رئيس اتحاد الكرة اليمني في حوار مع مأرب برس
مأرب برس
مأرب برس

*الرئيس صاحب رؤية بعيدة المدى وهمنا كان أكبر من ما سيحققه منتخبنا في خليجي 20 ..3

*خليجي20 خيب أمال المتشائمين والمحبطين وشهادة الاشقاء أوسمة فخر على كل صدر يمني ..

*اقالة ستريشكو انقاذ لميزانية اليمن بعد ان اثبت فشله والالتفاف الجماهيري هو حصيلة تميز المنتخب

*سأقدم استقالتي بأقتناع ولايهمني كلام المزايدين..

*اطلب من الاعلاميين ان يقيموا أنفسهم قبل تقييمهم للاخرين ولا أتحمل استغلالهم للفرص وتصيدهم للاخطاء

الاتحاد شرف اليمن وانجح البطولة والاستضافة ومقتنع بما نقوم به والاتحاد ليس بمطمع لي وانا حر في حقي أعطيه من اريد !!

*جمال حمدي غيب نفسه ولايهمني من يتبع وتمنيت وجود هذا الرجل

*أعد الجماهير اليمنية بتصحيح الاخطاء وتجهيز منتخبات تشرف اليمن وقوة ال عيسي في احترامه للاخرين والعواذل شاركوا في نجاح خليجي 20

*أصروا على فشل خليجي 20، ونجحنا رغم أنوفهم، ونصحوا بعدم إقامتها وأقمناها رغم أنوفهم، وسأستمر في تطوير كرة القدم رغم أنوفهم.

......

أنها نتائج منتخبنا الوطني في خليجي 20التي فتحت الباب على مصراعيه لتوجيه الاتهامات واعلان الشكوك والتشكيك ليس في كفاءة القائمين على كرة القدم اليمنية وحسب بل وفي نزاهة واخلاص الكثير منهم ..وحتى نخرج بالحقيقة كان لابد لنا ان نقترب أكثر من الامبراطور أو الرجل الاول في اتحاد كرة القدم أو في خليجي 20...ذهبنا للقاء احمد صالح العيسي.. استجوبنا ه وحاكمناه وحوارناه..استفزيناها..ولن اقول انه..صادق.. ..تهرب.. رواغ ..جامل.... جريء..كل هذه الاشياء سيحددها القارئ ..الذي حاولنا في هذا اللقاء ان نروي عطشه وعطش الاعلاميين الذين كانوا ينتظرون ما سيقوله هذا الرجل ..فكانت الحصيلة مايلي..

ألتقاه الحسن يحيى الجلال

> برأيك من أين نبدأ من إستضافتنا لخليجي 20، أو من نتائج منتخبنا؟.

>> من حيث تريد.

> نجحت اليمن في استضافتها خليجي عشرين بعد كل تلك التداعيات.. هل كنتم تتوقعون هذا النجاح؟.

>> أبارك لك، وابارك لكل اليمنيين على هذا النجاح الذي حرصنا كثيراً على تحقيقه، برغم أننا لم نكن نتوقع هذا النجاح الكبير والملفت.

 > ما هي الصعوبات التي واجهتموها قبل وأثناء الإستضافة؟.

>> قبل الإستضافة أبرز ما واجهناه هي تلك الحملات الإعلامية الحاقدة في الخليج واليمن التي كانت تسعى لتعكير الأجواء في اليمن من أجل نقل الإستضافة من الأراضي اليمنية، ورغم ازدياد تلك الأبواق في الداخل والخارج، إلاَّ أننا والحمدلله إستضفنا ونجحنا بالإستضافة، وحقيقة الامر ان هذا النجاح الكبير أنسانا التعب والتضحيات.. نسانا كل شيء، وأما أثناء الإستضافة فقد مرت الأمور على ما يرام، وفق ما كان مخطط ومرسوم له مسبقاً، باستثناء إخفاق منتخبنا في هذه البطولة.

> هل النجاح الكبير الذي حققتموه من الإستضافة أنساكم فشل منتخبنا؟.

>> النجاح لم ينسنا فشل المنتخب، ولكن كما يقال: "حاجة ولا ما شي" رغم أن النجاح كان كبيراً وظاهراً وبارزاً وطغى على كل شيء.

> كمدير للبطولة.. ما هي أبرز اللجان التي نجحت في مهامها؟.

>> لجنة الإستقبال، ولجنة الملاعب، ولجنة النقل.

> إلى من يعود نجاح الإستضافة؟.

>> يعود في البذاية للذعم الكبير واللامحذوذ من قبل فخامة الرئيس حفظه الله و إلى عدة عوامل إجتمعت وأنجحت هذه الإستضافة ومع وجود أيضاً عدة قيادات كانت تسهر الليالي الطوال من أجل حصد النجاح. .

> ماذا كان هم أحمد العيسي من استضافة خليجي 20؟.

>> كان همنا مثل اي هم مواطن يمني شريف يحب وطنه يحب اليمن وحقيقة الامر كانت هناك أشياء تفوق ما سيحدث أو ماذا سيحقق منتخبنا في هذه البطولة، بالأخير والحمذلله حققنا كل تلك الأشياء وبنجاح كبير.. كسبنا الرهان.. تكفينا إشادات الأشقاء، ويكفينا أننا أعطينا صورة حقيقية عن اليمن وأهل اليمن.

> هل كنت تنظر لخليجي 20 بتلك النظرة؟.

>> بالتأكيد تلك النظرة كانت مهمة وضرورة وطنية لاتحاد القدم، وللإعلام وللمنتخب ولكل يمني شريف لتأكيد وجودنا وتقديم صورة رائعة عن اليمن وظهورنا بذلك الشكل خيب آمال المتشائمين والمحبطين والذين لا يعجبهم العجب، ولا الصيام في رجب، ولا الست البيض.

-البعض كان وللأسف يراهن بأن خليجي 20 لن يقام في اليمن، وكنا نرد بأن اليمن ستستضيف وستكسب الرهان، وبكوادر فنية ووطنية.. أليس هذا دليلاً كافياً على نجاحنا..

وللأسف بعض الإعلاميين يرون جانباً ويهملون الجوانب الأخرى والتي هي كانت الأهم في هذه الإستضافة.

ولكن يكفينا أن فخامة الرئيس -حفظه الله- أنصفنا من تهجم بعض الإعلاميين والذين لا يحملون سوى التشاؤم في أنفسهم وأقلامهم المريضة..

> ماذا كسبنا من خليجي 20؟.

>> كسبنا الكثير من خليجي 20. يكفي أننا أعطينا صورة جميلة ورائعة تعكس حقيقة الأوضاع في اليمن، وأن البلد يعيش في أمنٍ وأمان، ولا صحة لما يروج له المهرولون وراء أطماعهم وتغيير تلك الصورة التي كان يرسمها اصحاب المشاريع الصغيرة.

 أثبتنا أننا مستعدون لاستضافة أي حدث، وأعطينا صورة مشرفة للعالم كله على قدرة وكرم الشعب اليمن المضياف.. في استضافة مثل تلك الفعاليات.

ويكفينا في حقيقة الأمر أننا خرجنا بإشادات جميع الحاضرين والتي كانت أوسمة فخر على صدر كل مواطن يمني شريف..

> نتائج منتخبنا كانت مخيبة للآمال الجماهيرية.. ما ردك؟.

>> نعم.. إلى الآن لم نستطع معرفة السبب.. أداء المنتخب أصابنا بدهشة بالرغم من أننا وفَّرنا لهم كل الإمكانيات وهيأنا لهم كل الظروف، ولم نطالب منهم أخذ البطولة أو الفوز في جميع المباريات، وكنا واثقين أنهم سيقدمون مستوى مبشر يعكس ذلك الإهتمام، ولكنهم خيبوا الآمال.. فلا مستوى ولا نتيجة.

> من يتحمل مسؤولية ذلك الأداء؟.

>> أولاً يتحمله المدرب، ومن ثم اللاعبين.

> وأنتم كاتحاد لا تتحملون شيئاً؟.

>> نحن نتحمل لأنهم يتبعون الإتحاد، ولكن بشكل مباشر لا نتحمل شيئاً؛ لأننا وفرنا جميع المتطلبات والإمكانيات ولم نقصر في شيء.

> المنتخب في المباريات الودية، وفي بطولة غرب آسيا قدم أداءً رائعاً، ولكنه فشل في تقديم ذلك المستوى في خليجي 20؟.

>> هو قدم مباريات ممتازة، وفي تصفيات غرب آسيا، وكذلك الشوط الأول من مباراتنا أمام المنتخب السعودي.

> طيب.. ما سبب ذلك التراجع؟.

>> قد يكون قلة خبرة لاعبينا، أو الجانب النفسي، أو الضغوطات التي مر بها اللاعبون عند مشاهدتهم ذلك الحضور الجماهيري الكبير، والذي كان في مقدمتهم فخامة الرئيس حفظه الله وهم على ما أعتقد لم يتعوَّدوا أن يلعبوا في مثل هذه الأجواء الكبيرة.

> تعاقدتم مع مدرب كبير.. أقمتم المعسكرات الخارجية، والمباريات الودية.. فحصدنا هدف واحد.. أين الخلل؟.

>> الخلل سببه المدرب، كنا نناقشه، نتكلم معه من أجل وضع معين في تصحيح بعض الأخطاء الفنية، إلاَّ أنه كان يرد بتحمله المسؤولية.. هو لا شك طوَّر من أداء ومستوى منتخبنا، ولكن على ما يبدو انه لا يستطيع قراءة المباريات أو التعامل معها، وهذا أبرز عيوبه وسلبياته التي شاهدناها في خليجي 20، وكانت سبباً للفشل.

> خليجي 19 تم إقالة المدرب محسن صالح.. وخليجي 20، تم إقالة ستريشكو.. هل اقالة هروب أم تغطية لفشل الإتحاد؟.

>> أسألك وأسأل كل الرياضيين والنُّقاد حطوا وضعكم في وضعنا.. مدرب ينزل فريقه إلى أرض الملعب، وكأنه أول مرة يلعب كرة قدم.. هذا كان حال منتخبنا في خليجي 19 أمام السعودية والتي خسرناها بنتيجة ثقيلة.. محسن صالح نفسه إعترف بعد المباراة أنه يتحمل نتيجة المباراة، ونحن شكرناه على موقفه حينها كان لا بد من تغييره من أجل تحسين الأجواء داخل صفوف المنتخب .. بعدها تحسن أداء المنتخب ولم يفز المنتخب القطري إلاَّ في الوقت الضائع من المباراة.

في خليجي 20 تعرفون جميعاً أننا أكثر المنتخبات إستعداداً لهذه البطولة، وفرَّنا مدرباً كبيراً على أعلى مستوى.. سخَّرنا كل الإمكانيات والمتطلبات ورغم هذا فشلنا.. طبعاً سبق وأن نصحنا ستريشكو تصحيح تلك الأخطاء التي كانت تتكرر في كل المباريات الودية التي خضناها قبل البطولة، وحدثت أثناء البطولة .

هل تريد منا إعطاءه فرصة ثانية بعد أن أظهر عجزه وفشله في معالجة تلك الأخطاء، رغم كثرة النصح له.. كان علينا على الأقل أن نرحم أو ننقذ ميزانية اليمن مما يستلمه ستريشكو وهذا أقل شيء؟!!.

>> ستريشكو في تصاريح سابقة كان يؤكد عدم تطبيق برنامجه.

> نحن نتحدَّى أن يُثبت صحة كلامه، وهو قال ذلك بعد ما عجز وبعدين هو قال أن الملابس الرياضية لم توفر، فهل الملابس من ضمن برنامجه؟!!، وإذا كانت موجودة هل كانت ستحقق له النجاح؟!!.. صحيح أننا وفرنا ملابس لم تكن (ماركة) في المعسكرات الخارجية إلاَّ أننا وفَّرنا عدة ملابس، وبالأخير تعاقدنا مع شركة قامت بتوفير ملابس (ماركة) ودخلنا بها البطولة حسب طلبه.

> هل أنت مقتنع بما قدمه ستريشكو للمنتخب؟.

>> نشكر له على ما بناه وقدمه للمنتخب، ولا ننكر تطوّر مستواه، وتحسن أدائه في أرضية الملعب، وأصبح ينقل كرة ويلعب كرة هجومية، ولكننا نحمّله المسؤولية في عدم ضبط الفريق في المباريات، ونحمّله إخفاقه في قراءته للمباريات.

 

> متى سنرى منتخبنا يُبيَّض الوجه في عهد أحمد العيسي؟.

>> ما زالت الفرصة أمامنا، وإن شاء الله سنستمر في إعداد المنتخب، وإعادة النظر في تشكيلة المنتخب، وإعادة النظر في تجهيزه والجهاز الفني، وسنستفيد بلا شك من الأخطاء التي حدثت في عهد ستريشكو ونعالجها، وبدري علينا ونحن ما زلنا في بداية المشوار ولا زالت إمكانينا المتواضعة من جميع النواحي.

> الكل مجمع أن مشكلة اليمن إدارية؟.

>> ممكن تُفسّر معنى سؤالك؟.

> إتحاد القدم يدار بشكل فردي.. أنتم شخصكم؟.

>> أنا مستغرب من هذا الكلام، مثلاً الجانب الإداري للمنتخب مستقل ومنفصل وأتحدَّى أي واحد يقول: إننا قصرنا إدارياً، أو من حيث الإستعداد أو الإهتمام أو توفير الإمكانيات، أو الإشراف وفق ما يعمل به في كل مكان.

أحمد العيسي دوره يوجه اللجنة الفنية لمتابعة سير المنتخب، ومعرفة القصور.. أحمد العيسي يجلس مع لاعبي المنتخب لمعرفة متطلباتهم وتوفيرها.. أحمد العيسي يتابع الجهات المالية لتوفير متطلبات المنتخب..

أحمد العيسي مشرف عام على الكل، ولكن كل لجنة وبالأخص في السنوات الأخيرة تقوم بمهامها وتجتمع لوحدها وتتخذ كافة القرارات وترفعها للأمانة العامة والتي بدورها ترفع إلينا أو للجنة الطوارئ.. وبدورنا نعتمد أو نناقش.. أو نقدم إعتراضنا.. هذا الإلتزام الإداري والنجاح.. في العمل الإداري لا يأتي من عمل فردي.

إتحاد القدم وبجهوده ورغم كل المنغصات، ورغم الحملات الإعلامية والتشويشية إستطاع ومن خلال علاقاته الوطيدة مع الأشقاء في إقرار الإستضافة في اليمن.

الإتحاد نجح في تجهيز وإعداد منتخب له اسم وله عنوان رغم الهزيمة، يكفي أن الاتحاد أول مرة نرى منتخب يمني يلعب ويقدم ذلك المستوى، ويكون نداً للمنتخبات الأخرى.

إتحاد القدم طوّر المسابقات المحلية ووسعّها.. أدخلنا نظام الإحتراف للاعبين.. أقمنا أكثر من 20 دورة تدريبية للحكام والمدربين والإداريين.. حصلنا على المستوى الأول إدارياً في بطولة غرب آسيا.

إستطاع الاتحاد بالتنسيق مع وزارة الشباب والرياضة توفير بنية تحتية للرياضة.. إتحاد القدم شارك وبفعالية في إنجاح خليجي 20.. شاركنا عبر جميع لجان خليجي 20..

كل الأمور مشت بسلاسة ونجاح، وكانت تؤكد أن دورنا كاتحاد واضح وبارز.. والجميع يشهد له حضوره..

أسألك هل هذا ناتج عن تصرف فردي؟!!.

إذا كان كذلك فأحمد الله وأشكره على قدرتي الخارقة، ولكن أعتقد أنه في الأول والأخير لا يأتي إلا من عمل جماعي مؤسسي متناغم.

>صرحت سابقاً إذا كان حل الكرة اليمنية بتقديم إستقالتك فإنك لن تتردد في تقديمها.. برأيك إذا لم تكن أنت المشكلة.. فأين هي؟

>>نتكلم بشكل عام أولا..طبعاً ما زلت مصراً على رأيي ولكن لازم يكون هناك تقييم منصف وواقعي.. ليس تقييم من شخص ما حصل على دوره في خليجي 20، أو ما سافر يقول: إنك فاشل من باب تصفية الحسابات؟.

أولاً نحن في اتحاد القدم نتعامل في وضع صعب جداً على سبيل المثال العام الماضي كنا نلعب على ملاعب ترابية، وبعض الفرق تلعب خارج محافظتها بسبب عدم وجود ملعب.

ثانياً: الإمكانيات المالية تصور اللاعب يستلم 1150 ريالاً مقابل تغذية وسكن.. ماذا ننتظر منه أن يقدم؟!!.

مليون ونصف المليون دعم سنوي للنادي من قبل الوزارة.. لا وظيفة، لا ضمان صحي، لا شيء.. ماذا ننتظر من هكذا واقع صعب؟!!.

إضافة إلى المرض الكبير الذي يواجه الرياضة اليمنية (القات).. نحن نعاني مشاكل كبيرة فلا نقارن أنفسنا مع دول الخليج.. فنادي في الخليج يَصرف أكثر مما تصرفه وزارة الشباب والإتحادات والمؤسسات في اليمن.

يعني لازم نحترم ونقدّر الفارق بيننا وبين الخليجيين، ونقدّر وضعنا وواقعنا الصعب.. الرياضة أصبحت منشآت ومال وإدارة.. لذا أعتقد أننا رغم الإمكانيات المتواضعة إستطعنا بعملنا الإداري الجماعي أن نكون متواجدين ولو بتواضع بين أصحاب الإمكانيات الكبيرة (دول الخليج).

> هل مرَّ عليك وقت شعرت فيه أنه حان تقديم إستقالتك؟.

>> مستعد لتقديم إستقالتي في أي وقت، ولكني حريص على أن الخطوات التي مضيناها وحققنا فيها أن نستمر فيها ولو تركت الآن سيضيع ما حققناه.. ونحن لا نقرر لمجرد تلبية للاخرين.. ونحن نعرف الوضع، ونعرف كل شيء.. اتصور وفي ظل إمكانياتي الكبيرة وما نقذمه ونتحمل النقذ ..إذا كنا لم نستلم بقية مستحقات العام الماضي2009م-2010م.. ونحن الآن في الدور الخامس من العام الجديد 2010م-2011م.. غيري لا يستطيع أن يوفر ما نوفره، ولكنه قد هو مرض فينا أو حبنا لأبنائنا وللرياضة يدفعنا لعمل ذلك.

طبعاً علاقتنا المميزة مع الإتحادات العربية والآسيوية ساعدتنا في إنشاء ملاعب وفندق ونريد نكمل ما بدأناه.. سبق وأن دعونا في الإنتخابات الماضية اللي عنده قدرة يخوض غمار الإنتخابات، ولكن لم يتقدم أحد.. وسأدعوهم في الإنتخابات القادمة اللي عنده الإمكانيات والقدرة وسيقدم أحسن مني يدخل ويتحمل كل الظروف والإمكانيات المطروحة أمامه.

> هل ستدعوهم وتدخل منافساً؟.

>> هذا الأمر سنحدده في حينه، والذي يريد خوض الإنتخابات لازم يشارك دون إشتراط وتحمل كل شيء.

معالجة الأخطاء

> أحمد العيسي يعرف تماماً مكامن الخلل في اتحاده.. متى سيعمل على تصحيح تلك الإختلالات؟.

>> لا شك كلَّما وجدنا أخطاء سنعمل على معالجتها، وإذا وجدنا اليوم أخطاء لن نتردد في تصحيحها ، وهكذا من اجتماع إلى اجتماع نعمل ونصحح.. فالنجاح يهمنا قبل غيرنا رغم كل الظروف والامكانيات الصعبة.

> هل إستكفيت بإقالة ستريشكو؟، أم أن هناك إقالات أخرى سيشهدها إتحادك؟!.

>> شخصياً مقتنع بما قام به الإتحاد، وكل لجانه قامت بما عليها على أكمل وجه، والعيب والتقصير محصور في المدرب واللاعبين.

> هل يعني أن اللجنة الفنية نجحت في مهامها؟.

>> اللجنة أشرفت وقامت بعملها وكانت ترفع تقارير دورية، وكانت تتواصل معنا وباستمرار، وكانت تجلس مع المدرب وتطرح له بعض النقاط، ولكنه لم يكن يستجيب لها، قائلاً: إنه من يتحمل المسؤولية وكان علينا احترام مهام المدرب، لأنه المسؤول .

> ماذا كانت تطرح على ستريشكو؟.

>> كانت تنصحه بضم بعض اللاعبين، أو النزول الميداني لاختيار لاعبين آخرين، ومعالجة تلك الأخطاء التي كانت تتكرر في كل المباريات، ولكنه كان مقتنعاً بما يقوم به ويقول إنه يتحمل الفشل. ومقتنع برأيه.

يا أخي خلاصة الحديث نحن في الإتحاد أنجحنا الإستضافة، وأنجحنا البطولة، وشاركنا في كل اللجان وبنجاح.. لم نفشل إلاَّ في الشوط الثاني من مباراتنا مع السعودية، والتي إستمرت إلى مباراة الكويت وما قبلها.. تأريخنا ناصع بالنجاح.

وما الإلتفاف الجماهيري حول المنتخب في هذه البطولة إلاَّ نتيجة لذلك النجاح وهو مادفعهم للوقوف خلفه ومساندته، نظراً للمستوى المتميز الذي قدمه المنتخب في المباريات الودية وفي بطولة غرب آسيا وأكرر لك أننا لم نفشل إلاَّ في خليجي 20 بالرغم أنهم نفس اللاعبين ونفس المدرب.

> ماذا تعد الجماهير اليمنية؟.

>> أعدهم أننا سنستمر في التصحيح، وسنستفيد من الأخطاء التي إكتشفناها في خليجي 20 وأن نعمل بكل إمكانيتنا وجهدنا في توفير عمل تجهيز منتخبات تشرف وترفع اسم اليمن.

> كيف تصف علاقتك بوزارة الشباب واللجنة الأولمبية؟.

>> علاقتنا بالشباب واللجنة الأولمبية ممتازة جداً.. وفي أعلى مستوياتها..

> هل قصرت وزارة الشباب والرياضة تجاه إتحادكم؟.

>> نحن لا نقول الوزارة ولا الحكومة قصرت، ولكن الوضع العام لا هو بيد الوزارة ولا بيد الحكومة، والإمكانيات فارضة نفسها، وليس بيد أحد.

> وزير الشباب والرياضة قال في تصريح سابق: إن من يطالبه بالإستقالة معتوه؛ لكونه حسب رأيه ليس لاعباً أو مدرباً أو رئيساً للمنتخب ملمحاً في كلامه لو كان في منصبك لقدم إستقالته؟.

>> أؤكد لك أن وزير الشباب والرياضة لا يتحمل أية مسؤولية فيما حدث لمنتخبنا وأشاركه هذا الرأي، وحقيقة الأمر وزير الشباب ظلم كثيراً في هذا الأمر، أما لو كان مكاني لقدم استقالته فهذا الأمر يعود إليه.. وسبق أن شرحت لك الأسباب.

وعلى فكرة أحمد العيسي إذا قدم إستقالته سيقدمها عن اقتناع ولن يؤثر عليه كلام الفاشلين والمزايدين والذين كانوا يصرون على فشل إستضافة خليجي 20 وينصحون بعدم إقامتها في اليمن، وفي الأخير أقمناها رغم أنوفهم، وإن شاء الله سأستمر في قيادتي لاتحاد القدم، وستتطور الكرة اليمنية رغم أنوفهم..

> ما هو السر وراء قوة أحمد العيسي؛ كونه رئيس اتحاد أم رجل أعمال أو شيخ مشايخ العواذل؟

>> سر قوته إحترامه للآخرين، واحترام الآخرين له، ولكونه يعمل الواجبات التي عليه وبإخلاص دون النظر إلى أية أطماع شخصية.

> هناك من يتهمك بتقديم الدعم لأشخاص وليس للأندية؟.

>> أنا حر في حقي.. أعطيه من أريد.. ثانياً: دعمي يسير في الطريق الصحيح، ودعمي للمؤسسات الرياضية وليس لأشخاص.

> عبدالرحمن الأكوع رئيس اللجنة الاولمبية قدم رؤية فنية لتجاوز الإخفاقات الرياضية اليمنية قبلها كان يريد إخراجك أنت ووزير الشباب والرياضة على الجماهير اليمنية لترون حجم المأساة التي رسمها المنتخب على وجوههم؟.

>> أولاً أشكره على رؤيته.. ثانياً: أنا متأكد أن عبدالرحمن الأكوع لم يصرح بذلك الكلام، وتربطنا به علاقة كبيرة ووطيدة، وإنما الإعلام يحب الزوبعة.

> ما المنصب الذي شغلك أكثر مدير بطولة خليجي 20، أو رئيس اتحاد كرة القدم؟.

> قد تكون المهمتان زي بعض، ولكن مدير البطولة أكثر.

> هل يمكن تعطينا صورة عن هوية المدرب القادم؟.

>> بدري الكلام عن المدرب القادم.. يوم أمس أقلنا ستريشكو بعد دراسة وتقييم ولم نستعجل في إقالته، أيضاً سيكون هناك تقييم ودراسة للمدرب الجديد. ولن نستعجل.

> رابح سعدان؟.

>> هذا من ضمن الأسماء المطروحة.

> الرئيس كرَّم المنتخب رغم إخفاقه.. ما تعليقك؟.

>> هو صاحب رؤية بعيدة المدى الى جانب امتلاكه روحاً رياضية عالية، بل تكريمه لأبنائه اللاعبين كان حثاً وتوجيهاً على أن يواصلوا المشوار، وأن لا ييأسوا من تلك النتائج، وأن يسعوا لتقديم الافضل ..

> هل يمكن أن تحدثنا عما دار بينك أنت وفخامة الرئيس في اجتماعكم الأخير؟.

>> الحديث كان حول تفعيل النشاطات المحلية والإستمرار في إقامة البطولات والمباريات الودية والإستمرار في تجهيز وإعداد المنتخب وعدم الوقوف عند نتائج خليجي 20.

> هل حمّلك الإخفاق؟.

>> هو شخص منصف ويمتلك بعد نظر عند تقييمه للأمور؛ لأنه يعرف أن القصور أو الفشل كان من جانب أو جزء من الإستضافة والتي نجحنا فيها وبامتياز وبشهادة الجميع، وشخصياً أشكره على موقفه الأبوي الكبير والذي دائماً ما عوّدنا عليه.

> ألم يحمل أحد الإخفاق؟.

>> بالطبع لم يحمل أحد.

الاهتمام بالرياضة

> إهتمام الرئيس بالشأن الرياضي، أو بالأخص الكروي هل سيعكس ذلك إيجابياً على تطويرها؟، وما هي أول بشائر ذلك الإهتمام؟.

>> بلا شك أن إهتمامه سيعكس وسيساعد على تطوير كرة القدم، والدليل إجتماعنا الأخير معه وأول بشائر إهتمامه هو طلبه الحيثيات التي تكفل تطوير المسابقات المحلية، وكذلك إقامة البطولات.

> أحمد العيسي.. ماذا أعطيت للكرة اليمنية؟، وماذا أخذت منك؟.

>> ما زلنا متواضعين، وما زلنا نحرص على إعطائها الكثير.. وهي أعطتنا الكثير..

> مثل ماذا أعطتك؟.

>> يكفي أنها علَّمتنا كيف نصبر ونتعامل مع الإعلاميين أولاً.

> محمد عبدالإله القاضي أول من طلب إستضافة بطولة خليجي 20، كان هناك توقعات بتكريمه اثناء البطولة؟.

>> هو يستحق كل التكريم، وإقامة البطولة في اليمن هي تكريم له كونه صاحب الفكرة والخطوة الأولى لهذه الاستضافة، وهذا لا يعفي تقصيرنا معه، وإن شاء الله في الأيام القادمة سيحصل على تكريمه اللائق.

> كيف تصف الإعلام اليمني؟.

>> الله يسامحهم جميعاً.. ويهدي معظمهم، ويوفق الأقلية منهم.

> كيف تقيم علاقتك ببعض الإعلاميين؟.

>> هناك الكبار وهناك الصغار.. تربطني مع بعضهم علاقة كويسة، وفيهم الغث، وفيهم السمين، وأتمنى أن يكون جميع إعلاميينا كباراً ويكونوا عند مستوى المسؤولية، ويشاركون في البناء وليس الهدم.

> أصبح أحمد العيسي لا يتقبل النقد كما كان في سابق عهده.. هل نتائج منتخبنا أثرت على نفسيته وأصبح صدره ضيقاً؟.

>> بالعكس.. لا أحد يتقبل النقد مثلي.. وما زلت أتعامل بروح رياضية عالية.. وبصراحة لا أقدر أن أتحمل إستغلالهم للفرص، وتصيدهم للأخطاء، بالرغم أننا نستفيد من نقد بعض النقاد في الإعلام.

> هل ترى أن الإعلام موجه ضدك؟.

>> طبعاً هناك حملات كبيرة أتحملها بسبب خلاف بين الإعلاميين أنفسهم، وبالأخير أتحمل ثمن هذا الخلاف؛ لأن البعض يقول: هؤلاء محسوبين أو مقربين من العيسي وهكذا يختلفون وأتحمل إختلافهم.

> هل ترى أن هذا هو السبب؟.

>> أعتقد.. بس في بعض الإعلاميين يخوفون الناس من أجل إبتزازهم وبسبب أنني لا أرضخ لمطالبهم لا أعطيهم إعلان أو دعم أو غيره، والحمدلله هذه الأمور لا تهمني لانني لا أكل حق أحذ ولا أظلم أحذ، والمشكلة في بعض القيادات الرسمية كلما نزل عليها إعلامي في مقال يرجع يدور عليه ويراضيه، ويحسبون العيسي مثلهم، والحمدلله أنني لا أرضخ لأي إعلامي كوني حريص على سمعتي قبل الإعلامي نفسه.

> هل تتابع الإعلام؟.

>> أتابع بعضه.. أريد أن أوجه رسالة للإعلاميين الذين يقولون: إننا فشلنا في خليجي 20.. هم من فشلوا وليس إتحاد القدم، وكان الأحرى بهم أن يقيموا أنفسهم... ومقارنة بإمكانياتنا مع دول الخليج نعتبرها متواضعة في الجانب الإعلامي أو الرياضي، ولكننا في اتحاد القدم فرضنا سياستنا في خليجي 20 كاملة، وهذا يدل على حنكتنا وتشريفنا الرائع لليمن، لكن الإعلاميين قبل البطولة كان بعضهم ضد اليمن، واللي معها كان دوره سلبي وميت وقد لايذكر.. وفي خليجي 20 واثناء الاستضافة لم يظهر الإعلام اليمني مثل الخليجي، بل نادر ما تشاهد الإعلام اليمني في المجالس أو الفضائيات لأنه شاغل نفسه في صغائر الأمور، واصطياد الأخطاء، بالرغم انها كانت فرصة ليظهر ويؤكد انه موجود.. ولكن مشكلتهم ظلت محصورة.. لماذا لم يحجزوا لهم فندق، أو لماذا لم يضموهم إلى اللجنة الإعلامية أو لماذا لم يسفروهم ، أو لم يصرفوا لهم مستحقات؟!، فكان الأحرى أن يحاسبوا أنفسهم قبل محاسبة الاخرين.

> جمال حمدي النائب الثاني لرئيس الإتحاد كان غائباً في بطولة خليجي 02.. هل غاب أم غُيب من قِبَلِكم؟.

>> هو غيب نفسه من قبل البطولة.

> على ما يبدو أن جمال حمدي غير مرغوبٍ فيه؟ هل لأنه محسوب على أشخاص بعينهم؟، أم لكونه ليس محسوباً على قائمة العيسي؟.

>> لا يهمنا من يكون الشخص، أو من يتبع.

نحن عندنا عمل، عندنا عمل مؤسسي اللي يلتزم فوق العين والراس، ونحن معه, وهذه السياسة مع فتحي مع سالم عزان مع الجميع.

> جمال حمدي هدد بكشف عشوائية الإتحاد في الأيام القادمة وسيعقد مؤتمراً صحفياً يوضح من خلاله حقائق تكشف عشوائية إتحادكم؟.

>> خلاص يقدم ونحن مستعدون وجاهزون.. بس هو يقدم ولكن أنصحه ينتبه لنفسه..فنحن واثقون من أنفسنا.

 > قبيلة العواذل والتي أنت شيخ مشايخها.. هل كان لها دور في بطولة خليجي 20؟.

>> نعم.. كان لها دور إيجابي في إنجاح البطولة وتهدئة الأوضاع، وهم دعوا الجميع للوقوف لإنجاح خليجي 20.

> متى تشعر بالسعادة؟.

>> عندما يفوز المنتخب ويقدم صورة مشرفة.

> متى تشعر بالحزن؟.

>> عندما أرى منتخبنا وجوده كعدمه.

> كيف تصف علاقتك بالأندية؟.

>> تربطنا علاقة جيدة معهم.

> علاقتك مع شباب الجيل والتلال والصقر؟.

>> الأندية الثلاثة لها خصوصية وبالأخص الصقر والتلال.

> كيف تقيم علاقتك بشوقي هائل، وعبدالجليل ثابت؟

>> الأول علاقتي به ممتازة جداً.. والأخير علاقة عادية.

> هل أبناؤك كلهم هلاليون؟.

>> لا.. جيلاويون وواحد فقط هلالي..

<سبق و صرحت ان نادي الهلال مثل بنتك المدللة فهل مازال كذلك؟

<<لم يسبق وان قلت ان الهلال زي بنتي المدللة ولكن يظل اقرب الاندية الى قلبي..

-عموماً مازلت أحتفظ بتلك الصحيفة التي صرحت لها ذلك وسأعطيها لك..

<نادي الهلال الاقرب الى قلبك مازال بلاملعب بلامقر بلامنشئة رياضية؟

<<ابشر الجماهير الهلالية ان العمل جاهز للبدء في تجهيز المقر والملعب، لا سيما بعد أن حلت مشكلة الأرضية والتي كانت السبب في تأخير كل ذلك..

> هل ما زلت تعشق الهلال كسابق عهدك؟.

>> بالتأكيد..

> برأيك أفضل لاعب يمني في خليجي 20؟.

>> هذا سؤال محرج.. ولكن هناك مجموعة لاعبين مثل علاء الصاصي، وأكرم الورافي، وهيثم الأصبحي، وغيرهم لا تسعفني الذاكرة لذكرهم.

> شخصية رياضية كنت تتمنى وجودها في خليجي 20؟.

>> عادل الأعسم -رحمه الله-.>

<هل تمضغ القات والسجارة؟.

>> الحمدلله الذي عافانا مما ابتلى به كثيراً من الناس.. فنحن أحرار.. أحرار من تلك الأمراض.

 > سؤال لما نسألك؟.

>> لا أعتقد أنك نسيت شيئاً..

<كلمة اخيرة توذ ان تقولها؟

<<أشكرك وأشكر كل الاعلاميين المخلصين ..

> فريقك المفضل محلياً وعربياً وعالمياً؟.

>> الهلال.. الزمالك، ريال مدريد.

> بطاقتك الشخصية؟.

>> أحمد صالح العيسي -رئيس مجموعة العيسي

رئيس إتحاد كرة القدم

أب لخمسة أولاد وبنتين..


في الأحد 26 ديسمبر-كانون الأول 2010 09:09:54 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
http://marebpress.com
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://marebpress.com/articles.php?id=