أول مسلسل يجسّد يزيد والحسين
متابعات
متابعات
  يبدأ خلال الأيام القادمة تصوير مسلسل درامي يجسد للمرة الأولى سبطي الرسول (صلى الله عليم وسلم) الحسن والحسين رضي الله عنهما، وشخصيات أخرى مثل معاوية رضي الله عنه ويزيد، وذلك بإنتاج كويتي، في محاولة لـ"رأب الصدع" بين السنة والشيعة. وتشارك نخبة من نجوم سوريا ومصر والمغرب العربي في بطولة العمل، وذلك وفق تصريح أدلى به منتج العمل لـ"العربية.نت" الثلاثاء 10-2-2009. وقال المنتج الكويتي للعمل، محمد العنزي، إن العمل "مبني على قاعدة حسن الظن بين الصحابة وإظهار مؤامرات اليهود التي أدت للخلافات فيما بينهم"، مؤكدا أنه حصل على 6 فتاوى سنية وشيعية تجيز تجسيد آل البيت ومعاوية (رضي الله عنهم) ويزيد. يذكر أن العنزي هو منتج مسلسل خالد بن الوليد بجزأيه الأول والثاني. وبحسب المنتج يؤدي الممثل السوري سامر المصري شخصية الإمام الحسين، إلا أن الأمر لا يزال في مراحله النهائية من التفاوض، وتم الاتفاق بشكل نهائي مع الممثل السوري سلوم حداد ليؤدي دور معاوية، وجهاد سعد شخصية عبد الله بن سبأ، كما تم الاتفاق مع مجموعة من النجوم من لبنان منهم بيير داغر ومحمود سعيد (شخصية أبي هريرة)، أحمد راتب من مصر، ومن الكويت فيصل العميري، ومن تونس فتحي الهداوي، وخالد القيش يلعب دور يزيد، وهناك تفاوض مع باسم ياخور. وكانت صحيفة "الوطن" السورية الخاصة أوردت خبرا مقتضبا الاثنين 9-1-2009 عن الشروع في التحضيرات النهائية لبدء تصوير مسلسل تلفزيوني يتناول سيرة حياة الحسن والحسين رضي الله عنهما، وقد كتب النص محمد اليساري، ويتولى الإخراج عبد الباري أبو الخير في أول تجربة له بعد سنوات عديدة من عمله كمخرج منفذ، والمسلسل من إنتاج شركة (المها) الكويتية. دعوة للتوافق السني الشيعي وقال منتج العمل محمد العنزي لـ"العربية.نت" إن العمل يتحدث عن أحداث الفتنة التي مر بها المسلمون من مقتل الخليفة عثمان بن عفان رضي الله عنه إلى مقتل الإمام الحسين، والتصوير سيبدأ خلال أيام في سوريا ولبنان، مؤكدا أن كاتبه هو محمد اليساري والمخرج هو عبد الباري أبو الخير الذي عمل مخرجا منفذا في أعمال عديدة للمخرج البارز حاتم علي. وبخصوص تجسيد شخصيات معاوية والحسين وآخرين من الصحابة وآل البيت للمرة الأولى، يقول العنزي "هدف المسلسل التوافق بين الشيعة والسنة؛ لأنه مبني على قاعدة حسن الظن بين الصحابة واحترام الصحابة وآل البيت وتبيان فضلهم معا، ويظهر مؤامرات اليهود في شخصية عبد الله بن سبأ، ودوره في إثارة الفتنة بين المسلمين"، مضيفا "العمل فيه نفس اعتدالي، وهذا ما دفعنا لعمل من هذا النوع نطرح فيه القضية ونبين مدى العلاقة بين الصحابة وآل البيت والترابط بينهم في فترة الخليفة عثمان بن عفان رضي الله عنه". وردا على سؤال كيف يمكن أن يحمل العمل رسالة تصالحية بين المذهبين أكثر من التذكير بالآلام، بينما سيذكّر المسلسل بمشهد مقتل الحسين، أجاب العنزي "إما نداوي المشكلة ونجد حلا لها أو نتجنبها وتبقى قائمة.. النص مبني على قاعدة أساسية هي حسن الظن بالجميع، فإذا كان هناك خلاف ظاهر فيجب أن نظهر ما بين السطور من خلاف، ونبين اليوم دور المؤامرة اليهودية، وكيف أثرت في الخلاف بشكل كبير، وكيف تم الصلح أكثر من مرة بين علي ومعاوية، واختلفوا على وجهة نظر؟ لكن وصل الأمر للدم بسبب دور اليهود في الفتنة، ومنذ ذلك اليوم وهم يشتغلون بنا". 6 فتاوى تجيز العمل وشدد المنتج الكويتي، محمد العنزي، على أن العمل "يقوم على احترام الصحابة وتقديرهم وتبيان دورهم الفعال في نهضة الأمة"، مشيرا إلى أنه "حصل على 6 فتاوى من كبار الشخصيات الدينية السنية والشيعية في الكويت وخارجها، أجازوا لي أن يتم تجسيد هذه الشخصيات ولكن بشروط: الالتزام بالروايات التاريخية المعتدلة التي لا تسيء إلى آل البيت أو الصحابة، واختيار الممثلين بحيث يتسم الممثل بالخلق والاعتدال". وأضاف أن النص يخضع لرقابة أكثر من جهة؛ مثل "مبرة الآل والأصحاب في البحرين"، وأساتذة في التاريخ الإسلامي، مشيرا إلى أنه في مراحله النهائية للإجازة في سوريا من قبل الرقابة. وبخصوص مشهد مقتل الإمام الحسين، يقول العنزي "نناقش مشهد مقتل الحسين إلى اليوم؛ لأنه ليس سهلا، وهو في طور دراسة كيف يمكن أن نظهره؛ لأننا لا نريد جرح مشاعر الناس في إظهار تفاصيل المقتل، ولكن سنحرص على إيصال الفكرة بما حصل". وكشف العنزي أن ميزانية العمل 3 ملايين دولار، وتصويره سيكون بعدسات سينما، وأما مهندس الديكور فيه فهو ناصر جليلي الذي شارك في أعمال عديدة للمخرج حاتم علي، لينتهي التصوير في نهاية الشهر الخامس ويعرض في رمضان القادم. يشار إلى أن المنتج العنزي، منتج مسلسل خالد بن الوليد بجزأيه الأول والثاني، يعمل على إنتاج مسلسل آخر هذا العام عن شخصية الشيخ أحمد ياسين، وقد يؤديها المصري حسن يوسف، وذلك بعد أن حصل على الموافقة الرسمية من عائلته. العربية نت  
في الأربعاء 11 فبراير-شباط 2009 06:08:27 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
http://marebpress.com
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://marebpress.com/articles.php?id=