تقنية بصريات رائدة لتشخيص الأمراض
متابعات
متابعات

طور الباحثون في الجامعة الطبية في فيينا بالنمسا تقنية بصريات رائدة يمكنها أن تتيح للأطباء مشاهدة المكونات الموجودة تحت السطح الخارجي للجلد، ورصد الأمراض المختلفة، بما فيها السرطان.

ويمكن لهذه التقنية المساعدة في رسم خريطة فائقة الوضوح بالأبعاد الثلاثة لشبكة الأوعية الدموية تحت سطح الجلد مباشرة، ما يغني عمليا عن استخدام تقنيات مؤلمة تستخدم لاستخراج خزعات من الجسم، وتدعى التقنية الجديدة "التصوير المقطعي للتماسك البصري"، ويمكنها أن تساعد الأطباء على تشخيص سرطان الجلد والأمراض الجلدية، مثل الإكزيما والالتهابات الجلدية، ومراقبتها وعلاجها بصورة أفضل.

واختبر الباحثون السويسريون تقنيتهم الجديدة على أجزاء مختلفة من الجلد، بما فيها راحة إنسان سليم، وساعد يد لمريض يعاني من الإكزيما التي تسبب الحساسية الجلدية، والتهاب الجبين، علاوة على أكثر أنواع سرطان الجلد شيوعا التي تنتشر على الوجه، وأظهرت الصور المقطعية شبكة الأوعية الدموية التي تسبب تسمم الدم وتعرضه للآفات المختلفة، أنماطا متغيرة بصورة فعالة للجلد السليم، مقارنة بجلد إنسان مريض.

 ويأمل الباحثون توسيع استخدم التقنية البصرية الجديدة مستقبلا لتشمل تشخيص جميع أنواع الأمراض دون الحاجة لأخذ أي خزعات من الجسم.


في الإثنين 08 أكتوبر-تشرين الأول 2012 11:23:48 ص

تجد هذا المقال في مأرب برس
http://marebpress.com
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://marebpress.com/articles.php?id=