وزيرة العدل تعود للعمل بعد خمسة ايام على الولادة
مأرب برس
مأرب برس
 
فاجأت وزيرة العدل الفرنسية من أصول مغاربية، رشيدة داتي، الجميع حين ظهرت في ساحة الإليزيه بمناسبة اجتماع المجلس الوزاري الأول لسنة 2009 ولم يمض على وضعها مولودتها سوى 5 أيام فقط. وتوجّهت الوزيرة الملقّبة بـ"المرأة الخارقة'" إلى الإليزيه مباشرة بعد خروجها من المشفى وأعلنت أنها ستزاول مسؤوليتها الوزارية بصفة طبيعية وقد أدرجت في أجندتها عدة لقاءات رسمية إلى غاية ساعة متأخرة من المساء. 

 وأثارت العودة السريعة للوزيرة كثيرًا من الدهشة والتساؤلات، فبالإضافة إلى المخاطر الصحيَّة التي قد تواجهها خصوصًا وأنَّها وضعت مولودتها بعمليَّة قيصريَّة ما يتطلب منها الالتزام بقسط من الراحة، كان بوسع رشيدة داتي الاستفادة من عطلة أمومة قد تصل إلى 16 أسبوعًا وفقًا لما ينصّ عليه القانون.

 الصحافة اهتمت أيضا بمحاولة الكشف عن هوية أب المولودة ''زهرة'' وكان هذا السؤال يلاحق الوزيرة طوال فترة حملها وهي تصّر على التكتم، وبعد أن كانت الإشاعات قد تحدثت طويلا عن علاقة سّرية محتملة بين وزير الحكومة الإسباني السابق، جوزي ماريا أزنار، ووزيرة العدل الفرنسية، هاهي الآن تكشف عن مرشح آخر تقول إنه من المحتمل جدا أن يكون والد الصغيرة وهو فرانسوا ساركوزي، الشقيق الأصغر للرئيس نيكولا ساركوزي، وهو طبيب أطفال وأعزب وكان المصورون قد لاحظوا أنه الشخصية الوحيدة التي تزور الوزيرة في المشفى دون حمل أي هديّة.


في الثلاثاء 13 يناير-كانون الثاني 2009 06:53:03 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
http://marebpress.com
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://marebpress.com/articles.php?id=