استحقاق لا إطراء
د. محمد جميح
د. محمد جميح
عمليات تطهير الساحل الغربي يقودها ميدانياً وزير الدفاع الأسبق هيثم قاسم طاهر، ضمن نطاق المنطقة العسكرية الرابعة بقيادة اللواء فضل حسن، وبإشراف من نائب رئيس هيئة الأركان اللواء أحمد سيف يافعي، وهذه أسماء جنوبية.
العمليات تقوم بها ألوية من "قوات الحزم" تتبع المنطقة العسكرية الرابعة، وعدد من كتائب "الحزام الأمني". 
المقاتلون الجنوبيون هبوا لنجدة إخوتهم في تعز وغيرها، تعز التي بدورها تعرضت لما تعرضت له بسبب اعتراضها إمدادات الحوثيين الذاهبة إلى عدن في 2014.
رغم حداثة التشكيلات العسكرية والأمنية المشاركة في عمليات "الرمح الذهبي"، إلا أن الإعداد الجيد، والعزيمة القتالية، والغطاء الجوي كان حاضراً بشكل ملحوظ في العمليات التي تكللت اليوم باقتحام المخا، وانهيار دفاعات الحوثيين فيها.
لا ينكر أحد فضل المقاومين الجنوبيين ولا استبسالهم في عدن والضالع ولحج وأبين قبل أن يذهبوا إلى تعز وصعدة. 
هذا ليس إطراء تمليه العاطفة، بل استحقاق يحتمه الإنصاف. 

في الثلاثاء 24 يناير-كانون الثاني 2017 02:33:30 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
http://marebpress.com
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://marebpress.com/articles.php?id=