ضجر من العمل فأحرق 400 مليون دولار
متابعات
متابعات

أقر عامل أمريكي بالذنب بعد اتهامه بإضرام النار بشكل متعمد والتسبب بحريق كلّف 400 مليون دولار في شكل خسائر لحقت بغواصة نووية أثناء ترميمها في حوض تابع للبحرية الأمريكية.

وبحسب ما ذكرته شبكة ( C.N.N ) فإن كيسي جيمس فيري البالغ من العمر 24 عاماً، قد اعترف بإشعال الحريق عمداً، متسبباً بإلحاق خسائر جسيمة بالغواصة النووية "يو اس اس ميامي" في يونيو/حزيران الفائت.

وبرر فيري الذي يعمل عامل طلاء في حوض بورتثموث التابع للبحرية الأمريكية، إشعاله الحريق بقوله: إنه أصيب بحالة من الهلع الشديد واحتاج للخروج من العمل، بحسب وثائق المحكمة، التي حددت الثامن من مارس/آذار المقبل، موعداً للنطق بالحكم ضد العامل الذي قد يواجه عقوبة السجن المؤبد.

ووجهت إلى فيري تهم إشعال النار في كيس بلاستيك محشو بخرق قطنية في مؤخرة الغواصة، ليبدأ حريقا هائلاً استغرق إخماده 12 ساعة كما استدعى الاستعانة بفرق إطفاء من مناطق مجاورة.

وأصيب خمسة من رجال الإطفاء بجانب اثنان من البحارة أثناء جهود مكافحة الحريق.

وأتى الحريق على منطقة سكن البحارة وأجزاء القيادة والتحكم بالغواصة النووية، التي تم إغلاق مفاعلها النووي لتوليد الطاقة مع اشتعال الحريق، بحسب ما ذكرت البحرية الأمريكية حينها.

وقد وضعت البحرية الأمريكية الغواصة "يو أس أس ميامي"، المصممة لمهام الهجوم السريع، في الخدمة منذ أكثر من عقدين، وكانت تخضع لعمليات تأهيل وترميم في الحوض، مع تطوير لأنظمتها.

وتعتزم البحرية الأمريكية إصلاح الغواصة وإعادتها للخدمة.


في الإثنين 12 نوفمبر-تشرين الثاني 2012 02:23:10 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
http://marebpress.com
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://marebpress.com/articles.php?id=