المصري:اليمن الأولى عربيا في ضبط المخدرات
مأرب برس
مأرب برس

  أكد اللواء الركن مطهر رشاد المصري وزير الداخلية أن اليمن تعد الدولة الأولى عربيا التي تمكنت من ضبط كميات كبيرة من المخدرات والمتعاملين معها خلال العام الماضي 2008 والنصف الأول من العام الجاري.

ووفقا لما ورد بوكالة الأنباء اليمنية "سبأ" ، بين المصري أنه تم ضبط 28 طن و556 كيلو جرام من مادة الحشيش المخدر و15 مليون و407 آلاف و 98 قرص مخدر وأكثر من 352 متهما في 162 قضية مخدرات، ضبط منها خلال النصف الأول من العام الجاري 2 طن و225 كيلو جرام حشيش و 2 مليون قرص مخدر وأكثر من 100 متهم في 49 قضية.

وقال وزير الداخلية خلال افتتاحه معرض الصور الفوتوغرافية الثقافة ببيت الثقافة بالعاصمة ومعه الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة في اليمن براتيبها مهتا:" إن هناك خطة جديدة يتم تطبيقها الآن في إطار المكافحة المستمرة لهذه الآفة الخطيرة تتمثل في متابعة المتاجرين بالمخدرات من خلال مصادرهم حتى يتم الحصول على المعلومات الكافية قبل تنفيذ عملية الضبط ".

ودعا إلى تكاتف الجهود بين الجهات المعنية في سبيل مكافحة المخدرات والحد من الاتجار بها وحماية الشباب من الوقوع في براثنها.

وأشاد وزير الداخلية بالدور الذي تقوم به وسائل الإعلام في تسليط الضوء على ظاهرة المخدرات التي تتطلب التعامل معها بكل قوة وحزم.

وقال الوزير :" إن إدارة مكافحة المخدرات وكل الأجهزة الأمنية وفي مقدمتها إدارة مكافحة الإرهاب حققت نجاحا ممتازا ".

وأكد المصري أن اليمن تنسق مع كافة دول العالم في مجال مكافحة الإرهاب والمخدرات باعتبار أن هذه الآفة خطر تهدد العالم أجمع، خاصة وانه يستهدف شريحة الشباب التي يقع على عاتقها بناء الأوطان والإسهام في عملية التنمية في أي بلد في العالم.

وأشار إلى أن اليمن تمثل ممر عبور فقط للمخدرات إلى دول الجوار إلا أنها لن تستمر كذلك إذا ظل الحال على ما هو عليه فقد تتسع دائرة المتعاطين كون المخدرات آفة تترك أثرها المدمر في أي مكان وجدت فيه.

وبدوره ، أكد العميد خالد مطهر الرضي مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات أهمية دور وسائل الإعلام في نشر الوعي المجتمعي بالمخاطر التي تترتب على آفة المخدرات والتي تشكل خطراً مخيفاً على الشباب بالدرجة الأساسية.

ودعا الرضي إلى جعل الاحتفال باليوم العالمي لمكافحة المخدرات يوم توعوي يتم فيه نشر الوعي عبر وسائل الاتصال الجماهيرية لإرشاد الناس بالمخاطر وكيفية تجنب الوقوع فيها بطرق آمنة وكذا الإسهام في حماية المجتمع من مضاعفات هذا الخطر الداهم من خلال التنسيق مع رجال الأمن المتواجدين في كل مكان والذي تحقق بفضلهم ضبط الكثير من الكميات التي كان مقرر تهريبها إلى دول الجوار.

وقال الوزير :" إن الإدارة العامة لمكافحة المخدرات تعمل على مواكبة عجلة التطور والتحديث واستخدام التقنيات الحديثة في عملها بالإضافة إلى تأهيل كوادرها البشرية بشكل مستمر سواء داخل الوطن أو خارجه من أجل توازن وتكامل الجهود المبذولة للحد من مشكلة المخدرات في اليمن بالتعاون مع كل الجهات والمنظمات ذات العلاقة في الداخل والخارج".


في الأحد 28 يونيو-حزيران 2009 05:12:56 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
http://marebpress.com
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://marebpress.com/articles.php?id=