العودة.. لا يجوز الدعاء على عموم الكفار
متابعات
متابعات
 

قال الدكتور سلمان العودة إن موضوع الدعاء على الكفار الذي تحدث عنه في وقت سابق من هذا الشهر المبارك وأحدث ضجة كبيرة وسوء فهم حتى تناقلته وسائل إعلامية بشكل محرف ومغلوط.. حيث قيل إن الداعية العودة ينهى عن الدعاء على إسرائيل وحلفائها..

فقد قال العودة إن ما أثير حول عدم الدعاء على عموم الكفار، لا يشمل الظالمين، المحتلِّين، المعتدين، وما من شك أن الصهاينة يقعون في دائرة الظالمين المعتدين.

ويرى العودة أنه لا يجوز الدعاء على عموم الكفار والمشركين بالهلاك، ولكن يدعى على الظالم المعتدي الغاصب المحتل في فلسطين أو أي مكان، مشيرا إلى أن ذلك يتناسب مع القدر المطلوب من الدعاء فالنبي -صلى الله عليه وسلم- دعا والأنبياء دعوا على المشركين، وكذلك الصحابة، فعمر -رضي الله عنه- دعا على المقاتلين المحاربين من أعداء الله تعالى وأعداء رسوله -صلى الله عليه وسلم-؛ ولهذا أن يدعو الداعي على الصهاينة وعلى المحتلين على من يؤذون الله ورسوله ويؤذون المؤمنين.

  
في الخميس 17 سبتمبر-أيلول 2009 12:37:47 ص

تجد هذا المقال في مأرب برس
http://marebpress.com
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://marebpress.com/articles.php?id=