ثورة سياسية أم ثورة ثقافية
د. عبده سعيد المغلس
د. عبده سعيد المغلس

 التغيير الثقافي شرط نجاح التغيير السياسي. قال تعالى ( إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوامَا بِأَنفُسِهِمْ ) الرعد:11 نحو تغيير ثقافي أولا: هل التغيير الثقافي يسبق التغيير السياسي أم العكس ؟ سؤال في غاية الأهمية وهو مفتاح لباب خروجنا من نفق التيه الذي نعيشه.
 فأنا في تصوري ان أساس التغيير هو التغيير الثقافي وهو المنطلق نحو تغيير سياسي حقيقي لصالح الناس فأزماتنا هي في الأصل ثقافية قبل أن تكون سياسية، فسلوكي السياسي والإجتماعي والإقتصادي وحتى الديني، هو إنعكاس لمفاهيمي الثقافية. فما يعيشه وطننا من تعاقب لثورات سياسية نكتشف بعد حين انها لم تُوصلنا الى التعايش المشترك ونحن مجموعة من البشر تجمعهم أرض واحدة ومصالح مشتركة واحدة وتطلعات وأمال مشتركة، وهكذا تلف بنا العجلة وكل ثورة سياسية تقودنا الى مزيد من الفرقة والكراهية والتمزق.
والبحث عن ثورة سياسية جديدة وهكذا دواليك وهذا يقودنا الى بديهية بأنه لا يمكن ان يحدث تغيير سياسي قبل حدوث تغيير ثقافي، ذالكم منهج الله في التغيير وتلك سنته مع رُسله وذالك منهجهم في تغيير الناس، ولنا في رسول الله أُسوة حَسنة. وهذه نقطة البداية وعلى كل من يحمل هم الأمة ان تكون تلك بداية انطلاقته لتصحيح المسار المغلوط. معا نحو تغيير ثقافي أولاً .
وعلينا أن ندرك أن التغير الثقافي يحتاج الى وقت ليأخذ مساره لأنه يتعامل مع معتقدات الناس التي أصبحت مهيمنة وهي التي وصفها القرآن الكريم بالأبائية ومن الصعب تغيرها بسهولة فمثلا عندما تنظر الى نفسك بالمرآة لا تشاهد فارق وتعتقد ان الصورة التي تشاهدها هي انت تماماً بينما الحقيقة غير ذالك فأنت تبدوا بالصورة معكوسا فيدك اليمنى بالحقيقة هي يدك اليسرى بالمرآة وهكذا هناك الكثير من المفاهيم التي وصلت حد التقديس في ثقافتنامما نعتقده حقيقياً وهو معكوس تماماً وأوضح لك بمثال أخر الأية القرآنية (إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا)[الأحزاب:56] . تأمرنا نحن بالصلاة والتسليم على الحبيب المصطفى بينما الله سبحانه والملائكة يصلون عليه فقط والصلاة هنا رحمة بينما تسليمنا عليه تسليم منا برسالته ودعوته، والناس هنا يقولون بشكل مغلوط(صلى الله عليه وسلم) من أين أتت وسلم وهي غير موجودة فيما يختص به سبحانه فالله يصلي فقط ولا يسلم.



في الإثنين 22 ديسمبر-كانون الأول 2014 10:18:15 ص

تجد هذا المقال في مأرب برس
http://marebpress.com
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://marebpress.com/articles.php?id=