نائب يمني: لم يعد لنا إلا حرية التبوّل
مأرب برس
مأرب برس
 
 

قال النائب في البرلمان اليمني محمد الحزمي، «ان تخصيص 44 مقعدا للنساء في انتخابات 27 ابريل المقبل، رشوة انتخابية للغرب من قبل الحكومة لتمرير الانتخابات منفردا من دون اللقاء المشترك (المعارضة)».

وأضاف الحزمي في مقال بعنوان «هل بقي لنا سيادة أيها السادة» ان «الفتوى التي أصدرها 118 عالما يتقدمهم العمراني والديلمي ومن جميع المدارس الإسلامية، تحرم إجراء الكوتا التي ليست حبا للنساء، لكن ليرضى السادة الأوصياء، الذين سعوا جاهدين الى أن يؤنثوا كل شيء في حياتنا، وليست مكرمة للمرأة وحبا لها، بل لهدم بناء الأسرة الذي تمثل المرأة عموده الأساسي».

وكتب: «لم يعد لنا من السيادة التي تتحدثون عنها، إلا حرية التبول والنوم، وأكل البصل والثوم، حتى الحب والزواج والإنجاب لم تعد ضمن السيادة، فالآخرون تدخلوا في أدق الخصوصيات لنا، فعن أي سيادة تتحدثون؟ وعلى شعبكم تضحكون، أف لكم متى تعقلون؟».

 
في الأربعاء 12 يناير-كانون الثاني 2011 05:34:22 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
http://marebpress.com
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://marebpress.com/articles.php?id=