إيرانية باعت منزلها وسيارتها من أجل المهنة
مأرب برس
مأرب برس

من بين كل المجلات النسائية في إيران، تعتبر «زنان» هي الأقوى والأكثر تأثيرا، وناشرتها ورئيسة تحريرها، شهلا شركت، تعلم هذا، وبالتالي لا تتخوف من طرح القضايا الحساسة في مجتمع كإيران، غير أنها كما قالت لـ«الشرق الأوسط» تنتهز الزمان والظرف المناسبين.

وقالت «في إيران، مثل الكثير من بلدان العالم الثالث، هناك الكثير من التابوهات والمحرمات. وأضافت شركت إن م ن ضمن موضوعات أغلفة «زنان» التي تجسد رؤيتها في طرق الموضوعات الحساسة في الوقت المناسب، موضوع حول صحافية شابة تعمل في صحيفة «اعتماد ملي» التي يرأس تحريرها مهدي كروبي. وطردت من البرلمان الحالي، لأنها نشرت المرتب الشهري والمكافآت والهدايا لأحد نواب البرلمان، وعنوان غلاف مجلتنا كان «كلب قبيح.. طرد من البرلمان السابع»، وهو مستوحى من حكاية إيرانية شعبية». واشتكت شهلا شركت من الضغوط المالية، التي تعانيها الصحافة المستقلة في إيران، قائلة «أنا نفسي اضطررت لبيع خط هاتفي الجوال وسيارتي لتغطية النفقات. كما اضطررت لبيع منزلي» (تفاصيل ص أخبار)


في الأحد 25 مارس - آذار 2007 06:56:50 ص

تجد هذا المقال في مأرب برس
http://marebpress.com
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://marebpress.com/articles.php?id=