المشروبات الغازية تحد من ذكاء الأطفال
متابعات
متابعات

وجدت دراسة طبية حديثة ان الكافيين في مشروبات الطاقة أو القهوة والشاي يعمل على إبطاء دماغ الأطفال، وأن المشروبات الغازية قد تجعلهم أغبياء.

باستطاعة الجسم تحمل جرعة معينة من الكافيين، لكن تخطيها يؤدي إلى تداعيات صحية سلبية.

والحياة اليومية تفرض على الكثيرين استهلاك المشروبات المنشطة بكثرة، مما يثير مخاوف من تأثيرها على تطور الدماغ، لا سيما لدى الأطفال.

وأشارت الدراسة إلى أن كوب واحد كبير من القهوة يحتوي على أكثر من ثلاثة أرباع الجرعة الآمنة يومياً من الكافيين للفرد، وأيضاً ضعف الحد الذي يوصى به للمرأة الحامل. أما الكوب المتوسط، فيحتوي نسبة أعلى بكثير مما يتحمله جسم طفل عمره 10 سنوات.

وأجرى العلماء دراسة على الفئران حذرت من آثار الكافيين السلبية على الأطفال والمراهقين الذين يستهلكون المشروبات الغازية بكثرة.

وأشارت نتائج الدراسة إلى أن الكافيين يمكن أن يؤدي إلى بطء في أداء دماغ الأطفال ويحد من ذكائهم لأنهم يتناولون جرعات كبيرة منه. وبحسب تقديرات مراكز الصحة الكندية يبلغ متوسط جرعة الكافيين الآمنة للمرأة الحامل 200 ملغرام، وللطفل في عمر العشر سنوات 75 ملغرام.

ويعتقد العلماء أن "الجرعة القاتلة" أو بالغة الضرر من الكافيين هي 10 غرامات، أي ما يعادل 75 كوباً من القهوة متوسطة الحجم، أو ما تحتويه 120 علبة من مشروب ريدبول المنشط يتم تناولها خلال بضع ساعات فقط.


في الإثنين 30 سبتمبر-أيلول 2013 05:03:47 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
http://marebpress.com
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://marebpress.com/articles.php?id=