مأرب برس - العرب
تدخين النرجيلة لمدة ساعة تعال 200 سيجارة
مأرب برس - العرب
نشر منذ : 4 سنوات و 3 أسابيع و 6 أيام | الإثنين 28 أكتوبر-تشرين الأول 2013 06:44 م

كشفت أبحاث طبية أن تدخين النرجيلة أو "الشيشة" لمدة ساعة يطرح دخانًا يعادل 200 سيجارة.

وأشارت الوكالة الأميركية للأمراض "سي دي سي" إلى أن تدخين النرجيلة لمدة ساعة واحدة تنتج 200 ضعفًا من الدخان الناتج عن تدخين سيجارة واحدة.

ويسمح قانون التدخين في أميركا باستخدام النراجيل في أماكن شبه مغلقة ومنفصلة ومخصصة لها، كما تتبع النرجيلة لقانون التدخين إذ لا يسمح بتعاطيها لمن هم دون الثامنة عشرة من العمر، وتكشف الإحصائيات الحديثة عن تزايد عدد المدخنين لها في الجامعات الأميركية ومنذ السنة الدراسية الأولى أي بعد بلوغ السن القانونية التي تسمح بذلك.

ويدّعي عشاق تدخين النرجيلة و"التشييش" أنها أقل ضررًا من التدخين المعتاد والمسلم بضرره في جميع أنحاء العالم، ويجدون حججًا منوعة لتبرير عشقهم لنفث دخان النراجيل والأبرز هو عدم إمكانية حملها في جيب مدخنها مما يحول دون إمكانية تدخينها باستمرار كحال السجائر كما تروي أساطير عن قدرات المياه في تنظيف الدخان من النيكوتين وخاصة إن تمت إضافة أعشاب وثلج له.

كما يزيد إضفاء النكهات على "المعسل" التي تطغى على طعم التبغ في الشيشة، من انتشار المعتقد بأنها أكثر أمانًا من تدخين السيجارة.

ويتصور مدخنو الشيشة أنهم لا يتعرضون لمخاطر الإصابة بالأمراض التي يسببها التدخين، مثل الأمراض التي تصيب الرئة والجهاز التنفسي، ونظرا لانتشار المعتقد الخاطئ بأن الشيشة غير مضرة، يتوقف البعض عن تدخين السجائر ويعوضها بالشيشة، بحجة أنه يدخن أرجيلة واحدة في اليوم أو ثلاث أي أن عدد المرات التي يدخن فيها تكون أقل من تدخينه للسجائر، دون أن يدرك بأن أرجيلة واحدة تفوت في المضار عشرات السجائر. وحذرت منظمة الصحة العالمية من أن تدخين رأس شيشة واحد يعادل تدخين عدة علب من السجائر دفعة واحدة، مبينة أن الادعاء بأن المياه المستخدمة في النرجيلة كفيلة بتنقية الدخان من النيكوتين ما هو إلا وهم ومعلومة خاطئة، فمياه الشيشة تنظف أقل من 5 بالمئة من النيكوتين.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية