فتوى تحرم استرخاص البنات
بقلم/ متابعات
نشر منذ: 9 سنوات و 9 أشهر و 24 يوماً
الأربعاء 30 يوليو-تموز 2008 08:41 م

 - حرم مفتي عام السعودية الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ زواج المسيار واعتبره زواج متعة وهو غير جائز محذراً من قضاء الوطر في غير ما شرع الله.

وقال المفتي في فتواه حول المواطنين الذين يسافرون في الإجازة الصيفية لبعض الدو ل ويتزوجون مدة بقائهم هناك ثم يطلقون المرأة عندما يعزمون السفر قال: ان هذا نكاح متعة فقط، هو يعلم متي يسافر وقد تزوج لمدة معينة يريد أن يطلق المرأة بعد هذه المدة، هذا يسمي نكاح بنية الطلاق وهو في الحقيقة يشبه المتعة. وتابع لو أحد خطب منك ابنتك لكي يقيم في المملكة أشهراً ثم يسافر وأنت تعلم ذلك لما زوجته، والله فكيف تسترخص بنات المسلمين وأنت لاترضاه لابنتك ثم هؤلاء يتزوجون وربما تحمل المرأة وتضع ولدها وهذا المولود تشقي به أمه ويشقي بنفسه بعد حين وكم حصل من قضايا في هذه الأمور ممن يتزوجون في السفر بزوجات لايبالون ولايخجلون، وبعضهم ربما سافر دون علم المرأة وهي حاملٌ ويبقي هذا الولد شاقاً عليها، وربما احتاج إلي مال وربما فسد دينه وخلقه وعرضه أو الفتاة في هذه الأمور.

*الراية