جماعة الحوثي تستهدف موالين لها
علي العقيلي
علي العقيلي

كثيراً ما حاولت جماعة الحوثي عبر وسائل إعلامها اتهام قبائل مأرب بالانتماء لتنظيم القاعدة، وكثيراً ما لفّقت الأخبار الكاذبة وزورت الاحداث وحاولت جاهدة أن تصور للعالم أن أبناء مأرب المتواجدين في مطارح نخلا والسحيل بأنهم ينتمون للقاعدة ولكن دون جدوى سرعان ما تُفضح أكاذيبها .

وبعد فشلها في إلصاق تلك التهم لما يبرهنه الواقع الذي يفضح أكاذيبها لهول الحشود المأربية بمطارح نخلا والسحيل، التي لم يتخلف عنها مأربي من أي تيار كان ومن أي قبيلة، جميعهم حشدوا صفوفهم كباراً وصغاراً، حينها أقدمت مليشيا الحوثي على استهداف موالين لها من أبناء مأرب .

ويعد الاستهداف الذي تعرض له اليوم أشخاص بمأرب متعاطفين مع جماعة الحوثي بعبوة ناسفة أودت بحياة شخصين واصابة آخرين، يعد نوع من أنواع استهداف جماعة الحوثي لموالين لها على طريقة عمليات القاعدة، لتفجير الوضع في مأرب ولكسب الدعم والتعاون الأمريكي لضرب أبناء مأرب ، كما كسبت ذلك في رداع، حيث حققت طائرات بدون طيار الأمريكية انتصارات لجماعة الحوثي، واستهدفت القبائل المناهضة للتوسع الحوثي باسم الحرب على القاعدة .

وتأتي عملية اليوم بعد ستة أيام فقط من عملية اغتيال أودت بحياة موالي للحوثي من مأرب، استهدفه مسلحان مجهولان كانا يستقلان درجة نارية وسط العاصمة صنعاء .

لا نستبعد وقوف جماعة الحوثي وراء استهداف موالين لها من مأرب بعد فشل حملتها الاعلامية المضللة ضد أبناء مأرب، ولكن نستغرب استهداف موالين للجماعة من مأرب حتى في صنعاء تلاحقهم الدراجات النارية والعبوات الناسفة ولا تلاحق قيادات بارزة في الجماعة من أبناء صعدة وصنعاء وعمران ؟؟.

اللعبة أصبحت مكشوفة، وأبناء مأرب عصبة واحدة ولن يتركوا مجالاً لجماعة الحوثي أن تناحر بينهم كما فعلت في عمران ومناطق في الجوف والبيضاء .

ومهما حاولت جماعة الحوثي المتاجرة بالدماء المأربية واستثمارها، فأبناء مأرب لن يسمحوا لها بذلك ولن يتيحوا لها الفرصة مهما حاولت بأعمالها العدائية التي من شأنها سفك الدماء، بعد فشلها في كسب التعاطف والدعم الأمريكي بإعلامها المضلل الذي ظلت لأشهر ولا تزال تحاول نقل صورة مغايرة للواقع لأبناء مأرب .

جماعة الحوثي لا تزال تطمع في وصول طائرة شحن أمريكية محملة بالأسلحة الحديثة والمتطورة، كما حصل أثناء شنها حربها وعدوانها على محافظتي اب والبيضاء، وكلما استقبلت طائرة شحن أمريكية بمطار صنعاء كدعم عسكري أمريكي مباشر أشاعت بأنها قامت بتفتيش طائرة شحن أمريكية وأنها عثرت على طرود خاصة بالسفارة الأمريكية بصنعاء لا تحمل تصاريح دخول، تدعي بأنها منعت من دخولها وأرغمت طائرة الشحن الأمريكية على العودة بطرودها الغير مرخص بها إلى واشنطن !!.

ولكن مهما حاولت جماعات العنف تفكيك المجتمع المأربي فأبناء مأرب لها بالمرصاد ولن تسمح لأي تواجد لأي جماعة مسلحة، ومأرب اليوم تدفع ثمن مواقفها الوطنية لعدم سماحها لأي تواجد مليشي على أرضها، ولن تكون أرض خصبة للمليشيات .

ندين بشدة حادثة اليوم وكل اعمال العنف الذي ترعاه جماعات العنف في اليمن، ونطالب بالكشف عن جذور الارهاب في اليمن ومن يرعاه ويدعمه، وقبائل مأرب بمطارح نخلا والسحيل تدين ذلك العمل وقد أصدرت بيان ادانة حول حادثة اليوم ولن تصمت حيال ما يجري حتى يتم الكشف عمن يقف وراءه ويرعاه .


في الإثنين 29 ديسمبر-كانون الأول 2014 02:45:55 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
http://marebpress.com
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://marebpress.com/articles.php?id=