مأرب برس - متابعات
قيود هندية حكومية على زيارة تاج محل
مأرب برس - متابعات
نشر منذ : أسبوعين و يومين و 17 ساعة | الأحد 07 يناير-كانون الثاني 2018 05:09 م

 

تعـــــتزم الهند الحــــد من أعداد الزوار الذين يسمح بتوجههم لضريح تاج محـــل بهدف الحفاظ بشكل أفضل على هذا المعلم الأشهر فـــي البلاد.

ويستقطب تاج محل الواقع قرب اغرا على بعد مئتي كيلومتر إلى الجنوب من نيودلهي والملقب «معلم الحب» لدى الهنود، ملايين الزوار سنويا ويمثل محطة أساسية للشخصيات الأجنبية التي تقصد البلاد.

ويسهم انتشار السياحة الداخلية في الهند في ارتفاع عدد زوار الموقع ما يزيد خصوصا الضغط على أسس هذا الضريح المصنوع من الرخام الأبيض المزخرف بالأحجار الكريمة شيد بين عامي 1631 و1648 على يدي الامبراطور المغولي شاه جاهان تكريما لذكرى زوجته المفضلة ممتاز محل. ويخضع الموقع باستمرار لعمليات تحديث للواجهة لمنع اصفرارها بفعل تلوث الهواء.

وفي المعدل، من 10 آلاف شخص إلى 15 الفا يزورون يوميا موقع تاج محل. غير أن هذا الرقم يمكن أن يصل إلى 70 ألفا خلال عطلة نهاية الأسبوع.

وأعلنت السلطات أمس الأربعاء أن 40 ألف شخص كحد أقصى سيسمح لهم بالدخول يوميا.

وقال مسؤول في وكالة الآثار الهندية طلب عدم الكشف عن اسمه لوكالة فرانس برس «علينا ضمان سلامة الموقع والزوار على السواء. إدارة تدفق الحشود تستحيل تحديا لنا».

هذه القيود لن تطال السياح الأجانب الذين يدفعون ألف روبية (16 دولارا) وستقتصر على الهنود الذين يدفعون بطاقة دخول بقيمة 40 روبية. وسيتمكن الهنود من الإفلات من القيود إذا ما وافقوا على دفع مبلغ ألف روبية.

وزار ما يقرب من 6.5 مليون شخص معلم تاج محل في 2016 حسب الحكومة الهندية.

 
تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية