توكل : على المشترك الاعتراف بالمجلس الرئاسي الانتقالي وأولادي يبكون يوميا يريدون عودتي للمنزل
متابعات
متابعات

قد تكون الإشاعات هي المصدر الأول للمعلومات – أو الحقائق – في هذا البلد وقد تكون الحقائق هي المصدر الأول للإشاعات ، وقد تكون الإشاعات هي الإشاعات ، ليس فيها أدنى صدق ، ونظرا للأهمية التي تحظى بها هذه الإشاعات في تكوين المعارف ووجهات النظر آثرنا مواجهتها في هذا الحوار مع الأخت توكل كرمان القيادية في مجلس شباب الثورة السلمية ، أثارت توكل كثيرا من الجدل خلال الفترة الماضية ، كما لمعت كقيادية بارزة في الثورة الشبابية السلمية ، وظلت محل أخذ ورد ، وفي هذا الحوار تتحدث عن كثير من النقاط الشائكة ، المجلس الانتقالي ماله وماعليه ، علاقاتها بالسفارة الامريكية والخارج ، خلافاتها مع الناصريين ، ووجهة نظرها حول أخطاء الساحات .. الخ ، ولقد آثرنا أن يكون الحوار شاملا حتى وإن أدى ذلك إلى التطويل ، رغبة منا ومنها في وضع حد للغشاعات ومناقشة النقاط العالقة مع صاحب الشآن .

حاورها : أحمد شوقي أحمد

أثار تشكيل مجلس رئاسي انتقالي من قبل اللجنة التحضيرية لمجلس شباب الثورة الكثير من الجدل.. على أي أساس تم هذا التشكيل؟

المجلس الانتقالي هو أحد أهم مؤسسات الثورة التي ظلت المطالبات الشعبية تلح عليه منذ أشهر، الجميع استمع إلى الملايين تهتف بتشكيل المجلس الانتقالي وقد تم تشكيله من قبل اللجنة التحضيرية لمجلس شباب الثورة على إثر حوارات استمرت لأشهر توجت بالإعلان الذي جاء في وقته، وكان بمثابة نقطة فارقة ومحطة هامة من محطات الثورة الشبابية أعادت الى الثورة الزخم الثوري وضخت فيها الحياة واعادت الى الشباب زمام المبادرة. 

من أين اكتسبتم شرعيَّة القيام بهذا، ؟!

لدى مجلس شباب الثورة شرعية ثورية والجميع يشهد له بأنه فصيل هام في الثورة حتى من قبل الذين انتقدوه وبالغو في النقد ، ويمكن اعتبارها كمبادرة من احد تيارات الثورة الشبابية، وقد كنا على يقين انه لو لم نقم بهذه الخطوة فلن يقوم بها احد وسنبقى نستمع لتوسلات الاحزاب بأن تنتقل السلطة الى عبدربه منصور ، وهذه إساءة كبيرة للثورة وللتضحيات التي قدمها الثوار ، اعتقد اننا وضعنا حدا لها بهذا الاعلان.

وماهي المعايير التي اعتمدتموها في اختيار أعضاء المجلس ؟ 

جميع الذين تم اختيارهم جاء على خلفية انهم يحظون باحترام شعبي وحضور واسع ، وقد تمت عملية الاختيار بعيدا عن المحاصصة المناطقية والحزبية والطائفية ، على أن تكون شخصيات تحظى برضى شعبي واسع ، ومؤمنة بأهداف الثورة الشبابية الشعبية وعلى رأسها مدنية الدولة التي نريد ، وبالقضايا المهمة المطروحة في الساحة وعلى رأسها قضيتي الجنوب وصعدة ، واعتقد ان التشكيل كان موفقا جدا حيث شهد بذلك الجميع حتى الذين انتقدوا تشكيل المجلس ذهبت انتقاداهم كلها للقول بأنه لم يتم مشاورتهم وليس لعيب في المجلس او لقصور في أعضاءه .

هناك اتهامات بالتهميش من أطراف عديدة، بل أن البعض يقول أن المجلس نفسه لم يحصل على ثلث الأصوات في مجلس شباب الثورة ؟

هذا الكلام غير صحيح لقد تم تكليفي من قبل مجلس شباب الثورة اللجنة التحضيرية بالإضافة الى الاستاذ خالد الانسي وميزر الجنيد ، بعمل مشاورات مع كافة الاطراف حول تشكيل المجلس الانتقالي منذ اكثر من شهر ، وتحديدا بعد مغادرة المخلوع إلى السعودية، وقد أعلنا ذلك في مؤتمر صحفي هام في 8 يونيو نشر في أغلب وسائل الإعلام ، بأنه نظرا وللفراغ الكامل في جميل مؤسسات الدولة رئاسة الدولة ورئاسة الوزراء ورئاسة مجلس النواب ورئاسة مجلس الشورى ، ونظرا لأن القوى السياسية لم تقوم بتشكيل مجلس رئاسي انتقالي منذ أن سقطت شرعية النظام في جمعة الكرامة وبعد انضمام الجيش وحملة الاستقالات الكبيرة من مؤسسات الدولة والسفارات، فإن مجلس شباب الثورة سوف يقوم بالتشاور مع الاطراف السياسية والوطنية في الداخل والخارج من أجل تسمية أعضاء المجلس الرئاسي والانتقالي.

وقد بدأنا فعلا في التشاور مع معظم الاطراف والقوى الاحزاب السياسية ، معارضة الخارج ، الجيش ، القبائل ، الحوثين ، وقد تواصلنا بشكل مكثف مع المشترك وطالبناهم بأن يقوموا بتشكيل المجلس الانتقالي باعتبارهم جزء من الثورة وباعتبارهم قوة سياسية معنية بتداول السلطة ، جلسنا معهم ومع رئاسة لجنة الحوار الوطني، وحين رآنا المشترك مصرين في مشاوراتنا على مسألة إعلان المجلس ، جاء لعندنا الأستاذ محمد قحطان ، وأخبرنا بأن نمهلهم عشرة أيام سيحسمون فيها الثورة وسيعلنون المجلس الانتقالي ، مالم فلنعلنه نحن ، اشترطنا على قحطان أن يعلن ذلك ، ، وفعلا أعلن ذلك عبر قناة الجزيرة ، بل أنه طلب مهلة لمدة اربعة أيام فقط ، ونحن أعطيناهم شهراً كاملا ، ولكن للاسف لم يتم حسم الثورة لا ميدانيا ولا سياسيا ، بل بدأت الثورة تحتظر ، ومن هنا كان علينا أن نعلن عن موقف تاريخي مهما كان الثمن .

طيب وماذا عن البيان الذي أصدرته تكتلات داخل الساحة وقالت فيه بأنه لا يعبر عن مكونات الثورة بقدر ما يعبر عن الجهة التي صدر عنها الإعلان إضافةً إلى الاتهام بأنه يفتقر للمسئولية تجاه ثورة شعبية بحجم الوطن – حسب البيان.. ما ردك؟

أيش من بيان ، إذا كان من أصدر هذا البيان الذي استهجن عدم التشاور معه ، هو ذاته لم يتشاور مع 12 مكون أعلن أنه صدر باسمهم ، وقد لاحظتم التكتلات التي أنكرت انها أصدرت البيان ، وعلى رأسها أهمها (( مدد )) ، بل ماقيل لي أنه تم توبيخ الشخص الذي كتب البيان ومطالبته بالإعتذار ، وحقيقة ان هناك رضى كبير كبير بمعنى الكلمة عن المجلس ، وأنت ترى المسيرات التي تجوب جميع الساحات في تعز ، صنعاء ، عدن ، البيضاء ، الضالع ، الحديدة ، كلها مرحبة بالمجلس الرئاسي ، بل وحتى الجاليات اليمنية تفاعلت مباشرة ، في مصر ، امريكا ، الأردن ، الهند ، بريطانيا ، هناك إجماع شعبي على المجلس الرئاسي ، ومع ذلك صحيح أن هناك بعض رفاق الثورة زعلانين ربما لأنه لم يتم استشارتهم وربما لأن اسمهم غير متضمن في المجلس ، فأنا اقول مادام وأنه ليس هناك مآخذ على أعضاء المجلس الرئاسي فإنه لا داعي للزعل والمبالغة في الاساءة منهم ، وقد جمعتنا بهم ايام صعبة من النضال , ليس في المجلس أي من اعضاء اللجنة التحضيرية أو مجلس شباب الثورة ، وليس هناك انحياز مناطقي او حزبي او شخصي فعلام كل هذه الاساءة؟! وهم يعلمون اننا ندفع ثمن تقديم المبادرات الثورية التي اعتدنا ان نقدمها وان نقدم عليها بجرأة ونزاهة فقط من اجل الدفع بالثورة وليس لأي سبب او مصلحة شخصية .

يقال أن علي محسن له يد في تشكيل هذا المجلس ؟

وهذا فيه رد على من يقول أننا لم نقوم بالمشاورات اللازمة ، نحن قبل أن نعلن عن المجلس و عصر يوم 15 يوليو تحديدا صعدنا إلى الفرقة الأولى ، وطلبنا مقابلة على محسن الأحمر ، قلنا له بوضوح أنت مع ثورة الشباب؟، قال نعم ، قلنا له عليك أن توفي بالتزاماتك تجاه ثورتنا ، قال أكيد ، قلنا له علينا أن نحسم الآن قبل غدا .. نريد أن نحسم بإعلان مؤسسات الثورة سنعلن مجلس رئاسي انتقالي وقبل أي يأتي 17 يوليو ، ولا نريد أن نعلنه دون ان نتأكد من ان الجيش المناصر للثورة معنا .

 رحب بالفكرة وقال أنا مع الشباب ومع كل قرار تتخذونه، عرضنا عليه اسماء 10 أشخاص ، وقلنا له العضو الـ 11 تسميه أنت ، فسمى صادق علي سرحان ، وفي العصر واثناء مداولاتنا المستمرة وصل عدد الأعضاء إلى 17 عضو .. لم يعرف بها علي محسن ، هو وفى بالتزامه لنا وأعلن وقوفه مع قرارات الشباب .

تبادلت الاتهامات مع شقيقك "طارق كرمان" الذي هاجم المجلس واعتبره مثيراً للخلافات وشق الصف وتحدث هو الآخر عن قيام طرف واحد فقط بتشكيل المجلس، ما تعليقك على هذا الموضوع؟

طارق ليس حجة وهي وجهة نظر اعتقد أنها غير صحيحة ، والاهم منها أن الجميع يشهد لنا بالتوفيق والنزاهة في الاختيار

لماذا استثنيتم وجود الحوثيين والناصريين من المجلس؟ وما صحة ارتباط ذلك بمحاولة استرضاء المملكة العربية السعودية (التي لا تجمعها علاقة ودية بالطرفين المذكورين)؟

ياأخي كما قلت لك سابقاً ، لم تكن هناك أي محاصصة حزبية ولا مناطقية ولا طائفية أثناء مشاوراتنا من أجل الأسماء وإقرار القائمة النهائية منها ، خذها مني شباب الثورة يرفضون المحاصصة تماماً كمعيار في تشكيل مؤسسات الثورة سواء المجلس الرئاسي الانتقالي أو المجلس الوطني مايعرف بالبرلمان الانتقالي، وكذلك في مؤسسات دولتنا القادمة، ولن نرجع إلى الوراء هذه ثورة كاملة ، ومعيار المحاصصة مرفوض مرفوض وسيظل مرفوضاً من شباب الثورة ، على الأقل أثناء الفترة الانتقالية .

لكن هذا أغضب الحوثيين والناصريين ؟

لا أعتقد أنه أغضب الحوثيين ، هو أغضب بعض انصارهم والمزايدين على الثورة ، لقد كانوا أذكياء بتصريحهم حول المجلس الرئاسي قالوا خطوة خطيرة فحسب ، ومع ذلك دعني أخبرك ببعض المعلومات حول سير مشاوراتنا مع الحوثيين باعتبارهم أحد القوى الوطنية التي تشاورنا معها من أجل تشكيل المجلس الرئاسي الانتقالي .

كنا قد تشاورنا مع ممثل الحوثيين في صنعاء الأخ علي العماد ، وناقشنا معاه حول مجلس الرئاسة الانتقالي ، وقال أن الحوثيين مع مجلس رئاسي انتقالي وليس مجلس وطني انتقالي ، واقترحنا عليه إسمين يكون أحدهما عضوا في مجلس الرئاسة ، قال لنا لا ، وأنهم سيختاروا واحد غير معروف ، وحين يحين وقت تحديد الأسماء فإنهم سيأتوا باسمه في دقائق ، وحين طلبنا منه تحديد اسم ممثلهم ليلة المؤتمر الصحفي لم يفعل، ونظرا لاننا مش معتمدين معيار المحاصصة استمرينا في الموضوع دون انتظار ، ومع ذلك حين تنظر لقائمة أسماء الأعضاء في مجلس الرئاسة لا يوجد واحد منهم ضد قضية صعدة او الحوثيين بل أن أغلبهم متحالفين معه وربما مؤيدين له تأييدا مطلق ، الأمر ذاته بالنسبة للناصريين ، لكن دعني اضع هنا تعجب ليس إلا ، كيف أن أستاذ كبيراً ومناضلاً قديراً مثل الأستاذ عبد الله سلام الحكيمي لا يعتد بناصريته ، هذه إساءة له من قبل بعض الناصريين .

لماذا لم يحتوي المجلس الانتقالي على ممثل لشباب الثورة ؟

لسبب واحد أن شباب الثورة اتفق في البداية أن الثورة عبارة عن مرحلتين وهي مرحلة اسقاط النظام ، والمرحلة الثانية المرحلة الانتقالية ، شباب الثورة قالوا بأننا سننجز المرحلة الأولى ، والمرحلة الثانية سنراقب عليها ونقوم الأداء فيها ، وهذا مانفعله الآن نحن نعلم جيدا أن أهداف الثورة لا يمكن لها أن تتحقق دون أن تكون هناك مؤسسة وقوى ضامنة للثورة ، وهذه المؤسسة هي شباب الثورة ومعهم الآن مختلف القوى التي لا تجد نفسها ممثلة في المجلس وعلى رأسها الحوثيين ومشائخ القبائل، هؤلاء أمامهم مهمة مقدسة وهي البقاء في الشارع والرقابة على أداء المجالس الانتقالية ، وعدم السماح بأي اختلال او انحراف عن تحقيق أهداف الثورة .

لم تجيبيني عن سؤالي حول السعودية ؟

السؤال غريب ، السعودية لا تريد ثورة ولا نصف ثورة ، هي تريد تغيير صالح فقط بالانتخابات المبكرة أو في 2013 وبقاء نظامه ، وفي أحسن الأحوال ترى أن يتسلم عبد ربه منصور السلطة مع بقاء أولاد المخلوع في مناصبهم ، والمجلس الرئاسي الانتقالي يعني ثورة كاملة .. وسقوط كامل لنظام علي صالح.

شعبياً.. هناك جدل حاد حول المجلس، وبينما تعارضه أحزاب اليسار داخل المشترك، فإن هناك تأييداً داخل التجمع اليمني للإصلاح.. ألا يثير ذلك الأسئلة حول صحة الشكوك القائلة بوقوف الإصلاح وراء هذا التشكيل؟

العكس هو الصحيح المجلس يحظى بمباركة الاخوة في الحزب الاشتراكي وقد كنت على تواصل دائم مع الدكتور يس سعيد نعمان واخذت بالكثير من ملاحظاته ، ودعني أعترف أن الإصلاحيين هم الوحيدين الذين لم نستشيرهم من وقت مبكر كما فعلنا مع البقية ، خشينا وتوقعنا أن يرفضوا ، ففضلنا أن لا نسألهم ، وحقيقة أنا أشكرهم كما أشكر بقية الأحزاب السياسية والحوثي حيث أنهم لم يقفوا موقفا سلبيا من المجلس ، هذه محسوبة لهم وهي محل تقدير شباب الثورة.

طبعا أنا تعمدت أن أشير إلى أن الإصلاح لم يكن من ضمن من استشرناهم ، أقول هذا لتعلم كم انكم في حديث المدينة ترجمون بالغيب وتحملون الأشياء اكثر مما تحتمل لاسيما فيما يتعلق بالاصلاح.

لكنك بالإضافة إلى خالد الآنسي من أبرز الوجوه التي أعلنت عن المجلس، وأنتما بنفس الوقت عضوان مهتمان داخل "الإصلاح"؟

  لا أنا ولا خالد الآنسي في المجلس الرئاسي ، كان عليكم أن تقرؤوا الأمر على هذا النحو ، وان تقدموا التحية لمجلس شباب الثورة ، في انهم لم يختاروا ممثلا لهم في المجلس الرئاسي وانهم تصرفوا كما قلت بنزاهة وحيادية كاملة ، وان لم تخني الذاكرة فأنا أظهر وخالد الانسي في كثير من الفعاليات والمسيرات الثورية ، فلماذا هذه المرة يثير ظهورنا الاستغراب !! 

ليست مهمتي تقديم التحايا .. ومن جهة ثانية نحن نتحدث عن أدواركما المحتملة في الكواليس مع صفتكما الحزبية البارزة وهو مايضع علامة استفهام حول التنوع داخل اللجنة التحضيرية للمجلس والتي رشحت الأسماء ؟

لست مضطرا لذلك سواء أكانت من مهمتك أم لا ، طالما انت غير راغب أو مقتنع بها ، وكما قلت لك .. أن دورنا في الكواليس ( خالد وميزار وأنا ) حسب تكليف اللجنة هو القيام بالتشاور مع القوى السياسية في الداخل والخارج من أجل تشكيل المجلس ، أدوارنا تجميعية للملاحظات والاقتراحات والآراء التي طرحتها الجهات التي تواصلنا معها ، والحمد لله أعتقد أننا نجحنا باحترافية بالغة ، كما شهد لنا الجميع ، كما أن مايجمعنا في مجلس شباب الثورة إرادة اسقاط النظام ، وأن تكون ثورتنا كاملة يجمعنا الاستقلال في اتخاذ القرار ورفض البابوية ، كما أننا لا نسأل عن مرجعية الأعضاء في المجلس ولا في لجانه التحضيرية ولا عن خلفياتهم السياسية أو المناطقية او الطائفية .

هناك أطروحات تتحدَّث عن "عبثيَّة" تشكيل هذا المجلس في ظل وجود نظام صالح ولو بشكل محدود، بينما تتحدث أطروحات أخرى أن هذا الإعلان يمثل "قتلاً" لفكرة المجلس، مارأيك ؟

هذا المجلس مطلب شعبي وثوري ووطني والجميع ينصحون به ، وليس عبثاً بأي حال من الأحوال ، لقد جاء في وقته وكان علينا أن ننقذ الثورة وهذا مافعلناه وماسنستمر في فعله ، أنا أحمد الله منذ الإعلان على توفيقنا فيه ، في اختيار الأسماء وحتى التوقيت وفي كل شئ ، هل تعلم عظمة أن نعلن هذا المجلس في 16 يوليو ، وقد كانت كل المؤامرات تحاك باليمن وثورته في يوم النكبة يوم 17 يوليو ، لقد أسقطنا كل المؤامرات ، ولم نسمح للمخلوع أن يستمر يوم واحد بعد الثلاثة وثلاثين سنة ، لقد اسقطنا مؤامرة احتمال رجوعه ، والاحتفالات التي كانت ستقتل الشعب اليمني كمدا وقهرا في اليوم التالي ، لقد سقطت مؤامرات عديدة ، لقد ردينا لهم الصاع صاعين حين تعمدوا إظهار المخلوع في يوم 7-7 ، والأهم من ذلك أننا تأخرنا كثيرا في هذا الإعلان ، كان علينا أن نعلن عن مجلس الرئاسة الانتقالي بعد جمعة الكرامة ، لكن للأسف لم يكن هناك من يتحمل مسؤولية الاعلان ، وان يدفع ثمن هجوم البعض الذين سيشنون عليه الهجوم والاساءة تارة بحجة انهم لم يستشاروا وتاره انهم لم يمثلوا وتارات لان تحالفهم الشبابي ليس هو من اعلن عن المجلس الرئاسي ، كل ذلك كنا نتوقعه لكننا تحملنا مسؤليتنا الوطنية والتاريخية فأعلنا عن المجلس بتشكيلته الرائعة ، وهو اعلان في وقته تماما واعتقد اننا لو كنا تأخرنا اكثر لشهدنا حالة احتضار الثورة الشبابية .

هل تستطيعون فعلاً انتزاع السلطة من "فلول" صالح.. وهل تعتقدين أن فكرة إنشاء مجلس انتقالي وطني انتهت بسبب رفض بعض القوى تبني هذا الجنين الذي يصر البعض على أنه "جنين توكل"؟!

دعهم يقولوا ماشاؤوا من يقول ثورة توكل ، جنين توكل ، مجلس توكل , الحقيقة ان هناك اجماع انه مجلس رئاسي محترم وماثمة من اعلن رفضه لهذا المجلس باستثناء اللافتة التي ظهرت في حديث المدينة مكتوب عليها لانريد مجلس توكل العدد الماضي ، واعجب كيف وجدت هذه اللافتة الوحيدة من بين عشرات اللافتات المؤيدة للمجلس طريقها الى حديث المدينة وهي الصحيفة المعروفة بمهنيتها أرجو ان يكون ذلك حدث عابر !!

وبعدين أيش السلطة التي سوف ننتزعها ، اليمن كلها بيد الثوار ، حتى صنعاء نصفها بيد الثوار ، ألا تعتقد أن حضرموت أو مأرب او تعز أو البيضاء أو تهامة أو أو او قادرة على أن تكون أرضية للمجلس الرئاسي ، ألا تعتقد أن نصف صنعاء يستطيع من خلالها المجلس الرئاسي أن يمارسل مهامه ، هل معقول اننا مش قادرين نقبض على العصابة اللي في القصر الجمهوري ، عموما تأكد اخي الكريم بمجرد أن يبدأ المجلس الرئاسي الانتقالي مهامه ، فإنه سيستطيع القبض على عصابة صالح المتمركزة في القصر ، أحمد علي وطارق ويحيى وعمار أطفال فعلا أطفال ، لكن للأسف أن المشترك معطيهم أكبر من حجمهم.

ملاحظة بسيطة : ليست وحيدة ولدينا ولدينا صور آخرى لشبيهات بها ، المسألة الثانية أن الواقع يقول أن هناك اشتباكات بين المؤيين والمعارضين من المتظاهرين في المسيرة الواحدة بسبب المجلس ، ناهيك عن أن الفقرة لم تكن ذات طبيعة خبرية حتى ننقل وجهة نظرك ..

هذا شأنكم عزيزي ، وإذا رأيتم أنها لاتقدح في مهنية صحيفة بحجم حديث المدينة فهذا عائد لكم ، فقط أدعوك لأن تعيد قراءة حديث المدينة العدد الماضي ، وعليك أن تتنبه إلى أن عشرات اللافتات رحبت بالمجلس الانتقالي ودعت إلى تأييدة وأعتقد أن اللافتات التي قالت أن المجلس مجلس توكل تم حشرها في المسيرة في غير موضعها ، وأنا ضد تقطيع اللافتات أو حدوث اشتباكات بين الثوار ، وعلى كل حال هذا ليس مجلس توكل ، وليس أي من تلك الشخصيات تابع لتوكل أو موظف معها ، جميعهم رموز وطنية ونخب معروفة .

من خلال النشاط الكثيف والترويج للمجلس الانتقالي وما يتبع ذلك من تكاليف توحي بتوفر الإمكانيات.. هل هناك دعم مادي/ سياسي/ إعلامي يتلقاه المجلس.. وممن؟!

مانحتاجه أكثر بكثير مما ترونه الآن ، ونحن في مجلس شباب الثورة نحظى بدعم بسيط ومحدود ، ونعتمد على الجهود الطوعية لأعضاء المجلس ولجانها التحضيرية في المحافظات كثيرا، وأنا أثق بأن مجلس شباب الثورة سيكون الحامل والحامي والضامن لثورة الشباب ، وسيحظى بدعم الجميع في الموقف والرؤية وماديا وسياسيا وإعلاميا، وعلى فكرة نطالبك في حديث المدينة يكون لك دور كبير في الحشد الإعلامي لكلا المجلسين مجلس شباب الثورة ، والمجلس الرئاسي الانتقالي .

بما أن هناك ثقة بقدرة هذا المجلس، هل ستتمكنون من توفير الخدمات والرواتب والحاجات الأساسية للمواطنين؟!

سنستعيد الوطن بأكمله ، يأاخي مش خدمات ورواتب فقط ! ، هل سمعت بأن الاتحاد الاوروبي طالب المشترك قبل اليومين بالمجلس الانتقالي ، ياأخي اللحظات التاريخية تحتاج قرار وموقف ، اتخذ القرار ولا تلتفت للمعيقات ، نعم سيستطيع المجلس الرئاسي الانتقالي توفير كل شئ ، وستوفر مؤسسات الثورة اليمنية لليمنيين حياة كريمة ومستقبل أفضل .

بعض الأسماء التي تم تضمينها في تشكيلة المجلس أعلنت عدم معرفتها به، وشخصيات أخرى قد لا تعود إلى أرض الوطن لممارسة مهامها كما طلبتم في بيان التشكيل.. هل من تفسير لهذه الإرباكات؟

هذا صحيح نحن تشاورنا مع معظم من وردت أسماءهم في المجلس ، والبعض سمع باسمه عبر وسائل الإعلام ، نظرا لثقتنا به ولكونه رمزا وطنيا سيتحمل هذه المسؤولية بكل كفاءة واقتدار ، ونحن كلفنا الجميع ، وكنا نعني مانقول ونحن نقول تكليف شباب الثورة ، وكنا كذلك نعني مانقول بأننا نحمل المسؤولية الوطنية والتاريخية في حال أي تقاعس أو خذلان ، وحقيقة هؤلاء كبار ، ويعلمون أهمية هذه اللحظة التاريخية وخطورة التخلي عن مهمة وطنية كبيرة في هذه المرحلة ، ولقد كانوا جميعا قدر المسؤولية وقدر ثقة شباب الثورة ، ولهذا لم يعتذر أحد منهم.

أما من هم خارج الوطن ، هم سته فقط ، ونحن حقيقة نفضل أن يبقوا خارج الوطن ، وأن يعود شخص أو شخصين منهم ، لكن مهم أن يبقوا خارج الوطن كي يقوموا بمهامهم المتعلقة بالتواصل الخارجي بشكل جيد .

وكيف ومتى سيجتمعون .. ؟

قريبا جدا إن شاء الله ، نحن نعمل على ذلك بكل جد ، ودون أن اكشف عن التفاصيل

بعد تشكيلكم للمجلس الانتقالي بيوم أعلن المشترك عن تشكيله للمجلس الوطني، هل سنصبح على مجلسي حكم انتقالي في اليمن؟ وأيهما سينجح؟ وبصفتك عضوة في "الإصلاح".. إلى أي الجهات سيميل بنظرك؟

المشترك سمى مجلسه بالمجلس الوطني للقوى الثورية ، ومن يقرأ مشروعه يجد يرى أنه عبارة عن لجنة تنظيمية موسعة مهمتها تنظيم المسيرات والتظاهرات، ولا شأن لها بالمجلس الوطني الانتقالي وما يعنيه من برلمان انتقالي معني بالرقابة والتشريع هذه كل الحكاية.

طيب.. هاجمتم المجلس الوطني المشكل من قبل المعارضة على لسان المحامي خالد الآنسي الذي وصف تشكيله بالخرق من قبل المعارضة لالتزاماتها تجاه الثورة، هل انقطعت الصلة مع أحزاب المشترك؟ وهل سيحدث تعاون بين المجلسين؟ والأهم: في الوقت الذي تشكك فيه تكتلات في الساحة من شرعيَّتكم، هل من حقكم الوصاية على تشكيل المجلس الانتقالي ومنع الآخرين من لعب أدوار في هذا المجال؟

نعم حين قرأنا عنه في الصحف ظننا أنه مجلس وطني انتقالي ، واعتبرناه مجلس ضرار ، وأنهم يريدون أن يلتفوا على المجلس الرئاسي الانتقالي ، لكن حين وصلنا المشروع مكتوبا وجدناه والحمد لله أهون من ذلك ، بإمكانك أن تقول تمخض المشترك فولد فأرا ، يعني كما قلت لك مشروع معني بتجميع بعض مكونات الثورة لكي تقرر توسيع المسيرات والمظاهرات خارج الخطوط الخضراء .

يعني إذا هو مجلس وطني ، بتعتبرون مجلس ضرار ، وإذا هو مجلس ثوري قلتم تمخض المشترك فولد فأرا ؟

المشترك معني أن ينظر إلى المرحلة التي نحن فيها الآن مرحلة انتقالية ، معني بأن يعترف أولاً ويسند المجلس الرئاسي الانتقالي الذي اعلنا عنه بحيث يكمل مهام القبض على العصابة ، ويدير الدولة خلال الفترة الانتقالية ، ومن ثم هو معنى كذلك بمساندة جهود الشباب في تشكيل مجلس وطني انتقالي يقوم بالرقابة والتشريع ، وغير ذلك فهو استهلاك وزيادة تضييع للوقت ومحاولة لاحتواء الثوار وقتل الثورة من جديد .

طيب هل ستشاركوا في المجلس الوطني الثوري ؟

مجلس شباب الثورة لن يشارك في هذا المجلس ، ولن يتعامل معه ايجابيا ، حتى تعترف أحزاب اللقاء المشترك بالمجلس الرئاسي الانتقالي كممثل شرعي ووحيد للثورة اليمنية وللدولة في المرحلة الانتقالية في الداخل والخارج .

الثورة وتداخلاتها

هناك اتهامات من قوى وأفراد وخصوم في الساحة للتجمع اليمني للإصلاح بعرقلة الثورة.. ما رأيك بهذه الاتهامات؟!

الإصلاح شريك أساسي للثورة وقد اضاف لها وضحى في سبيلها الكثير ، هناك أخطاء كثيرة وقع فيها في إدارة منصات الثورة ولجان النظام وأكثر هذه الاخطاء وقعت في ساحة التغيير بصنعاء ، ويتحمل الإصلاح النصيب الأوفر منها ، لكن صدقني أن كل الأخطاء التي وقع فيها الإصلاح وقع فيها بتفويض ورضى تام من أحزاب المشترك ،

البعض يعيد ذلك إلى منحى جماهيري وآخر نخبوي؛ حيث يدور الحديث عن وجود تيارين داخل النخبة القيادية في الإصلاح يعمل كلٌّ منهما لصالح دولة خليجية معينة.. ما صحة ذلك؟

أنتِ متهمة بأنك تنتمين لأحد هذين الجناحين، وأنَّكِ تتلقين الدعم من إحدى هاتين الدولتين.. بماذا تردين؟

لا أدري شيئا عن تلك الاجنحة ولا عن تلك الدول ، أنا نسيت في هذه الثورة انتمائي الحزبي والمناطقي وكل شئ ، أنا منتمية للثورة فقط ، الثورة حدث عظيم فوق كل اعتبار.

طيب.. ماذا عن المنحى الجماهيري؛ حيثُ يكثر الحديث عن أخطاء تنظيمية منها السيطرة على خطاب المنصة الذي يتهمه البعض بالتأدلج، هذا عدا ما يتردد من اتهامات لوسائل الإعلام المحسوبة على الإصلاح والحليفة بأنَّ هناك محاولة لصبغ الثورة بصباغ إخواني.. ما ردك؟

قلت لك هناك اخطاء أناهضها دائما بصوت عالي ، ولسوء حظ الإصلاح أنه يتحمل النصيب الاوفر من تلك الاخطاء ، وإن كان ما يحدث هو بتوافق جميع الأحزاب وبتفويض من المشترك له .

قبل شهور.. قامت اللجنة الأمنية لساحة التغيير وعناصر الفرقة الأولى مدرع بالاعتداء على مجموعة من ناشطات الساحة اللاتي كنَّ يقمن بمظاهرة للتنديد بتصريحات صالح حول الاختلاط في شارع الستين.. ورغم أنك ناشطة نسائية وحقوقية؛ لم تقولي شيئاً بخصوص ذلك.. لماذا؟!

لقد أدنت هذه الحادثة بوضوح في صفحتي على الفيس بوك ، وفي اتصالي ورسائلي لللناشطات ، وصعدت على المنصة أكثر من خمس مرات أعلنت فيه إدانتي الكاملة لها ، وصغنا بيانا من اللجنة التنظيمية ضد ماحدث حين كنت عضوة فيها ، وشكلنا لجنة تحقيق في الحادث ، كان موقفي واضحا لا مواربه فيه.

أيضاً تم الاعتداء على بعض الشباب في الساحات، وبعض الناشطين البارزين كعبد الكريم الخيواني وآخرون.. كيف تقرأين هذا.. ولماذا تتكرر الأخطاء برأيك؟!

أنا أرفض أي انتهاك يتعرض له أي شخص وأناهضه بصوت عالي ، وحقيقة لم أعلم بما حدث لعبد الكريم إلا بعد أن سمعت اعتذار الفرقة الاولى مدرع في بيان رسمي للشباب من على منصة الثورة . 

 ما رأيك حول ما يتردد عن الأدوار المعرقلة للثورة من أطراف إقليمية؟

نعم هناك أدوار معرقلة حقيقية ، لكني حقيقة لا أحملها المسؤولية ، لقد عملت السعودية المستحيل في مصر كي تمنع مبارك من التنحي ولم تنجح ، حاولت اسرائيل وقبلها امريكا كذلك ان تنقذ مباركهم حليفهم وعميلهم البارز ولم تنجحا ، لا شئ يقف أمام إرادة الشعوب، نحن مشكلتنا أنه لا زالت إرادة شعبنا مكبلة ، لسبب واحد وهي أن أحزاب اللقاء المشترك لا زالت تؤمن بالمبادرة الخليجية كمخرج وحيد لليمن في هذه المرحلة.

الشيخ عبد المجيد الزنداني شن هجوماً شديداً على الدولة المدنية ومؤيديها، بصفتك أحد هؤلاء، بماذا تعلقين على كلام الشيخ؟

يقال أنه قال أن حكم الشعب بالشعب كفر ، وأن على المتحدثين عن الشرعية الثورية أن يراجعوا إيمانهم، وأننا لا نريد دولة مدنية فنحنُ لسنا كفاراً ، أنا حقيقة لم أستمع له يقول هذا ، وان كنت اتوقع منه ذلك ، أنا أخالفه الرأي فأنا أؤمن باهمية الدولة المدنية وأناضل من اجل تحقيقها كاملة الأوصاف والتفاصيل ، وارى أن الدولة المدنية في حقيقتها انتصار لجوهر رسالة الأديان . 

وبصفتك عضو مجلس شورى الإصلاح، ما رأي التجمع بهذه التصريحات، وهل هناك موقف يراد اتخاذه إزاء هذه الأطروحات؟!

 انا انتمي الى الثورة ولا اشعر بأي انتماء حزبي ، الثورة كما قلت لك حدث عظيم يجعلنا لانشعر بما عداه ، ومع ذلك فأنا اعتقد ان الإصلاح كحزب والغالبية الساحقة من الاصلاحيين تريد الدولة المدنية كما يريدها بقية الاحزاب سواء بسواء.

تجري حالياً حروب بين الحوثيين والإصلاحيين في الجوف، ما السبب في هذه الحروب؟ ولماذا يتفجر الصراع بين شركاء الثورة؟ هل هناك صراع نفوذ بين أطراف محلية تقوم به بالوكالة لصالح أطراف إقليمية؟!

لا أعتقد أن هناك حروب بالوكالة لأطراف إقليمية ، وما يحدث بالجوف حروب مؤسفة بين شركاء الثورة ، وأدعوهم للتوقف فورا.

 لماذا يعمل الإصلاح على تجيير الخطاب الإعلامي للقول بأن الصراع في الجوف يجري بين "المتمردين الحوثيين" و"شباب الثورة"، هل الحوثيين ليسوا من شباب الثورة؟ أم أن شباب الثورة هم شباب الإصلاح فقط؟ أم أنَّ الإصلاح يتعامل مع الحوثيين كجماعة متمردة لا شريكة؟!

أنا أرجو من الإخوة الاصلاحيين والحوثيين ان يتعاملوا كرفاق ثورة وكشركاء في الثورة الشبابية الشعبية ، واحملهم المسؤلية ذاتها في أي صراع مسلح ثنائي ينشأ بينهما ، أناشدهم بحق إخوة الدين والوطن ، وبحق الزمالة والرفقة الثورية أن يوفوا بالتزاماتهم وتعهداتهم تجاه الثورة .

ما رأيك بما يحدث الآن في تعز من صراع مُسلَّح، وهل أنتِ مع خيار الحسم العسكري؟

مايحدث في تعز هو حالة من الدفاع المشروع عن النفس ، لكن أنا انحاز الى النضال السلمي والى مواجهة الرصاص بالصدور والورود فقط .

هل تخافين على مستقبل تعز المدني، وما هي رؤيتك لمستقبل الصراع في تعز في ظل رؤيتك لمستقبل الصراع في اليمن ككل؟

انا مطمئنة الى ان تعز ستبقى حاضر المدائن وستبقى مدنية لايعكر صفو مدنيتها شيئ .

توكل والآخر:

أنتِ متهمة بالإساءة للناصريين ووصفهم بأنهم "حزب مجهري، لا وزن له".. ما صحة ذلك؟!

انا اعتز بالناصرين وبتنظيمهم كحزب نضالي وكمناضلين كان لهم شرف السبق في النضال ضد نظام علي عبدالله صالح قبل عقود من ثورة الشباب ، وتقديم التضحيات والشهداء ولطالما فاخرت بهم وسأبقى

لماذا أسأت للشركاء، وألا ترين أن هذا الاستخفاف منك وأنتِ قيادية في "الإصلاح" يعني أن هناك تبني للفكرة داخل الحزب؟ 

لدي من الشجاعة ما يجعلني اقدم الإعتذار ان أسأت للرفاق في التنظيم لكن ماثمة شيئ موثق حول أي أساءة , هي كانت نوع من الدردشة والمناكفة عبر الفيس بوك مع أحد الزملاء ثم لم تستمر لدقائق ومسحتها ،كنت مستاءة من موقف المشترك فأخذ أحد الزملاء يثني على المشترك ، ويشيد بموقف الناصري، فقلت له بأن حزبه مجهري ثم مسحتها على الفور لكن للأسف أنه راح ينشرها ويعيد نشرها عند كل اصدقائه ، وأنا هنا أعتذر للرفاق في التنظيم وكذلك في الحزب الاشتراكي على اساءة مماثلة ولإخواني في الإصلاح كذلك ، وأنا على ثقة أنهم سوف يتفهموا ذلك . لكنني ألوم الأحزاب بشكل عام على موقفهم المتراخي والمتهاون تجاه حسم الثورة . وهذا اللوم لا يفسد للود قضية .

ومرة أخرى أؤكد لك بأني لست ممثلة لحزب الاصلاح ، ولست مرتبطة بما يتخذه من مواقف انا اتخذ مواقفي بناء على قناعاتي الخاصة دون الرجوع لأحد، واعتقد ان سؤالك حول أن الإصلاح يفكر بهذه الطريقة ضد الناصري ، فيه اساءه لشريككم في الثورة ، وأعتقد ان الاخوة في قيادة المشترك قد تجاوزوا كثيرا مرحلة الشك هذه .

يتهمونك بالنرجسيَّة والغرور.. والبعض يتحدَّث عن مواقف يدلل بها على اتهامه، كصعودك إلى المنصة وحديثك إلى شباب الساحة بالقول (شعبي العزيز)؟

انا اتفاخر بهذا الشعب العظيم الذي صنع اعظم ثورة في التاريخ برغم شحة الامكانات وبرغم التآمر الاقليمي والدولي ، وبالمناسبة لو كل شخص نظر الى اليمنيين بأنهم شعبه العزيز لشعر بمسؤوليته تجاههم ، وبالتالي لو قلتها لما شعرت بالحرج من ذلك ، لكن تعرف ايش حكاية "شعبي العزيز" هذه ؟

ماهي ... ؟

 هذه قصيدة لأحد شباب الثورة دائما ماكنت القيها في المنصة في كل هجوم تتعرض له ساحة التغيير أو أي ساحة أخرى ، تقول:

 لن يرهب شعبي بلطجة ... لن يرهبنا صوت المدفع

فالشعب يناهض طاغية .. والشعب اليمني قد أجمع

 قالوا توكل تقول " شعبي العزيز " ، ومع أني لم أقولها يوما ، إلا أني لا أمانع أبدا من قولها في الأيام القادمة ، وأدعوا كل مواطن يمني يشعر بمسؤولية تجاه بلده أن ينادي هذا الشعب العظيم بشعبي العزيز، وأن يتحمل مسؤوليته الجماعية تجاهه .

حسنا وماذا عن تهديدك لأحد الشباب المشرفين على المنصَّة بـ (قصقصة ريشه) ومواقف أخرى.. ما صحة ذلك، وما ردك؟ 

والله أنا أتعجب على حجم الإشاعة التي أحاطت بي خلال الثورة ، عموما أؤكد لك تأكيدا قاطعاً لا لبس فيه ، بأني لم أهدد احد بقصقصة ريشه ، من اخبرك بذلك فهو إما كاذب أو لم يكن دقيقاً في النقل.

(الزحف) إلى رئاسة الوزراء في الأربعاء الدامي يسفر عن سقوط 14 شخصاً على الأقل، وأطراف كثيرة حملتك المسئولية، وعلقت على رقبتك تلك الأرواح التي أزهقت.. من المسئول.. ومن المخطئ: أنتِ أم غيرك.. من، ولماذا؟!

اخشى ان هؤلاء لايعلمون معنى ان يكون هناك نضال سلمي بتضحيات، مسيرة الاربعاء الاسطورية لاتتكرر، وسيذكرها التاريخ كاحد اهم المسيرات الاسطورية في تاريخ النضال السلمي لمدة ستة ساعات كاملة كنا هناك نواجه البلاطجة والامن المركزي والحرس الجمهوري واللواء الرابع ،

ووصلنا الى بوابة مجلس الوزراء ورفعنا الاعلام على الاسوار برغم الغدر والخذلان الذي قوبلت به المسيرة من قبل المنصة واللجنة التنظيمية ، والأربعة عشر شهيد والألف جريح دمائهم كلها في رقبة المخلوع صالح ونظامه هم وحدهم المسؤولين عنها !

هل صحيح أنك تركتي الشباب في رئاسة الوزراء وعدتي إلى الساحة ... ؟

هذا أيضا غير صحيح وتجني كبير ، أنا فعلا عدت لساحة التغيير طلبت المدد من الساحة للثوار أمام رئاسة الوزراء ، وقد كنت مستهدفة فعلاً ذلك الوقت وما إن وصلت بالمدد للشباب ، حتى تمدد أمامي الشباب منعوني من استمرار التقدم وقالوا لي دوسي علينا ، فأنت اليوم مستهدفة ووالله لن تستشهدي أمامنا ، وأدخلوني سيارة إسعاف أعادتني إلى الساحة ، وبعد ذلك عدت للمرة الثالثة إلى الشباب ، لكن وحدي مع أحد الثوار ودون أن يعرف أحد ، حتى أقرب الناس لي والذين كانوا معي اثناء الزحف زوجي وأخي خالد وصديقتي بشرى ،

لم يعلم أحد أني هناك ومكثت مع الثوار تحت الرصاص والغازات حتى الساعة العاشرة مساء ، وتعرضت للضرب والإيذاء من قبل بعض البلاطجة الذين وقعت في أيديهم ، وكدت أتعرض للاختطاف لولا أن الشباب أنقذوني بأعجوبة ، ولم أعود إلى الساحة إلا شبه محمولة ومتنكرة بزي آخر.

 تسبب هذا بحملة شرسة عليك من مختلف الأطراف بمن فيهم قواعد "الإصلاح"، برأيك: لماذا تلك الحملة ضدَّك، وهل صراع الأقطاب هو السبب فيها؟ ولماذا لم تتشاور توكل مع بقية الأطراف قبل الدعوة للزحف وسقوط أكثر من عشرة شهداء؟

نعم صحيح ، ولا أريد أن أفشي سر تعمد الأحزاب ولجنتهم التنظيمية إفشال مسيرة الأربعاء الأسطورية ، ربما يكشف التاريخ عن ذلك ، لكن الجميع بعد ذلك قالوا ياليتنا زحفنا معها ، وأنا هنا لا أحمل على رفاق الثورة أي ضغينة ، ولا أملك إلا أن أعفو عنهم .

 تتعمد قناة الجزيرة إبراز توكل كرمان بشكل واضح؛ خلافاً للقنوات الإخبارية الأخرى.. برأيك هل هذا الأمر بريء؟!

الجزيرة لا تفعل ذلك لوجه الله .. فلدي حضور في كافة القنوات ، لكن الجزيرة اكثر اهتمام بالثورة اليمنية ،ولا اريد ان اثني على نفسي ، هناك العشرات والمئات من الشباب يظهرون في الجزيرة كابطال وثوار مع انهم لم يشاركوا في مسيرة واحدة اثناء اشعال الثورة في شهرها الاول ، وأنا هنا ابدي تضامني وأسفي على ماتتعرض له الجزيرة من إساءة من قبل بعض الزملاء والصحف ومنهم محرري حديث المدينة مع انها المناصر الأول للثورة اليمنية وقد تعرضت للكثير من الأذى في سبيل ذلك .

ما دور شقيقتك "صفاء كرمان" التي تعمل في قناة الجزيرة بمكتبها الرئيس بالدوحة في ذلك، وماذا عن التحليلات التي تتحدث عن هذا بصفته جزء من الدعم لـ "شخص" توكل من قبل بعض الأطراف، إضافةً إلى الروابط الآيديولوجيَّة التي تجمعك بالمشرفين على القناة، والتي تؤخذ على قناة من منتقديها بوصفها متحدثة باسم الإخوان المسلمين في العالم؟

ارفض ان يقال عن الجزيرة أي قدح وأعد ذلك تنكرا وجحودا لدورها البارز في اذكاء ثورة الشباب العربي من تونس الى مصر واليمن وسوريا وليبيا ، واعتقد أن من يقومون بذلك يفتقرون الى الحس الثوري والقومي والوطني في آن ، وبالمناسبة أنا لا أظهر في الجزيرة أنا أظهر في أغلب القنوات العربية والعالمية ، وكذلك في

الصحف العالمية النيورك تايمز والواشنطن بوست والجارديان والليموند ، واظهر في الجزيرة والعربية والحرة منذ خمسة اعوام وليس من الآن فقط ، وصفاء تعمل في الجزيرة كمحررة أخبار من قبل الثورة اليمنية ، اعتقد من منتصف 2010.

ما الذي يربط توكل كرمان بالسفارة الأميركية، وهل صحيح أن هناك روابط وثيقة بها، وماذا عما تم تناقله من اتهام شقيقك "طارق" لك بالعمالة لـ " CIA "؟!

تربطني بالمنظمات الامريكية المعنية بالدفاع عن حقوق الانسان علاقات وطيدة واستراتيجية، كما ان لدي علاقات واسعة مع السفارة الامريكية والخارجية الأمريكة ، وكذلك مع معظم دول الاتحاد الأوروبي ، والعربية كذلك ، وجميع العاملين فيها وهي علاقة تقوم على الندية وليس على التبعية .

بالنسبة لطارق لا أعتقد أنه اتهمني بهذا الاتهام ، ومع ذلك لن تجروني للحديث عن طارق أو الرد عليه ، لكن صراحة اعجب كيف اصبح اخي الحبيب طارق حجة لديكم !!

ما قصة الجائزة التي قلت أنك حصلت عليها من مجلة تايم بعد فوزك ضمن قائمة المائة الأكثر تأثيراً في العالم، ومن ثم تكذيب بعض وسائل الإعلام للخَبَر؟ ولماذا لم تنشر اعتذاراً عن وجود خطأ في نقل المعلومات إن كان ذلك قد حدث فعلاً؟!

لا يوجد خطأ ، حصلت على الترتيب الثالث عشر بين قائمة المائة الأكثر تأثيراً في العالم وفق استفتاء قراء التايم ، وحصل أبو عزيزي على المرتبة اعتقد السبعة عشر أو الحادية عشر لا أذكر ، وقد اعلنت التايم عن النتيجة في 14 ابريل ، في تحقيق صحفي وفي فيلم نشرته في موقعها الالكتروني ، وبإمكانك الدخول على صفحة مجلة التايم لتشاهده ، وقد نشر الخبر في معظم وسائل الإعلام الأمريكية والعالمية وأولها السي إن إن ، وبالمناسبة قي قائمة الاشخاص الاكثر تأثيرا في العالم حسب تصويت قراء التايم لم يكن متواجدا في هذه القائمة لم يكن متواجدا لا وائل غنيم ولا العولقي ، ولكن اللبس حصل حين أعلنت التايم بعد اسبوعين تقريبا عن نتيجة الفائزين حسب تقييم محرري التايمز والتي كان فيها وائل غنيم و العولقي ، أي أن مجلة التايم الأمريكية أعلنت واحتفت بنوعين من الفوز في قائمة أكثر عشرين شخصية تأثيرا في العالم ، الأولى حسب تصويت قراء التايم ، والثانية حسب تقييم المحررين ، أنا وابو عزيزي فزنا في قائمة قراء التايمز ، ووائل والعولقي فازوا في قائمة المحررين هذا هو الموضوع ببساطة .

طيب لماذا لم توضحي ذلك في بيان ؟

لسبب واحد لأني لا أريد أن أقول لا والله فزت في القائمة ، وها حتى شوفوا الخبر وشوفو الفيلم ، واقرأوا المقالات بالانجليزي ، و أمانتكم روحوا ابحثوا في الجوجل !!، أصلا أنا كنت معارضة نشر الخبر ، ونشرته سكرتيرة المنظمة دون علمي ، لأنها في كل مرة تستشيرني بنشر أخبار من هذا النوع ارفض، وسأقول لك معلومة مرتبطة ربما بشخصيتي ، وستكون غريبة جدا عليك وعلى القارئ ، حقيقة أنا أشعر بخجل شديد حين يتم تكريمي .. لا أدري لماذا .. ؟

لقد حصلت على عديد من الجوائز والألقاب الدولية لم تعرف الصحافة اليمنية عنها شيئاً ، وعلى رأسها حين اختارتني مراسلون بلا حدود كإحدى سبع نساء احدثن تغيير على مستوى العالم ، هل سمعتم عن هذا الأمر في 2009 ؟ لم تعرفوه إلا من السيرة الذاتيه ، نفس الأمر حين حصلت على المرتبة الأولى ضمن أكثر النساء ثورية على مر التاريخ حسب تصنيف التايم نفسها في يوم المرأة العالمي في 2011 ، وكذلك ضمن 500 أقوى شخصية في العالم ، هل تعلم كذلك أني أخيرا حصلت على جائزة دولية من مؤسسة ألمانية قبل ثلاثة أشهر مارحتش حتى استلمها ولا حافظة اسمها حتى، حتى حين كرمتني السفارة الأمريكية بجائزة الشجاعة ، كنت اشعر بالحرج الشديد لأن هناك من هن أكثر مني استحقاقاً ، وبإمكانك تلاحظ ذلك على الصور ، وكثيرا مايغضب مني أهلي وصديقاتي وفريق المنظمة ونشطاء بلا قيود حين يعرفوا هذه الأخبار من أشخاص غيري.

 

هنيئا لك كل الجوائز ، وأنا مع حق أهلك في أن يعرفوا بأخبار الفوز منك ، ومع حقنا في أن نعرفها من سكرتارية المنظمة ..

شكرا لك .. لم أفصح عن هذا لكي تهنئني به ، ذكرت ذلك فقط لكي يفهم بعض الذين انزعجوا من خبر التايم أنني لا أهتم كثيرا لهذه الأمور ، كما أنني لا أعتقد أن سكرتارية المنظمة ستكرر نشر هذه الأخبار ، فقد انصدمت من رد الفعل ، وشعرت بأنها جت تكحلها عمتها .

بعض الشباب من أعضاء المشترك يقولون بأنكِ دعوتهم للاستقالة من أحزابهم.. هل هذا صحيح؟ وكيف تطلبين منهم الاستقالة فيما أنتِ عضوة بارزة في الإصلاح، ولم تقدمي استقالتك؟

لم اطلب من احد ان يستقيل من حزبه ليس لدي أي موقف سلبي من الحزبية، انا ادافع عن الحقوق الديمقراطية وادعو اليها ولايمكن ان اطلب من الناس ان يستقيلوا عن احزابهم سيكون ذلك ارتداداً عن القيم المدنية التي أؤمن بها !

ثمة أحاديثٌ عن عقدك للقاءات في السفارة الأميركية بمناسبة الاحتفال بالعيد الوطني الأميركي، وقيل أنك التقيت بقادة بارزين في الحزب الحاكم بعضهم متهمون من أوساط داخل الشباب بممارسة أعمال قتل وبلطجة بحق شباب الثورة.. ما صحَّة ذلك، وهل من رد؟

انا دائماً اشارك في احتفالات الامريكيين بعيدهم الوطني واعده عيدا عالميا، وليس صحيحا انني التقيت أياً من اعضاء الحزب الحاكم .

بعض الشباب تحدثوا لي عن استلامك لمبلغ 30 مليون ريال باسم اللجنة التنظيمية للثورة، ويقولون ِ زعمت أنك استلمتها بصفة شخصية، ما صحَّة هذه المزاعم.. وكيف يمكن التحقق من أن هذه الأموال ذهبت لصالح الثورة بشكل حقيقي (إذا كان ادعاؤهم صحيحاً).

أول مرة أسمع هذه التهمة ومع ذلك هي محظ اكاذيب وافتراءات ، والحمد لله أني أحظى بثقة كبيرة جدا من الناس في الداخل والخارج وإذا احتجت أي شئ ، باتصال شخصي مني استطيع توفيره أي أني لا أحتاج لا للجنة التنظيمية ولا لغيرها في أي شئ اريد . ومن جهة أخرى أنا لا اعلم ان اللجنة التنظيمية تستلم مبالغ ، ولماذا تستلم وماهي انشطتها الثورية لكي تستلم مبالغ ، هي لديها مهمة وحيدة فقط وهي تسمية الجمع ، ولا أعتقد أنها محتاجة لمبالغ لهذه المهمة !! 

هل تسعى توكل لتصبح بلقيس الجديدة.. ولماذا تُتهم بلقيس هذه المرَّة بالديكتاتورية بعد أن كانت مثالاً للديمقراطية؟!

أنا أدعوا كل يمنية لأن تكون بداخلها بلقيس وأروى وشجرة الدر وأمنا خديجة وخولة ونسيبة وسمية والخنساء وبناظير بوتو وجميلة بوحيرد وكوندليزا رايس وهيليري كلينتون وانجيلا ميركل ، على المرأة أن تكون ذات شأن هام وفاعل في الحياة العامة ، كي يحلق وطننا بجناحين نحو آفاق رحبة .

أما وصفي بالديكتاتورية فلن أدافع عن نفسي ، لكني أعجب منه كثيرا ، فكيف يتم وصف أحد ليس مسؤولا عاما بالديكتاتورية ، وفيما يتعلق بالثورة حقيقة لدي نصيحة ذهبية من جيفارا بأن لا نستمع لمثبطي الثورات .

هناك خلاف حول تاريخ الثورة، البعض يقول 15 يناير في التظاهرات التي نفذها طلاب جامعة صنعاء، وآخرون يقولون 3 فبراير أثناء خروج المشترك، وفريق ثالث يقول 11 فبراير في أوَّل اعتصام متواصل للمطالبة بسقوط النظام في تعز، وفريق أخير يقول في 18 فبراير في أول اعتصام متواصل للمطالبة بسقوط النظام في صنعاء.. من تؤيدين؟

والبعض يقول في مايو عام 2007 حين انطلقت اعتصامات ساحات الحرية بصنعاء ، وفي 14 اكتوبر 2007 حين بدأت مظاهرات الحراك منطلقة من منصة ردفان ، لكن انا اعتقد انها في 15 يناير و16 يناير ، ولا يمكن أن نفصل هذين اليومين ، لأن في 15 يناير خرج مجموعة رائعة من طلبة كلية الإعلام في مسيرة رمزية من جامعة صنعاء إلى السفارة التونسية وهم يحتفلون بهروب بن علي (( يابو عزيزي يامغوار .. احنا معاك على خط النار .. ضد الحكام الأشرار )) ويوم 16 يناير انطلقت مسيرة تتجاوز عشرة ألف شخص من أمام بوابة جامعة صنعاء تهتف (( الشعب يريد اسقاط النظام )) وتغني (( إذا الشعب يوما أراد الحياة ، فلا بد أن يستجيب القدر ))

لديك ثلاثة أولاد.. ماذا يقولون لكِ كلَّ يوم، وماذا تقولين له؟

هذه الأيام يبكون يومياً ... يقولون لي هذا رمضان بيكون " أخس " رمضان ، نشتي نأكل من يدك ، طفشنا من بيت جدو ، مشتاقين لبيتنا وغرفنا، لازم نروح.

ايش تقولي لهم .. !

اممممم ايش اقول لهم ، سؤال صعب ، لكني أغالطهم .. أقول لهم اشتقت إليكم كثيرا ، وأنا متأكدة أنكم بتضبحوا مني بعد الثورة لما اجلس بالبيت 24 ساعة أتابعكم واصيح فوقكم ليش ماتاكلوش ، ليش ماتذاكروش ، ليش ماتنظفوش ، ليش ليش ليش ، سأتفرغ لكم تماماً ويااااويلكم مني ، وبعدين بتدعوا الله بثورة ثانية تسكهكم مني ، ثم نلعب قليلا في الخيمة ونضحك ويروحوا مغلوبين على أمرهم !

وماذا عن أبو العيال؟

هكذا انت ايها الرفيق كبير دوما.. وقدر الكبير بأن يظل كبيرا

كلمة أخيرة؟

تعبتني باسئلتك ، هذه مش مقابلة صحفية هذا بتعمل كتاب ، بس عليك ان تنزلها كاملة ولا تحذف حرف واحد منها ، كما أؤكد لك وللجميع بأننا نؤمن بأن النضال السلمي بتضحيات هو شعارنا ، وأننا مستعدين لمزيد من التضحيات من أجل أن تكتمل ثورتنا وتكتمل مؤسسات الثورة، ومن ضمن هذه التضحيات أننا مستعدين لاستقبال المزيد من الهجوم الشرس والإشاعة المغرضة والتجني والكذب الذي لا استبعد أن هناك وحدة أمنية متخصصة متفرغة له ، وإن شاء الله بعد اجتماع مؤسسة المجلس الرئاسي الانتقالي ويبدأو بتحديد مهامهم ومزاولة أعمالهم ، سنبدأ في الترتيب للمجلس الوطني الانتقالي مع مختلف القوى السياسية والوطنية والشبابية في الداخل والخارج ، والمكون من 501 شخص حسب مااعلنا في 16 يوليو ، ونتمنى أن يتعاون معنا الجميع من أجل إنجاز ذلك .


في الأربعاء 03 أغسطس-آب 2011 04:25:56 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
http://marebpress.com
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://marebpress.com/articles.php?id=