شعيب الفاشق:لو أخلصت لله مثلما أخلصت للرئيس لكنت الآن في الجنة
مأرب برس
مأرب برس

  حاوره/ عبدالحفيظ الحطامي - تصوير/ عادل الشميري

أعلن انتهاء خدمة مشايخ تهامة للرئيس.. وقال لو أخلصت لله مثلما أخلصت لعلي عبد الله صالح لدخلت الجنة.. معلنا أنه الشيخ الأول في تهامة الذي خدم الدولة والرئيس والحزب الحاكم، فقابلوه بالجحود ونكران الجميل.. إنه الشيخ التهامي الزرنوقي شعيب الفاشق الأكثر إثارة لقضايا انتهاك الحقوق التي حمل الإصلاح مسؤولية إثارتها ضده.. اعترف أنه اقترف أخطاء، منها إسقاط الشيخ الإصلاحي يحي منصر، والاشتراكي عبد الله مهدي في الانتخابات السابقة.. يتمنى عودة البيض وعلي ناصر حتى تكون هناك ديمقراطية حقيقية ..

نفى وجود سجن خاص به، وقال إن رئيس نيابة الحديدة فتش حتى غرفة نومه ومطبخ منزله.. قال وهو يشير إلى أقفاص الطيور والحمام التي يمتلكها إنها أوفى من الحزب الحاكم، وأنه قبل المذلة ولم تنفعه لدى الحاكم لكنه يرفضها اليوم، ولن يسقط أحدا بعد اليوم حتى لو اتصل به الرئيس.. ودعا قبائل تهامة ومشايخها للتوحد ضد الظلم متهما الدولة بتمزيقها وإثارة المشاكل بين أبنائها لأن في توحدها قوة ولا تزال هذه القوة مسجلة في قبور أبناء الزرانيق في حجة ..

بعد أن غادرنا منزله الواقع في غرب الحسينية.. كان الزميل المصور عادل الشميري يتحسس رأسه ـ مازحا ـ إن كانت الأمور على ما يرام

*
قال يحي المنصر في لقاء بالأهالي إن هناك مظالم في تهامة، ما هي هذه المظالم؟

-
هذه المظالم من أيام دخول الإمام أحمد إلى الزرانيق.. حاربهم واغتصب علينا 500 معاد في منطقة الجروبة والآن الجمهورية زادت فوق الـ500 معاد نهب 500 معاد أخرى باسم الدولة.. وإذا دافع أحد عن حقه افتعلوا له ألف مشكلة، وإذا في مشروع للدولة يودون عمله يقوم الرئيس يعمله في تهامة وبالذات عندنا في الزرانيق.. هم يشتوا ينهبوا الزرانيق وقد نهبوا الكثير ولم يبقَ فيها سوى بيوت الناس البسطاء، لكن لمن يشتكي المواطن؟ الملكية ظلمت تهامة والجمهورية ظلمت تهامة مرتين وبالذات في هذه الأيام ..

*
كيف؟

-
بنهب الأراضي وبالذات من قبل المسؤولين باسم الدولة وباسم المشاريع وباسم شخصيات معروفة ومتنفذة، أنا أعطيتهم وثائق على هذه الأراضي بأنها ملك للناس لأجل يتركونا، لكنهم لم يتركوا لنا حالنا إلى الآن، وهم مستمرون في النهب.. طرقنا باب الدولة وشارعنا وناشدنا الأخ الرئيس لما جاء الجروبة أيام الرويشان وطلعوا حكم لصالح الدولة على حساب حقوق المواطنين ..
*
أين هذه الأرض التي تتحدث عنها؟

-
في الزرانيق في الطرف اليماني وعادهم ينهبوا إلى اليوم ومستمرون اليوم وغدا وبعده، وهكذا لم يبق لأبناء الزرانيق إلا أن يقطعوا لهم جوازات ويغادروا بها ..

*
لماذا لا يكون لكم تكتل قبلي يجمع قبائل تهامة مثل بقية القبائل الأخرى؟

-
مشكلة أبناء تهامة أنهم لا يتكتلون؟ للأسف الكبير كلهم مع الدولة لأن الإمام قمعهم بالصميل والدولة هي التي مزقت المواطنين والشخصيات الاجتماعية وتفتن بينهم.. يصنعوا لك ألف شيخ أمام كل شيخ، ولما يعجزوا على مشيخة هذا الآخر يعينوه مسؤول !!

*
هل أنت مع التكتلات القبلية؟

-
المفروض أن يتكتل أبناء تهامة ومشايخهم وقبائلهم ليحموا أنفسهم ولا يصدقوا الدولة ولا يصدقوا الرئيس.. الحمدي كان واضح أنه لا يريد المشائخ لكن الدولة اليوم تعمل مشاكل بينهم.. عيب الرئيس الحمدي أنه لم يكن معه رجال وكان صريحا في رفضه للبقاء المشايخ ..

*
سنان أبو لحوم يقول في مذكراته إن ثورة الزرانيق وحرب القوقر هدفت بالعودة للملكية؟

-
كان الشيخ يحي منصر قائد ثورة الزرانيق، ومطالبه أن يحصل مشايخ الزرانيق على حقوق مثل تلك التي حصل عليها المشايخ الآخرين في اليمن ومع ذلك قمعوا مطالبنا بالدبابات وقصفوا بيوتنا وإلى اليوم نحن نعاني من الدولة ..

 

*
هل انتهت خدمتك ومشايخ تهامة للرئيس؟

-
والله المشايخ ما أحد مخلص للرئيس مثلي ولو كنت أخلصت لله مثلما أخلصت لعلي عبد الله صالح لكنت الآن في الجنة، هذا جزاء على عبد الله صالح يعين ابن عمي، لم يقدر أن يطرحه شيخ فقام يعينه وكيل محافظة.. في ظل حكم أصحاب سنحان الرئيس لا يريد غيرهم.. لا يريد مشايخ ولا يريد أحد.. سنحان أو الموت

*
لم تجبني على السؤال: انتهت خدمتك للرئيس أم لا؟

-
لا والله أنا الآن مع على عبد الله صالح بس الرئيس حطم الناس كلهم ولا يريد أحد يريد نفسه فقط، وإنما الله يهديه نريد له طول العمر والهداية.. كل مشايخ تهامة مضطهدون والرئيس لا يريد شيخ في اليمن كله وليس في تهامة فقط، وأتمنى أن يعمل تصريح حتى يستقيلوا لنقول له مع السلامة لا نريد مشيخة.. وأنا كشيخ بأرجع مواطن عادي في قبيلتي وأسرتي ..

*
إلى هذه الدرجة يقبل شعيب الفاشق المذلة؟

-
نحن قبلنا المذلة ولم يخلوا لنا حالنا، أذلونا ولسنا قادرين على الوقوف أمامهم، ويتمنون لو أننا نغادر لكن نحن باقون في بلادنا والظلم حقهم مهما طال سيذهب، كم ظلمونا من قبل ناس وراحوا.. أنا اليوم لا أقبل المذلة ولا غيري يقبلها، الموت أشرف من الحياة في المذلة، ولن ننسى أجدادنا بالمئات الذين لا تزال قبورهم شاهد حي في حجة على صمودنا تجاه الظلم والظالمين.. والذين يقومون اليوم بتمزيق القبيلة والمشائخ لأن الزرانيق كانت قوية في اتحادها وإلى الآن جالسين يمزقوننا والمحافظات الجنوبية ستكون أسوأ مننا إذا استمر الظلم عليهم.. نحن مستعمرون من يوم دخل الإمام وحتى اليوم، ما فيش مدير ناحية حتى الآن من تهامة، مدير شرطة ما فيش !!

 

*
يقولون الشيخ في غير تهامة ضد الدولة مع المواطن، وفي تهامة ضد المواطن مع الدولة؟

-
كذابين، نحن مع الدولة وخدام للمواطنين لكن الدولة هي التي تبحث عن مشاكل الشيخ وتسلط عليه عياله لأذيته... شعيب الفاشق قدم خدمات كبيرة للدولة والى الآن.. وخدمت الحزب الحاكم وأنا من الذي يؤذيهم اليوم الحزب الحاكم في كل شيء حتى في القضايا الخاصة.. المشايخ في غير تهامة يكسرون يد الدولة ويأخذون حقوق رعيتهم ..

*
هل ستلجئون إلى هذه السياسة؟

-
ليش لا !؟ إذا كثرت المظالم علينا ..

*
هل هناك خدمات قدمتها الدولة لتهامة؟

-
نعم، نهب الأراضي.. إذا في أرضية مليحة تأخذها الدولة علي المواطن التي لم تقدم له ولو 1% مما يعطيه المواطن للدولة.. مثلا على ذلك مهرجان الحسينية أعطيناهم أرض للمهرجان ولو كان في قبيلة ثانية في غير تهامة لكانت الدولة عوضتهم مليارات ونحن أعطيناهم مجانا.. ومع ذلك يأتي صاحب مدير الشرطة هنا في الحسينية يمنعني من الدخول وأنا صاحب البلاد وأنا الذي أقمت المهرجان ويقومون بأخذ المكوس على المواطنين حتى على البصل والطماط يأخذها على المواطنين هذا هو مسؤول الدولة؟

*
أنت هل تدفع الضرائب؟

-
طبعا ندفع الضرائب والزكاة التي لا تؤخذ إلا من سكان تهامة وعلى قول أحد المسؤولين الكبار الله يرعاه أنه في عهد الأتراك ما كان أحد يدفع ضرائب سوى أبناء تهامة واستمرت هذه المظالم حتى اليوم ..

*
هل قابلت رئيس الجمهورية؟

-
عدة مرات ..

*
لكنه رفض مقابلتك في الآونة الأخيرة؟

-
لم يرفض مقابلتي أنا اتصلت به، يردون علي بالقول سيتصل بك.. هذا في السنتين الأخيرتين.. يتصل بي أحيانا في الانتخابات.. رغم أنه ما في أحد يخدمه في تهامة في الانتخابات مثلي، أنا الذي أسقطت له الشيخ عبد الله مهدي وكذلك الشيخ يحي منصر وهو يعلم ذلك ويدرك تماما ..

*
وإذا طلب منك إسقاطهم في الانتخابات القادمة هل ستفعلها؟

-
لا خلاص، يجب أن نتعاون معهم وينجحوا لأنني صراحة آذيتهم أكثر مما آذاهم على عبد الله صالح والاعتراف بالحق فضيلة.. وأنا أطالب مشايخ تهامة أن يكونوا يداً واحدة مع بعضهم لأن الدولة جالسة تضرب الواحد بالثاني ولا يشتوا أي واحد مننا لا يشتي الرئيس إلا هو وقبيلته فقط ..

*
هل حصلت الزرانيق على ثمار الجمهورية التي قاتلت من أجلها؟

-
قبيلة الزرانيق مضطهدون من عهد الإمام أحمد وحتى الآن تنهب أراضيهم وممتلكاتهم.. يعتبرونها غنيمة.. المسؤول لا ينزل إلى تهامة إلا وقصده ينهب ويتفيد ويروح له بالغنائم.. مثل المحافظ السابق الذي كان قصده ينهب تهامة ويروح له وظهرت فضائحه في أبين لأن المسؤول لا يأتي إلى الحديدة إلا لينهب المواطنين ..

*
ما أثر الوضع الاقتصادي على سكان تهامة؟

-
المواطنين في حالة لا يعلمها إلا الله رغم أن الكثير من أصحابنا مغتربون في دول الخليج ومشردون في محافظات الجمهورية هذا مع أن تهامة هي أرض زراعية وهي الأولى في الجمهورية تغذي اليمن كله، بس لو تترك الدولة لهم المشاكل وسياسة فرق تسد لكانوا اليوم بخير أحسن من دول النفط.. الآن الذي يتسبب في ظلم المواطنين المسؤولون هناك، مثلا مواطن سجن ابنه عند المدير وعندما أراد إخراجه رفض يخرجه من السجن إلا بـ4000 ريال.. تهامة تمون اليمن كله ولو قارنا الضرائب التي تحصل عليها الدولة من المحافظات بما تحصل عليه من الحديدة لوجدناها أكثر.. أخي الظلم لا يوجد إلا في تهامة .

*
ماذا لو كان سجنه عندك في سجنك الخاص؟

-
نحن نصلح بين الناس وأتحدي أي واحد من المسؤولين يقول أنني أخذت ريال واحد من المواطنين بل نقوم بتغذيتهم ونتعب ونصرف عليهم ..

*
أين سجنك الخاص؟

-
لا يوجد، ما فيش.. يأتي ناس عندي وأقوم بالإصلاح بينهم وأخزن معهم ومجلسي بجوار مجلسهم.. يأتي واحد يقول لي وقف عندك ابني أوقفه وأصلح بينه وبين والده لأنه لو راح عند الدولة لخلسوا له ثيابه ولذلك الناس يفضلوا الشيخ على الدولة والمدير، بينما في سجن الشيخ سيأكل ويشرب من دون فلوس، لأنهم يأتوا بمسؤلين جياع، لكن لو جاؤوا بمسؤول معه راتب محترم وسيارة وسكن مثل الناس.. لأن معاش المسؤول الصغير لا يأتي بحق القات فيأتي يخلس المواطن ..

*
لكن هناك تقارير صحفية أنك تسجن مواطنين؟

-
هذا كله كذب ومكايدة سياسية

*
لكن التحقيقات في قضية درسي تشير إلى إدانتك؟

-
هذا الذي قالوا إننا أدخلنا له فريقة (عصا) في دبره هذه إذا أدخلتها في بهيمة أو بقرة وخيل لماتت ..

*
لكن رئيس النيابة في تقريره يقول إنه وجد مسجونين في سجنك الخاص؟

-
كذاب، جاء هو وعندي ثلاثة موجودين واحد ضربوه أولاده فجاء بهم وحبسهم عندي وأتمنى أن تتحقق وتدور عليه، قال له أن أبوه جاء به إلى بيت الشيخ وحبسنا، لما يأتي واحد يقول لي فلان ضربني اتركه؟ أخلي المسألة فوضى واتركهم يتقاتلون ولو ذهبوا إلى الأمن يأخذ عليهم فلوس ولا يأتي عندي إلا الفقراء ..

*
أين السجن الذي وصل إليه رئيس النيابة؟

-
رئيس النيابة وصل إلى البيت وفتش حتى غرفة النوم حقي.. قلت إنه ربما يستحي يقول في عائلة وإلا شيء لكنه دخل، حتى عندي مطبخ صغير فتشه وكان فيه واحد صديقي منذ الطفولة قال له ماذا تعمل هنا قال له أطبخ ورواه الصحن لوجهه قائلا له هذا شغلي! قال يشتي يشوف السجن.. وريته أقفاص الحمام والعصافير.. يعني يكون هناك سجن تحت الأرض ـضاحكاـ وأنا مش داري.. أنا عايش بين الحمام والعصافير هم أصدقائي وهم أوفى من الدولة لأن الدولة لا أمان لها، فحين يريدونك يقولون لك أين أنت يا شيخ الرئيس يدورك؟ ولما تنتهي الخدمة اتصل بالرئيس يقولون لك كم تلفونك بانتصل بك ولم يتصل بي أكثر من سنة من قبل الانتخابات ..

*
ستأتي الانتخابات وسيتصل بك أليس كذلك؟

-
أكيد ..

*
هل ستتجاوب معه؟

-
بالنسبة لي شخصيا لن أتجاوب معه لأنني قد جربته وما أحد يجرب المجرب ..

*
هل تعتقد أنه سيتصل بك بعد هذا الحوار؟

-
أكيد سيتصل بي لأنه كان يتصل بي دائما، زمان لما كان على سالم البيض موجود في الحكم كان يتصل بي دائما لأننا قاتلنا مع الرئيس مقاتلة، وأتمنى أن يرجع علي سالم البيض وعلي ناصر محمد.. أن يرجعوا ويشاركوا في الحكم لأجل يصير ديمقراطية حقيقية وتوازن في الدولة.. أعتقد لو رجع الحزب الاشتراكي الرئيس سيتصل بالجميع لأنه محتاج للناس والذي طلعه الحكم هم الناس ..

*
أرى عندك خيولاً، هل تحب الخيل؟

-
نعم وأعشقها وأنا صغير وهو الشيء الوحيد الذي اختاره المؤتمر كرمز جميل في رأيي.. الخيل في نواصيها الخير .

*
هل هو رمز مناسب للمؤتمر؟

-
والله الحزب الحاكم نسأل الله أن يصلحه وأن علي عبد الله صالح يصلح الذين هم حوله وينتبه إلى جماعته لأنهم أصبحوا محاصرين له وما نخاف عليه إلا من جماعته.. فالرئيس مستقبله جيد إذا تمكن التخلص من جماعته لأن بطانته سيئة ..

*
عساكرك من أين يحصلون على رواتبهم؟

-
عندي أصدقاء وإخوان لي وأعوان وليس لأحد منهم معاش من الدولة، هم على حسابي الشخصي وجالسين ندافع على حقوقنا نشتي السلامة.. أقول لك الحق جاءت وزارة الزراعة تشتي تصلح سوق، عملنا لهم أرضية ومهدت لهم الطريق واليوم يعتدون على حقي بسبب الحسد ..

*
ما الذي قدمته للحزب الحكم؟

-
أنا لا أريد أذكر كثيراً الحزب الحاكم الله يسامحه.. أنا نفسي أبقى مع على عبد الله صالح لكن أنا معه وهو يؤذيني، هذا هو الواقع.. نحن هيئنا القبيلة مع المؤتمر ونحن مع المؤتمر لكن المؤتمر يؤذينا، لكن إذا ما استمرت أذيته لنا سأقدم استقالتي وناوي الاستقالة.. أنا أحاول الآن مع الرئيس إذا تراجع واعتدل وإلا اعتزلت المؤتمر ..

*
زيارتك المتكررة للحبشة من أجل ماذا؟

-
سياحية وكل سنة أزورها نتمتع بطيبة الناس ما فيش فيها موغادة.. ناس قلوبهم نظيفة.. بلاد خضراء فيها أنهار.. وأنا هناك أتمتع بالقات وقاتهم ممتاز ..

*
كيف تنظر إلى مستقبل البلاد؟

-
من سيء إلى أسوأ.. لا أتوقع لها شيئ مليح إلا إذا الرئيس صلح وصلح المسؤولين حقه، وأول شيء يعمله يصلح جماعته والمحيطين به .

*
ما هو مستقبل الأخ الرئيس برأيك؟

-
أنا أقول أن الناس هذه المرة وقفت معه لكن المرة الثانية ستتركه ولن تتجاوب معه.. لأن جماعته ما وقفوا عند حدهم ..

*
من تقصد بجماعته؟

-
هو أدرى بهم.. الحاشية التي بجواره الذين لم يشبعوا.. الناس كلهم شبعوا وهم ما شبعوا

*
كيف تنظر إلى أحزاب المعارضة؟

-
والله أحزاب المعارضة نسأل الله أن يكون في عونهم.. كان الشيخ عبدا لله يشكل عامل توازن لكن أشوف الأمور من بعده بتنفلت وأعتقد أن المشايخ راح يتصفوا كلهم لأن هدف الدولة اليوم تصفية المشايخ .

*
ما دليلك على هذا التوجه؟

-
الدليل أذيتي.. أنا يعتدون على ممتلكاتي الشخصية رغم أننا متمسكين بالدستور والقانون .

*
هل أنت على خلاف مع الشيخ محمد عبده فاشق؟

-
هذا بيننا وبينه خلاف من أول.. الخلاف ليس شخصيا ولكن بين أبي وأبوه، لكن السبب الذي أذكي هذا الخلاف هو الدولة.. كانوا يريدوا يشيخوه ما قدروا على ذلك قاموا عينوه وكيل مساعد ..

*
هل كنت تتوقع أن يطلع القرار لصالح أحد أولادك جراء خدمتك للحزب الحاكم؟

-
لم أفكر في هذا الكلام ولم أطلب من الدولة هذا المنصب لكن إذا استمر أولادي في التعلم ممكن يكون وزير ليش لا؟ المهم الخلاف الذي بيني وبين ابن عمي أوجدته الدولة ..

*
هل هناك خلاف بينك وبين الشيخ المنصر؟

-
لا يوجد خلاف.. أحيانا توجد فنحلها بالتفاهم، والشيخ يحي محترم وإنسان كويس

*
هل الأحزاب أثرت على القبيلة والمشائخ؟

-
أكيد لأن الأحزاب هذه في رأيي فتنة وقلت هذا الكلام ونحن في مجلس الشورى وأنا دخلت حزب المؤتمر لأن فيه علي عبدالله صالح.. والأصلح لليمن إلغاء الأحزاب أما المشايخ فهم باقون رغم أن الدولة تحاربهم لأن الشيخ يخدم الناس.. هذه بيتي مفتوحة أربعة وعشرين ساعة وأنا استقبل الناس أنت دخلت بيتي قبل قليل هل منعك أحد؟ وهل فتشك أحد أو قالوا لك ممنوع؟

*
لكن المشايخ في تهامة ارتكبوا في حق رعيتهم أخطاء فادحة؟

-
لا أحد يسلم من الأخطاء.. كل من يعمل لازم يغلط

تجد هذا المقال في مأرب برس
http://marebpress.com
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://marebpress.com/articles.php?id=