ظهور جديد للرئيس المصري المعزول محمد مرسي وحديث دار بينه وبين قاضي المحكمة
مأرب برس - وكالات
الإثنين 13 نوفمبر-تشرين الثاني 2017 الساعة 07 مساءً

خاطب الرئيس المصري المعزول محمد مرسي اليوم الاثنين هيئة محاكمته قائلا "أنا حاضر كالغائب" بسبب القفص الزجاجي (العازل للصوت) المودع به خلال جلسات المحاكمة.

 

وقال مرسي إن "الحاجز الزجاجي داخل القفص يسبب انعكاسا للصورة يصيبني بالدوار، والمحاكمة بالنسبة لي غيابية بسبب الإضاءة بالقفص".


وتابع "لا أرى هيئة المحكمة ولا تراني، أنا حاضر كالغائب، لا أسمع دفاعي إلا مُتقطعا، وكذلك الشهود، ولم أر دفاعي منذ أشهر".


ورد عليه القاضي، قائلا له إن المحكمة تراك، وعندما لاحظت عدم سماع صوتك اليوم أمرت بإدخال مُكبر صوت. وأضاف "تأكد تماما أن المحاكمة عادلة ومُنصفة، ولا علاقة لها بالسياسة، وأن المحكمة تجري طبقا للقانون، لك ولغيرك".


والقفص المودع به مرسي مواز للقفص الأمامي الظاهر للحاضرين بالجلسة، ولم يستطع أحد من الحضور مشاهدته، وإنما يتم سماع صوته فقط عندما يتحدث للمحكمة.


ويخضع مرسي وقيادات من جماعة الإخوان المسلمين لإعادة المحاكمة في القضية المعروفة إعلاميا باقتحام السجون تزامنا مع ثورة يناير 2011، أمام محكمة جنايات القاهرة برئاسة القاضي محمد شيرين فهمي والمنعقدة بطرة.


وفى 15 نوفمبر/تشرين الثاني 2016، قضت محكمة النقض (أعلى محكمة طعون بالبلاد) بإلغاء حكم الإعدام والسجن المؤبد (25 عاما) الصادر من محكمة جنايات القاهرة في 16 يونيو/حزيران 2015 بحق مرسي و26 آخرين، وإعادة محاكمتهم أمام دائرة جنايات مغايرة.


ويحاكم مرسي في خمس قضايا؛ هي اقتحام السجون (حكم أولي بالإعدام ألغته محكمة النقض)، والتخابر الكبرى (حكم أولي بالسجن 25 عاما تم إلغاؤه)، وأحداث الاتحادية (حكم نهائي بالسجن عشرين عاما)، والتخابر مع قطر (حكم أولي بالسجن أربعين عاما ولم يحدد وقت للطعن بعد)، بجانب اتهامه في قضية إهانة القضاء التي لا تزال متداولة.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال