رسالة من أحد أبناء تعز المجاهدين المحاصَرين
د. عبده سعيد المغلس
د. عبده سعيد المغلس
رسالة من أحد أبناء تعز المجاهدين المحاصَرين ومن الذين ساهموا في الحركة الوطنية الإسلامية في اليمن بعثها الي وحملني أمانة لأوصلها لمن يسمع.
(حكامناومسئولينايعيشواتحت المكيفات صيفا وتحت الدفائآت شتاءويشربوا الماءالمقطر والشعب في الظلام ويشرب من ماءالمطرمن الخزانات والدوديتناثر من بينه نشنه ونشرب وتحت الحر والبرد لأكثرمن عام نشكوهم إلى الله واللقى بيننا وبينهم ذالك اليوم الموعود المشهود وكانهم ﻻيعرفواالحديث. (من ولي من أمرالمسلمين شياءفشق عليهم اللهم فاشقق عليه ومن رفق بهم فارفق به )أوكماقال.
وكم كم سأ شرح لكم هذا موجز والتفاصيل عليك بأي قناة يسمعونها إذاكانوا يسمعون وإن كانوا صم بكم فالله يسمعنا ويرانا وهو الحكم العدل بيننا وبينهم أستودعك الله وإلى اللقاء إن كان في العمر بقية حيث نصبح وﻻندري أننا نعيش للمساء من 
جور المعارك ونمسي وﻻندري اننا سنصبح أحياء أوتحت الأنقاض فكم منزل تحطم فوق ساكنيه فكم وكم وقعت من إنقلابات في حياتنا ولم تكن مثل هذا الإنقلاب أول إنقلاب في حياتي على الإمام يحي وآخره على عبده هادي الذي ساعدهم بنفسه حتى احتلت البلاد بأكملها تحت سمعه وبصره نشهد الله عليهم وعلى من أوصلنا إلى هذه الأوضاع حسبنا الله ونعم الوكيل.

في الجمعة 01 إبريل-نيسان 2016 04:27:44 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
http://marebpress.com
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://marebpress.com/articles.php?id=