ماذا يتابع اليمنيون على الإنترنت؟
مأرب برس
مأرب برس

نشرت صحيفة العرب اليوم الكترونية التي تبث من المملكة الأردنية الهاشمية تقرير عن المواقع التي يتصفحها اليمنيين .

مأرب برس تعيد نشر التقرير كما أوردته الصحيفة برغم التحفظ على بعض التصنيفات التي اجتهد فيها معد التقرير .   

  يحتل الإسلام السياسي الموقع الأول في اهتمامات مستخدمي النت اليمنيين. وبناءً على إحصاءات موقع أليكسا Alexa.com
يستطيع أن يرى المرء بسهولة أن المواقع الدينية ذات التوجه السياسي بالتحديد, مقابل المواقع الدينية المعنية بالشأن الفقهي أو الاجتماعي مثلاً, تسجل حضوراً بارزاً في قائمة أكثر مئة موقع مطروق من قبل مستخدمي النت اليمنيين, مقارنة ببقية أقطار الوطن العربي, كما أنها تقع في رأس قائمة المئة الأولى, وبشكل متميز .

وبعد مواقع الاستخدامات العامة مثل محرك البحث غوغل Google 
و dhim Yahoo
والهوتميل MSN
ومكتوب كوم, ومحرك بحث ويندوز ghdt Windows Live,
تجد في مقدمة المواقع المحلية أو العربية موقع "الصحوة نت" الصادر عن صحيفة التجمع اليمني للإصلاح (الإخوان المسلمون) في المرتبة السادسة, وهو موقع الكتروني يحتل فيه الحدث السياسي وتحليلاته الصفحات الرئيسية, على خلفية مواضيع دينية عديدة, وأخرى غير دينية, وبأسلوب جذاب للقراء .

ويأتي خلفه مباشرة موقع "مأرب برس", في المرتبة السابعة, وهو موقع مستقل ومجدد في النمط والأسلوب, ولكن من الواضح أنه قريب من الحكم, ولو لم يغدق المدائح والإطراء, ولكن من الواضح أيضاً أنه يحاول التصدي لظاهرة الإسلام السياسي, من مرجعية إسلامية متنورة, ولكن في سياق أجندة سياسية محددة يظهر أنها رسمية. وفي الحالتين, من المؤكد أن الإسلام السياسي يفرض أجندة الحوار إلى حد كبير في اليمن

ويلاحظ هنا أيضاً أن المواقع الإسلامية المسيسة وغير المسيسة تأخذ مراتب متقدمة بين مستخدمي النت اليمنيين, وأنها أكثر عدداً من أول مئة من عددها في معظم الدول العربية. مثلاً, في المرتبة ,17 تجد موقع "صوت اليمن" المتخصص بالتسجيلات الصوتية الإسلامية. ولا تجد موقعاً إسلامياً من بين المواقع الخمسين الأولى في الأردن مثلاً, وليس قبل الثلاثين الأولى في المغرب أو مصر... وتجد موقع "الشبكة الإسلامية" في المنزلة ,53 وموقع "طريق الإسلام" بالإنجليزية في المرتبة ,55 وموقع "إسلام أون لاين" في المرتبة ,63 وموقع "عمرو خالد" في المرتبة ,64 ومنتديات "كيف" في المرتبة ,66 وموقع "صيد الفوائد" في المرتبة ,77 ثم تجد موقع "الصحوة نت" في المرتبة 92 عن طريق رابط آخر غير الذي نال المرتبة السادسة كما جاء أعلاه, ثم موقع "مفكرة الإسلام" في المرتبة .98

المجموع هو عشرة مواقع إسلامية من أصل أول مئة, بالمقارنة مع دول عربية أخرى تشكل فيها المواقع الإسلامية بالمعدل أربعة أو خمسة فقط من أول مئة. وعلى سبيل المثال, المواقع الإسلامية بين المئة الأولى بين مستخدمي النت في الضفة وغزة ثلاثة فقط, وإذا أضفنا إليها المواقع السياسية ذات التوجه الإسلامي تصبح سبعة .

المواقع السياسية والإخبارية: وتأتي المواقع السياسية والإخبارية فوراً بعد المواقع الإسلامية, وعلى رأسها طبعاً موقع "مأرب برس" الذي سبق ذكره في المرتبة السابعة, وموقع قناة الجزيرة في المرتبة ,12 وموقع "ناس برس" الإخباري في المنزلة ,15 وموقع "المؤتمر" التابع لحزب المؤتمر الشعبي العام في المرتبة ,16 وهو موقع الحزب الحاكم في اليمن, وموقع "نيوز يمن" الإخباري في المرتبة ,18 ومنتديات "المجلس اليمني" في المرتبة ,22 وصحيفة "26 سبتمبر" في المرتبة ,33 وموقع قناة العربية في المرتبة ,34 وموقع وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) في المرتبة ,36 وموقع "نبأ نيوز" الإخباري في المرتبة ,39 وموقع "إيلاف" في المرتبة ,43 وموقع جريدة "الأيام" في المرتبة ,44 وموقع صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية في المرتبة ,48 وموقع البي بي سي BBC
بالإنجليزية في المرتبة ,52 وموقع صحيفة "الثورة" في المرتبة ,59 وموقع صحيفة "رأي" الإخبارية في المرتبة ,74 وموقع "التغيير" في المرتبة ,83 وموقع "الاشتراكي نت" في المرتبة .93

ومجموع المواقع السياسية والإخبارية أعلاه يصل إلى ثمانية عشرة, مع العلم أن بعض المواقع الدينية السابق ذكرها, وبعض المنتديات العامة, تخصص حيزاً كبيراً للشأن السياسي أيضاً. ونصل من هذا إلى أن اليمنيين من أكثر العرب عناية بمتابعة الشأن السياسي, حيث تشكل المواقع السياسية والإخبارية حوالي 14 أو 15 من أصل أول مئة عامة في أقطار عربية أخرى, كما أن تلك المواقع تحتل مراتب متقدمة في الترتيب .

وعلى الرغم من أن المواقع الإخبارية والسياسية أكثر عدداً من المواقع الدينية أو ذات التوجه الديني, فإن المواقع الإسلامية مطروقة أكثر, وبالتالي فإن ترتيبها أعلى حتى من المواقع السياسية, مع العلم أن المرء يجد في المراتب الدنيا من بين المئة الأولى مواقع سياسية نشطة تدخل في سجالات سياسية مستمرة مع المواقع الإسلامية .

ولا ينبغي أن نستنتج مما سبق أن اليمنيين يعنون بالشأنين السياسي والديني فحسب. بل تجد من بين المواقع المئة الأولى الكثير من المنتديات الاجتماعية النشطة نفسها التي تجدها في أقطار عربية أخرى مثل منتديات "أصحاب كول" و"ستار تايمز" في المرتبة 31 و 32 بالتوالي, و"رورو 44" في المرتبة ,40 وغيرها مثل منتديات "مدينة الأحلام" في المرتبة .24  

وتجد بين مستخدمي النت في اليمن اهتماماً عارماً بكرة القدم كما في أقطار عربية أخرى, ويجيء موقع "كووورة" (تكتب هكذا!) في المرتبة ,9 أي من العشرة الأوائل. كما تجد في المرتبة العاشرة موقع الأفلام القصيرة والوثائقية dmjdmf YouTube.

وتجد عدداً من مواقع الأغاني والطرب ضمن المواقع الخمسين الأولى, أولها موقع "طرب" في المرتبة ,23 وموقع "سيريا لاين" في المرتبة ,26 وشبكة "أوز" في المرتبة ,38 ثم تأتي شبكة "نجوم" في المرتبة ,57 و"على كيفك" في المرتبة ستين, و"طرب توب" في المرتبة ,71 وغيرها, والمشكلة تكمن في تصنيف بعض المواقع التي تحتوي أقساماً متعددة, حيث تجد فيها منتدى إسلامي, ومواضيع عامة أو رياضية وفنية, وشبكة لقاء اجتماعي, وقسم للأغاني والفيديو, الخ... مثل موقع "مزاج" في المرتبة ,41 و"الجياش" في المرتبة ,45 وموقع "القرصان" في المرتبة 80. وهناك أيضاً محرك بحث يوصلك إما إلى محتويات المكتبات العالمية... أو إلى أرشيف الأغاني والموسيقى الغربية, تجده في المرتبة 78 في اليمن !

وثمة اهتمام في اليمن, كما في باقي أقطار الوطن العربي, بالمواقع التقنية لتنزيل البرامج وتحميل الملفات, ولن ندخل في تفصيل الباب التقني هنا. ونلاحظ أن موقع "ويكيبيديا " WikiPedia
أكبر موسوعة على النت يأتي في المرتبة ,26 وأن موقع "أمازون" لشراء السلع عبر النت يأتي في المرتبة ,47 وهناك موقع للعلوم النفسية في المرتبة ,58 وتجد مواقع إباحية مختلفة في المراتب 14 و51 و61 و62 بالتوالي, وهو عدد يقارب ما تجده في أقطار عربية أخرى, ولو كانت بمراتب أعلى نسبياً... ويلاحظ بالمقابل انخفاض عدد المواقع للتعارف ما بين الجنسين (فقط اثنين) وانخفاض منزلتها (68 و97 بالتوالي .

وهذه الإحصاءات جميعها مأخوذ من موقع ألكسا في ليلة 30/3/,2007 مع العلم أن الإحصاءات تتغير يومياً, مع محافظتها على قدر من الاستقرار النسبي في الترتيب, خاصة في المواقع الأولى.

رابط التقرير:

http://alarabalyawm.batelco.jo/pages.php?news_id=14024


في الإثنين 23 إبريل-نيسان 2007 04:26:54 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
http://marebpress.com
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://marebpress.com/articles.php?id=