت بحاجة إلى إعادة تأهيلها وإصلاحها. وأشار التقرير، الذي اطّلعت «الشرق الأوسط» عليه، إلى أن إجمالي المساعدات الإنسانية المقدمة لمتضرري محافظة تعز انخفضت نسبتها خلال العام الماضي، مقارنة بعام 2016 والنصف الثاني من عام 2015، مع توقف صرف مرتبات الموظفين الحكوميين، وتقدر نسبة هذا الانخفاض بنحو 80 في المائة.

ووصف التقرير هذا التراجع في نسبة الإغاثة بأنه «كارثة إنسانية» بخاصة مع ارتفاع أسعار المواد الغذائية والطبية والاستهلاكية جراء انهيار سعر صرف العملة المحلية، وانتشار الأمراض والأوبئة الخطيرة.

 

اكثر خبر قراءة أخبار الوطـن