ويكيبيديا
الدكتور عبدالوهاب الروحاني
ويكيبيديا
نشر منذ : 3 سنوات و 9 أشهر و يومين | السبت 19 أكتوبر-تشرين الأول 2013 06:50 م

عبد الوهاب بن محمد بن علي بن أحمد بن محسن الروحاني::

نشأته وتعليمه:

من مواليد 1958م، بقرية روحان – عزلة الروحاني، مخلاف بني حبش، من أعمال شبام كوكبان، ثم محافظة المحويت في اليمن

بدأ تعليمه الأولى في كتّاب قرية روحان بعزلة الروحاني، مخلاف بني حبش، وتعلم فيها مبادئ الدين واللغة على يد مشائخ قريته التي تعتبر من هجر ومعاقل العلم في اليمن، من أمثال القاضي العلامة عبدالله محمد الروحاني.

انتقل إلى صنعاء عام 1972 فدرس الابتدائية بمدرسة الأيتام، والإعدادية بمدرسة الشعب الصناعية 1975م، ثم الثانوية بمدرسة عبد الناصر عام 1978م.

وبالتزامن مع مواصلة دراسته عين عام 1976م محرراً أخباريا بوكالة الأنباء اليمنية سبأ، إثر دخوله مسابقة عامة، أعلن عنها للفوز بوظائف "محررين" بصحيفة الثورة اليمنية ووكالة سبأ للأنباء .

تأثر بمهنة الصحافة من صغره، وبدأ بكتابة بعض المساهمات في صحيفة الثورة، حيث بدأ عمله فيها (مصححا لُغويا) وهو لايزال طالباً في الاعدادية والثانوية.

في العام 1978-1979م أدى خدمة التدريس الإلزامي في قرية"جدر" بني الحارث محافظة صنعاء.

كان يحرص على التعلم والعمل أثناء الإجازات الدراسية (صيفا)، فتعلم القرآن الكريم في الجامع الكبير بصنعاء، وتعلم العربية بدراسة "قطر الندى وبل الصدى" على يد السيد العلامة محمد بن علي الفران، وتعلم مهارات السكرتارية وتحرير المحاضر المكتبية، في دورات خاصة، والتحق في عمل مسائي بـ"فرع تجهيز البيانات" بالجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة، وتعلم إدخال البيانات والمعلومات على أول أجهزة كمبيوتر دخلت اليمن.

أبتعث من وزارة الإعلام في الجمهورية العربية اليمنية لدراسة الصحافة في الإتحاد السوفيتي عام 1979م.

شارك بفعالية في النشاط الثقافي والطلابي في إطار رابطة الطلاب اليمنيين في روسيا البيضاء.

حصل على درجة الماجستير في الصحافة، في مايو 1985م، من كلية الصحافة بجامعة الدولة في روسيا البيضاء عن بحث حول " الصحافة اليمنية في الفترة مابين 1925 -1941م".

حصل على إجازة في تدريس اللغة الروسية في 12يونيو 1985م. من جامعة الدولة بيلاروسيا.

أدى خدمة التدريس الإلزامي للمرة الثانية في العام الدراسي1985- 1986م، في مدرسة عبد الناصر الثانوية بصنعاء.

حصل في نفس العام 1986 (بدراسة مسائية) على دبلوم الدراسات العليا في الإدارة العامة من المعهد القومي -المعهد الوطني للعلوم الإدارية – حاليا، عن بحث حول " دور الإدارة في تطويرالإنتاج الصحفي".

في العام 1987 م أدى خدمة الدفاع الوطني.

عمل بعد تخرجه محرراً صحفياً ب صحيفة الثورة اليمنية، وتميز بكتابة التحقيقات في الكثير من القضايا ذات الصلة بحياة الناس ومعاناتهم، وبالحوارات والمقابلات الصحفية السياسية الساخنة ذات الصلة بالوحدة اليمنية وأحداث الثورة.

عمل مراسلا صحفيا في صنعاء لمجلة اليوم السابع الصادرة في باريس، وجريدة الخليج الصادرة عن دار الخليج الصادرة في الشارقة بالإمارات العربية المتحدة.

تميز بكتابة الأعمدة الصحفية الساخرة والناقدة في عدد من الصحف المحلية، منها في "الشارع يقولون" و"مكاشفة" في صحيفة الثورة، وعمود أسبوعي في 26سبتمبر(صحيفة يمنية) "الكلمة موقف"، وكان يسهم في تحريرعدد من الصحف والمجلات ومنها "المنار" ومجلة "معين" الرسمية.

انتخب عضواً في الهيئة الإدارية لنقابة الصحفيين اليمنيين عام 1988م. وشغل المسؤول الثقافي والإعلامي فيها، ورتب ونظم لعقد ندوة حول "تطوير العملية التعليمية"، لاعتقاده أن تدني مستوى التعليم هو أحد أبرز الأسباب الرئيسية المعيقة للتطور في البلاد.

في 22مايو 1990م أسَّسَ مع (المرحوم) الكاتب والصحفي الكبير محمد ردمان الزرقة صحيفة الوحدة اليمنية، وشغل مديراً لتحريرها 1990 -1991 م.

أسس عام 1991م في مدينة عدن باسم المؤتمر الشعبي العام صحيفة 22مايو اليمنية ورأس تحريرها حتى العام 1995 م.

انتخب عام 1991م رئيسا تنظيمياً لفرع حزب المؤتمر الشعبي العام (المنطقة الأولى) بأمانة العاصمة.

عضو منتخب عن المؤتمر الشعبي العام لدورتين انتخابيتين متتاليتين بمجلس النواب(1993م و 1997م)، واستمر عضوا بمجلس النواب حتى العام 2003م.

عضو لجنة الحريات العامة وحقوق الإنسان بمجلس النواب 1993- 1997م

أنتخب رئيسا للجنة الإعلام والثقافة والسياحة بمجلس النواب 1997 - 2001 م

عضو منتخب لدورتين متتاليتين باللجنة العامة" المكتب السياسي" للمؤتمر الشعبي العام (الحزب الحاكم) 1995-2003م..

رئيس دائرة الفكر والثقافة والاعلام بالمؤتمر الشعبي العام 1998- 2001م.

عين وزيرا للثقافة في الجمهورية اليمنية، في 4 أبريل 2001 – 30 ديسبمر 2002 م.

ترشح عن المؤتمر الشعبي العام للانتخابات النيابية في إبريل 2003م ،عن الدائرة (16) في أمانة العاصمة وخسر أمام منافسه مرشح التجمع اليمني للإصلاح (إسلامي)، بعد فوزه لدورتين انتخابيتين متتاليتين في نفس الدائرة.

عمل سفيراً مفوضا فوق العادة لبلاده لدى روسيا الاتحادية خلال الفترة 2003 - 2007 م، وسفيراغير مقيم لبلاده في بلدان كل من فلندا، بيلاروس، أوكرانيا، ملدوفا).

حصل في مايو 2007م على درجة الدكتوراه في العلوم السياسية من الأكاديمية الدبلوماسية في موسكو، Дипломатическая академия МИД РФ عن رسالته حول " نشأة وتطور المؤسسات الديمقراطية في الجمهورية اليمنية، في ظل الوحدة"

[[ C т a новление и развитие демократических институто в Йеменской Республике [[ в процессе объединения .

أستاذ محاضر في الاتصال السياسي والرأي العام بكلية الصحافة بجامعة صنعاء.

عين عضواً بمجلس الشورى اليمني في 21 مايو 2008م – إلى الآن.

مؤلفاته:

له العديد من الدراسات والبحوث الاعلامية والسياسية من أبرزها[عدل]

(الجذور التاريخية لثورة 48).

(الشروط والضرورات الموضوعية لقيام دولة الوحدة).

(نشأة وتطور المؤسسات التمثيلية في اليمن).

(حرية الرأي والتفكير في المنظومة الدستورية والقانونية اليمنية).

(الصحافة اليمنية في الفترة ما بين 1925- 1941م).

(دور الإدارة في تطوير الإنتاج الصحفي).

المشترك الإنساني في حوار الحضارات.

التأريخي والمعاصر في العلاقات العربية الروسية.

أهمية الإصلاح القانوني في الصحافة اليمنية.(الصحافة.. الإصلاح القانوني أولاً).

صدر له كتاب عن (خصوصية الحكم والوحدة في اليمن) الطبعة الأولى عن مكتبة مدبولي، القاهرة 2008م، والطبعة الثانية، عن دار زهران للنشر والتوزيع، عمان الأردن 2009م.(اليمن: خصوصية الحكم والوحدة):

في الشارع يقولون – مقالات مختارة، اصدارات صندوق التراث والتنمية الثقافية، وزارة الثقافة، صنعاء، الجمهورية اليمنية 2010م.

تحت الطبع:

في الاتصال السياسي والرأي العام (كتاب جامعي)

أخلاقيات العمل الإعلامي (كتاب جامعي)

قضايا ورؤى في الحوار الوطني.

أعماله ومشاركاته:

رئيس مركز الوحدة للدراسات الاستراتيجية.

أسهم في تأسيس أول (منظمة يمنية للحقوق والحريات العامة في اليمن 1991م).

أسهم في تأسيس عدد من الجمعيات الخيرية والإنسانية في عقد التسعينات.

أسهم في تأسيس المنتدى الثقافي العربي في موسكو 2005م.

عضو مؤسس في جمعية الصداقة اليمنية الروسية.

عضو مشارك في نادي الصحافة المسكوبية في موسكو منذ العام 2004م.

منح عن مؤسسة الشراكة الإنسانية الدولية الروسية "وسام محسنو القرن" لقاء مساهمته في توطيد السلام وتعميق الروابط الثقافية وتنمية علاقات الصداقة بين روسيا والجمهورية اليمنية. في موسكو22ديسمبر2005م.

منح عن مؤسسة منتدى المساعدة الدولية "وسام التحصيل الرائد" من جمهورية أوكرانيا، للمساهمة في تطوير العلاقات الأوكرانية اليمنية. في كييف 2/12/2006م.

عن اللجنة القومية للأوسمة الاجتماعية قلد " وسام غورتشكوف من الدرجة الأولى" واختير عضوا أكاديميا فعليا (بدرجة بروفيسور)، لقاء مساهماته الشخصية الكبيرة في توطيد الصداقة والتعاون المشترك بين روسيا والجمهورية اليمنية. موسكو في 11 أبريل 2007. رقم الوسام (185).

صحفي وكاتب له إسهام في تطوير العمل الثقافي والإعلامي في اليمن. موسكو 2 أبريل 2007م.

منح شهادة تقديرية من الرئيس السابق علي عبد الله صالح، تقديرا لدوره الريادي في مجال العمل الإعلامي. صنعاء 19 مارس 2009م.

شارك في العديد من المنتديات الفكرية في داخل اليمن وخارجه.

له العديد من الكتابات حول القضايا الوطنية

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية