نجود اليمنية أبرز سيدات العالم
متابعات
متابعات

حققت الطفلة اليمنية نجود علي التي رفضت القبول بزواج قسري من رجل يكبرها ثلاث مرات تقريبا شهرة دولية وحصلت على جائزة "امرأة العام" إلى جانب تسع نساء.

ووفقا لما ورد بجريدة "البيان" الإماراتية ، تمنح جائزة امرأة العام منذ 19 عاما وتنشرها مجلة "جليمور" وترعاها شركة لوريال الفرنسية وتكرم نساء قدمن مساهمات ملموسة في مجالات الترفيه والأعمال والرياضة والأزياء والعلوم والسياسة.

واختيرت نجود التي تبلغ 10 أعوام بعد أن جعلتها قصة تمردها على الزواج القسري شخصية دولية شهيرة وأبرزت قصتها في العديد من المجلات وشبكات التلفزيون ، ومثلها مثل كثيرات في اليمن أجبرت نجود على ترك مدرستها في العاصمة صنعاء من السنة الثانية الابتدائية وزوجها والدها الفقير لرجل في الثلاثينات من عمره كان يضربها ويعتدي عليها جنسياً.

وبدلاً من الاحتكام إلى التقاليد ذهبت نجود الى المحكمة وحصلت على مساعدة محامية مدافعة عن حقوق الانسان ونجحت في طلب الطلاق في ابريل من هذا العام.

وجاء في بيان صادر بمناسبة حصولها على الجائزة التي سلمت في حفل في نيويورك أنه "بمساعدة المحامية شذى ناصر المدافعة عن حقوق الانسان... وقفت العروس الطفلة نجود علي في المحكمة ضد زوجها وحصلت على طلاق تاريخي".


في الخميس 13 نوفمبر-تشرين الثاني 2008 05:09:44 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
http://marebpress.com
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://marebpress.com/articles.php?id=