بعد محاولات حوثية لاستعادة الخوخة.. التحالف يستأنف معارك الساخل الغربي ويدك أوكار الحوثيين وتعزيزاتهم وقوات برية تمشط المزارع

الأحد 31 ديسمبر-كانون الأول 2017 الساعة 06 مساءً / مأرب برس ـ تعز
عدد القراءات 3367

قُتل 20 من مسلحي ميليشيات الحوثي على الأقل، وأُصيب آخرون، بغارات مكثفة لمقاتلات التحالف العربي الذي تقوده السعودية، على الساحل الغربي لليمن، حسبما أفاد مصدر عسكري حكومي.

وقال وسام صالح، أحد القادة الميدانيين في المقاومة الشعبية الموالية للقوات الحكومية، بمدينة الخوخة، إن “المقاتلات الحربية شنت غارات، على تعزيزات، ومواقع للحوثيين في مديريات الخوخة والجراحي وحيس”.

وأشار إلى أن غارات جوية استهدفت تعزيزات للحوثيين، أمام أحد المطاعم في مديرية الجراحي، كانت في طريقها إلى مديرية الخوخة (جنوب الجراحي).

وأوضح المصدر أن “الغارة دمّرت عربة، وحافلة نقل، ودراجات نارية، فيما سقط عدد من الحوثيين بين قتيل وجريح”.

ونقل صالح عن مصادر له في مديريتي “الجراحي” و”حيس” الخاضعتين لسيطرة الحوثي، قولها إن “غارات أخرى دمّرت عربتين في إحدى المزارع بالجراحي، و3 عربات في مزرعة أخرى بحيس”.

وأشار أن “الحوثيين يتحصنون في المزارع جنوبي الحديدة؛ خشية التعرض للضربات الجوية من المقاتلات الحربية للتحالف، ومن هناك يشنون هجمات خاطفة على مواقع القوات الحكومية”.

في السياق، تُواصل القوات الحكومية تمشيط المزارع في محيط مدينة الخوخة، وقرى مناطق “النجيبة” و”موشج” و”الهاملي”، في المناطق الواقعة بين محافظتي الحديدة وتعز (256 كم عن صنعاء)، وفق القائد الميداني.

وتابع “ربما يشن الحوثيون هجومًا على مدينة الخوخة، بعد يومين من فشل هجوم واسع لهم”.

 

اكثر خبر قراءة أخبار الوطـن