الحوثيون يهددون التحالف العربي بالمزيد من «الصواريخ»

الإثنين 20 نوفمبر-تشرين الثاني 2017 الساعة 09 مساءً / مأرب برس - صنعاء
عدد القراءات 2046

قال نائب المتحدث باسم مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية، “إن هناك مفاجآت على مستوى القوة الصاروخية وغيرها”، في حال استمر قرار إغلاق المنافذ اليمنية.

وأكد العقيد عزيز راشد، اليوم الإثنين، “أن ناقلات النفط التابعة لما أسماه بـ”العدوان”، وبوارجهم الحربية، ستكون هدفاً مشروعاً للقوات العسكرية التابعة للانقلابيين في اليمن.

وأضاف في حديثه لموقع “وكالة خبر” المحلية، الموالية للرئيس المخلوع صالح، أن “الجيش واللجان لن يقفوا مكتوفي الأيدي في حال استمرار الحصار، ومنع دخول المواد الأساسية والغذائية والطبية”.

وأعلن التحالف العربي الداعم للشرعية في اليمن، في السادس من نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، الإغلاق المؤقت لكافة المنافذ اليمنية الجوية والبحرية والبرية؛ من أجل سدّ الثغرات الموجودة في إجراءات التفتيش الحالية، والتي تسببت في استمرار تهريب الصواريخ والعتاد العسكري، إلى المليشيات الحوثية التابعة لإيران.

وجاء هذا القرار، عقب استهداف الحوثيين العاصمة السعودية الرياض، بصاروخ باليستي، تجاوز مداه 900 كيلو متر، وتبين لاحقاً دور إيران في إنتاج هذه الصواريخ، وتهريبها إلى الحوثيين.

وسمحت قوات التحالف العربي، لاحقاً، باستئناف الرحلات الجوية التجارية الدولية إلى اليمن، عبر مطاري عدن وسيئون، وعودة النشاط إلى ميناء عدن، الخاضع لسيطرة الحكومة الشرعية في البلاد.

  

اكثر خبر قراءة أخبار الوطـن